Menu
تقرير استخباراتي رسمي: روسيا والصين يتجسسان على الجيش الألماني

أعادت الاستخبارات العسكرية في برلين، التحذير من أنشطة تجسسية تقوم بها أجهزة الاستطلاع والمعلومات في كلٍّ من روسيا والصين ضد الجيش الألماني.

وكشف التقرير السنوي للاستخبارات الألمانية، والصادر مؤخرًا، تضاعف أعداد المتطرفين في صفوف الجيش من مختلف التيارات والهويات الإيديولوجية، وذلك بالتوازي مع تواصل عمليات التجسس والتحري الخارجية من قبل نظم حكم تقوم على القوة العسكرية ضد القوات المسلحة الألمانية وعملياتها في الداخل والخارج.

وقالت صحيفة فرانكفورتر ألجماينة تسايتونج الألمانية، الأربعاء، إن الجيش الألماني رصد ثمانية متطرفين يمينيين، وأربعة راديكاليين إسلاميين، بالإضافة لاثنين من حركة «مواطنو الرايخ»، التي تنكر وجود جمهورية ألمانيا الاتحادية كدولة ولا تعترف بها من الأساس.

وعلقت الصحيفة بأنَّ الأرقام الواردة في التقرير تثير القلق وخاصة أنها تؤكد تضاعف المنحى المتطرف لدى أفراد عدة، ففي العام السابق كان تم تسجيل 7 حالات فقط، أما الآن فقط وصل العدد إلى 14 متشددًا..

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين عن إعداد التقرير، فضلوا عدم الكشف عن هويتهم، أن تواصل الأعمال التجسسية الخارجية على أحوال الجيش الألماني قد وصلت إلى مرحة خطيرة، لا تقل بأي حال من الأحوال عن تصاعد وتيرة تطرف الأفراد.

ويعدّ رصد عمليات مكافحة التجسس أحد أهم مجالات العمل الميداني والتحليلي للقائمين على التقرير، شريطة أن تكون الخدمات السرية للقوى الأجنبية والتي يتم تتبعها من قبل برلين موجهة ضد القوات المسلحة الألمانية.

وفي تلك النقطة ورد بالتقرير أن العديد من الدول تواصل «استخدام وكالاتها الاستخباراتية لكسب السبق في تعزيز موقفها»، وأنه وفي عام 2019، تمَّ تحديد أجهزة المخابرات العسكرية الاستطلاعية في الاتحاد الروسي وجمهورية الصين الشعبية مرة أخرى بوضوح باعتبارهما الجهتين الرئيسيتين للاستطلاع ضد القوات المسلحة الألمانية، وبخاصة أن «كلا البلدين يكافحان من أجل الهيمنة الجيواستراتيجية ويقومان بشكل تقليدي على القوة العسكرية».

2020-10-17T21:48:21+03:00 أعادت الاستخبارات العسكرية في برلين، التحذير من أنشطة تجسسية تقوم بها أجهزة الاستطلاع والمعلومات في كلٍّ من روسيا والصين ضد الجيش الألماني. وكشف التقرير السنوي
تقرير استخباراتي رسمي: روسيا والصين يتجسسان على الجيش الألماني
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

تقرير استخباراتي رسمي: روسيا والصين يتجسسان على الجيش الألماني

صادر عن برلين

تقرير استخباراتي رسمي: روسيا والصين يتجسسان على الجيش الألماني
  • 169
  • 0
  • 0
فريق التحرير
13 رمضان 1441 /  06  مايو  2020   11:58 م

أعادت الاستخبارات العسكرية في برلين، التحذير من أنشطة تجسسية تقوم بها أجهزة الاستطلاع والمعلومات في كلٍّ من روسيا والصين ضد الجيش الألماني.

وكشف التقرير السنوي للاستخبارات الألمانية، والصادر مؤخرًا، تضاعف أعداد المتطرفين في صفوف الجيش من مختلف التيارات والهويات الإيديولوجية، وذلك بالتوازي مع تواصل عمليات التجسس والتحري الخارجية من قبل نظم حكم تقوم على القوة العسكرية ضد القوات المسلحة الألمانية وعملياتها في الداخل والخارج.

وقالت صحيفة فرانكفورتر ألجماينة تسايتونج الألمانية، الأربعاء، إن الجيش الألماني رصد ثمانية متطرفين يمينيين، وأربعة راديكاليين إسلاميين، بالإضافة لاثنين من حركة «مواطنو الرايخ»، التي تنكر وجود جمهورية ألمانيا الاتحادية كدولة ولا تعترف بها من الأساس.

وعلقت الصحيفة بأنَّ الأرقام الواردة في التقرير تثير القلق وخاصة أنها تؤكد تضاعف المنحى المتطرف لدى أفراد عدة، ففي العام السابق كان تم تسجيل 7 حالات فقط، أما الآن فقط وصل العدد إلى 14 متشددًا..

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين عن إعداد التقرير، فضلوا عدم الكشف عن هويتهم، أن تواصل الأعمال التجسسية الخارجية على أحوال الجيش الألماني قد وصلت إلى مرحة خطيرة، لا تقل بأي حال من الأحوال عن تصاعد وتيرة تطرف الأفراد.

ويعدّ رصد عمليات مكافحة التجسس أحد أهم مجالات العمل الميداني والتحليلي للقائمين على التقرير، شريطة أن تكون الخدمات السرية للقوى الأجنبية والتي يتم تتبعها من قبل برلين موجهة ضد القوات المسلحة الألمانية.

وفي تلك النقطة ورد بالتقرير أن العديد من الدول تواصل «استخدام وكالاتها الاستخباراتية لكسب السبق في تعزيز موقفها»، وأنه وفي عام 2019، تمَّ تحديد أجهزة المخابرات العسكرية الاستطلاعية في الاتحاد الروسي وجمهورية الصين الشعبية مرة أخرى بوضوح باعتبارهما الجهتين الرئيسيتين للاستطلاع ضد القوات المسلحة الألمانية، وبخاصة أن «كلا البلدين يكافحان من أجل الهيمنة الجيواستراتيجية ويقومان بشكل تقليدي على القوة العسكرية».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك