Menu
بومبيو: لم نفشل في تحدِّي نفوذ إيران.. وعلى الحوثيين إدراك أنهم لن ينتصروا

قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو: إنَّ الضغط على إيران سيجبر الميليشيات الحوثية على الالتزام باتفاق السويد؛ حيث إنهم لا يعملون إلا بإيعاز من مرشد إيران علي خامنئي والقائد بالحرس الثوري قاسم سليماني.

وأضاف بومبيو، أنَّ الحوثيين عليهم أن يعرفوا أنهم لن ينتصروا؛ فالولايات المتحدة لم تفشل في تحدّي نفوذ إيران في اليمن والعراق وسوريا، لكن معظم الصواريخ الإيرانية تطورت بعد توقيع الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما للاتفاق النووي، قائلًا: «نأسف على تساهل إداراتنا السابقة في كبح جماح حزب الله اللبناني». وفقًا لتصريحاته لقناة «العربية».

وبشأن موقف الولايات المتحدة من القضية الفلسطينية قال وزير الخارجية الأمريكي: «سنعلن قريبًا عن رؤيتنا للحل بين الفلسطينيين والإسرائيليين؛ لأن واشنطن تريد حياة كريمة وخالية من العنف لهم ولأحفادهم».

وتابع بومبيو: «إن إبقاء الجنود الأمريكيين في سوريا يهدف لمحاربة تنظيم داعش وسائر التنظيمات الإرهابية».

كان السفير الأمريكي في اليمن، ماثيو تولر، أكَّد أنَّ أسلحة ميليشيات الحوثي الانقلابية، المدعومة من إيران، تمثل خطرًا على اليمن والمنطقة، وقال: إنَّ بعض المجموعات اليمنية تهدد بأسلحة ثقيلة دول الجوار، مطالبًا بضرورة حصر السلاح في اليمن بيد الدولة فقط.

وأضاف أنَّ واشنطن قلقة على الأوضاع في اليمن، وأنها حريصة على وحدته واستقراره، وأنّها تبذل كل الجهود الممكنة لإنهاء الصراع، مشيرًا إلى ضرورة الالتزام بالقرارات الدولية بحظر توريد السلاح لليمن.

وأوضح ماثيو تولر، أنَّ واشنطن تشعر بالإحباط من مماطلة الحوثيين في الالتزام بالاتفاقات، مؤكدًا استمرار دعم الولايات المتحدة للحكومة اليمنية، موضحًا أنَّ وزير الخارجية بومبيو يتابع أوضاع اليمن، وأصدر بيانين بشأنه خلال الأيام الماضية، كما أنه سيصدر تصريحات بشأن أنشطة إيران ونواياها تجاهها، وذلك قبيل مغادرته المنطقة.

وتابع السفير الأمريكي، أنَّ استراتيجية واشنطن في اليمن تتضمن العمل مع الحكومة لمواجهة الجماعات المتطرفة، وأنَّ واشنطن مطلعة على الاتفاقات التي وقعها الحوثيون مرارًا مع الحكومة، وتأمل بتنفيذ الاتفاقات الموقعة بين الحوثيين والحكومة بشكل كامل.

وأشار السفير الأمريكي إلى أنَّه يدرك أهمية عدن ويعمل مع الحكومة على إعادة بناء المؤسسات، مؤكدًا أنَّ واشنطن لا تدعم الجماعات التي تسعى إلى تقسيم اليمن، معبرًا عن أمله في إعادة فتح سفارة بلاده في صنعاء باعتبارها عاصمة البلاد، مبديًا تشاؤمه بشأن التأخيرات والمماطلات من جانب ميليشيات الحوثي في تنفيذ اتفاق السويد.

2019-03-21T19:53:16+03:00 قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو: إنَّ الضغط على إيران سيجبر الميليشيات الحوثية على الالتزام باتفاق السويد؛ حيث إنهم لا يعملون إلا بإيعاز من مرشد إيران عل
بومبيو: لم نفشل في تحدِّي نفوذ إيران.. وعلى الحوثيين إدراك أنهم لن ينتصروا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بومبيو: لم نفشل في تحدِّي نفوذ إيران.. وعلى الحوثيين إدراك أنهم لن ينتصروا

الضغط على طهران سيجبر الميليشيات على الالتزام باتفاق السويد..

بومبيو: لم نفشل في تحدِّي نفوذ إيران.. وعلى الحوثيين إدراك أنهم لن ينتصروا
  • 683
  • 0
  • 0
فريق التحرير
14 رجب 1440 /  21  مارس  2019   07:53 م

قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو: إنَّ الضغط على إيران سيجبر الميليشيات الحوثية على الالتزام باتفاق السويد؛ حيث إنهم لا يعملون إلا بإيعاز من مرشد إيران علي خامنئي والقائد بالحرس الثوري قاسم سليماني.

وأضاف بومبيو، أنَّ الحوثيين عليهم أن يعرفوا أنهم لن ينتصروا؛ فالولايات المتحدة لم تفشل في تحدّي نفوذ إيران في اليمن والعراق وسوريا، لكن معظم الصواريخ الإيرانية تطورت بعد توقيع الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما للاتفاق النووي، قائلًا: «نأسف على تساهل إداراتنا السابقة في كبح جماح حزب الله اللبناني». وفقًا لتصريحاته لقناة «العربية».

وبشأن موقف الولايات المتحدة من القضية الفلسطينية قال وزير الخارجية الأمريكي: «سنعلن قريبًا عن رؤيتنا للحل بين الفلسطينيين والإسرائيليين؛ لأن واشنطن تريد حياة كريمة وخالية من العنف لهم ولأحفادهم».

وتابع بومبيو: «إن إبقاء الجنود الأمريكيين في سوريا يهدف لمحاربة تنظيم داعش وسائر التنظيمات الإرهابية».

كان السفير الأمريكي في اليمن، ماثيو تولر، أكَّد أنَّ أسلحة ميليشيات الحوثي الانقلابية، المدعومة من إيران، تمثل خطرًا على اليمن والمنطقة، وقال: إنَّ بعض المجموعات اليمنية تهدد بأسلحة ثقيلة دول الجوار، مطالبًا بضرورة حصر السلاح في اليمن بيد الدولة فقط.

وأضاف أنَّ واشنطن قلقة على الأوضاع في اليمن، وأنها حريصة على وحدته واستقراره، وأنّها تبذل كل الجهود الممكنة لإنهاء الصراع، مشيرًا إلى ضرورة الالتزام بالقرارات الدولية بحظر توريد السلاح لليمن.

وأوضح ماثيو تولر، أنَّ واشنطن تشعر بالإحباط من مماطلة الحوثيين في الالتزام بالاتفاقات، مؤكدًا استمرار دعم الولايات المتحدة للحكومة اليمنية، موضحًا أنَّ وزير الخارجية بومبيو يتابع أوضاع اليمن، وأصدر بيانين بشأنه خلال الأيام الماضية، كما أنه سيصدر تصريحات بشأن أنشطة إيران ونواياها تجاهها، وذلك قبيل مغادرته المنطقة.

وتابع السفير الأمريكي، أنَّ استراتيجية واشنطن في اليمن تتضمن العمل مع الحكومة لمواجهة الجماعات المتطرفة، وأنَّ واشنطن مطلعة على الاتفاقات التي وقعها الحوثيون مرارًا مع الحكومة، وتأمل بتنفيذ الاتفاقات الموقعة بين الحوثيين والحكومة بشكل كامل.

وأشار السفير الأمريكي إلى أنَّه يدرك أهمية عدن ويعمل مع الحكومة على إعادة بناء المؤسسات، مؤكدًا أنَّ واشنطن لا تدعم الجماعات التي تسعى إلى تقسيم اليمن، معبرًا عن أمله في إعادة فتح سفارة بلاده في صنعاء باعتبارها عاصمة البلاد، مبديًا تشاؤمه بشأن التأخيرات والمماطلات من جانب ميليشيات الحوثي في تنفيذ اتفاق السويد.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك