Menu


وزير الطاقة: المملكة ستبدأ في مجال الطاقة النووية بمفاعلين.. ونرغب في إنتاج وتخصيب اليورانيوم

ركائز السياسة السعودية النفطية محددة سلفًا ولن تتغير

قال وزير الطاقة الأمير عبدالعزيز بن سلمان، إن المملكة ماضية في مجال الطاقة النووية «بحذر»، مبينًا أنها ستبدأ بمفاعلين. وأضاف الأمير عبدالعزيز بن سلمان -في تصري
وزير الطاقة: المملكة ستبدأ في مجال الطاقة النووية بمفاعلين.. ونرغب في إنتاج وتخصيب اليورانيوم
  • 8209
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

قال وزير الطاقة الأمير عبدالعزيز بن سلمان، إن المملكة ماضية في مجال الطاقة النووية «بحذر»، مبينًا أنها ستبدأ بمفاعلين.

وأضاف الأمير عبدالعزيز بن سلمان -في تصريحات على هامش فعاليات مؤتمر الطاقة العالمي في العاصمة الإماراتية أبوظبي المنعقد حاليًّا- أن السعودية ترغب بنهاية المطاف في المضي قدمًا في إنتاج وتخصيب اليورانيوم، مؤكدًا أن المملكة تستهدف إجراء الطرح العام الأوَّلي لشركة الزيت العربية السعودية (أرامكو) في أقرب وقت ممكن.

وأوضح وزير الطاقة أن ركائز السياسة السعودية النفطية محددة سلفًا ولن تتغير، مؤكدًا التزام المملكة بالعمل مع المنتجين الآخرين داخل أوبك وخارجها، لاستقرار وتوازن الأسواق العالمية للبترول.
وتستهدف أرامكو جمع 100 مليار دولار من بيع حصة تصل إلى 5% من أسهمها.

وأشار الوزير إلى أن «اتفاق أوبك+» سيستمر في ظل إرادة الجميع، «عملنا دومًا على نحو متماسك ومتناسق داخل أوبك لضمان ازدهار المنتجين معًا، ولا نتكهن بشأن أسعار النفط»، معبرًا عن أمله أن يكون النصف الثاني من العام أفضل في إنتاج النفط من النصف الأول.

ولفت إلى أن سياسة النفط السعودية مبنية على أسس استراتيجية، مثل احتياطات واستهلاك المملكة، وهذه السياسة مبنية على أسس يمكن أن تتكيف مع التغيير.
ولفت إلى أن المملكة لا يمكن أن تعمل وحدها دون التشاور مع بقية أعضاء أوبك، وأن تحالف أوبك+ سيظل قائمًا على المدى الطويل، وأنه  يتعين على جميع أعضاء أوبك تلبية مستهدفات إنتاجهم والامتثال لما يتماشى مع ذلك.

وأشار إلى أن هناك ضبابية ناتجة عن الحرب التجارية، مبينًا أن «آفاق الاقتصاد العالمي ستتحسن فور تسوية الخلاف التجاري بين أمريكا والصين». وأوضح أن من غير المرجح أن يتباطأ الطلب العالمي، مشيرًا إلى أن المملكة لا تدير السوق بل تحقق التوازن.

وشارك وزير الطاقة، اليوم، في افتتاح مؤتمر الطاقة العالمي، الذي تستضيفه أبوظبي، في أول زيارة خارجية له عقب أدائه القسم أمام خادم الحرمين الشريفين مساء أمس الأحد.

وكان الأمير عبدالعزيز بن سلمان، قد أدَّى القسم أمام خادم الحرمين الشريفين في قصر السلام بجدة، مساء أمس الأحد، عقب صدور الأمر الملكي الكريم بتعيينه وزيرًا للطاقة.
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك