Menu
مسترخيًا بمنتجعه الفخم وبملابس متأنّقة.. هكذا انتظر ترامب نبأ تصفية سليماني

ذكرت صحيفة بولتيكو الأمريكية، أن الرئيس «دونالد ترامب» كان يسترخي في منتجعه الفخم بولاية فلوريدا، كما لعب الجولف نادي ويست بالم بيتش للغولف، واستمتع برفقة عدد من المقربين منه، وذلك قبل ساعات من إرسال الجيش الأمريكي طائرة «ريبر» بدون طيار، لقتل أحد أكثر الرجال المطلوبين على الأرض وهو قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.

ووفق الصحيفة، فقد عاد ترامب في حوالي الساعة الـ3 مساءً، إلى «مار لاجو» وهو مبنى تاريخي أطلق عليه اسم «البيت الأبيض الشتوي» وانتظر ترامب خبر مقتل سليماني وهو يرتدي بدلة زرقاء داكنة عليها ربطة عنق زرقاء وعلم أمريكي مثبّت على طية صدر السترة.

ووثقت صور نشرها النائب الجمهوري كيفين مكارثي (أحد الحضور) على حسابه على إنستجرام، والتقطت قبيل مقتل سليماني، تواجد ترامب في «مار لاجو» مع مساعدي البيت الأبيض جاريد كوشنر و"هوجان جيدلي" المتحدث باسم البيت الأبيض و"دان سكافينو" أحد مساعدي الرئيس الأمريكي.

وكتب مكارثي عبر إنستجرام: «أمسية تاريخية لا تُنسى في وينتر وايت هاوس. فخور برئيسنا».

وفى وقت سابق الشهر الماضي «ترامب»، احتفل مع عائلته، بعيد الشكر، في إحدى قاعات منتجعه في «مار لاجو»، وذلك بحصور مئات المدعوين، وتناول ترامب العَشاء مع زوجته ميلانيا وابنه بارون وابنتيه تيفاني وإيفانكا وأطفالها، وابنه إريك وزوجته لارا.

يذكر أن ترامب عادة ما يتخذ قرارته المهمة وهو يمارس أنشطة اجتماعية عادية، وهو ما حدث عند توجيه ضربة إلى سوريا في إبريل 2017م، حيث ذكر الرئيس الأمريكي، لشبكة «فوكس نيوز» أنه أمر بالضربة على مطار الشعيرات العسكري في حمص وسط سوريا، بينما كان يأكل «كعكة لذيذة من الشوكولاتا» مع الرئيس الصيني شي جين بينج الذي كان يزور الولايات المتحدة وقتها.

وأضاف ترامب: «لقد انتهينا من تناول العشاء، وجاء الآن موعد الحلوى، لقد كانت لدينا أجمل كعكة من الشوكولاتا التي لم أر مثلها من قبل، الرئيس شي كان مستمتعًا بها أيضًا». وتابع: «تسلمت رسالة من الجنرالات بأن السفن باتت جاهزة للضربة، ماذا نفعل؟ فأجبت: لقد عقدنا العزم على القيام بها، لذلك كانت الصواريخ في طريقها إلى سوريا».

وأشار ترامب إلى أنه خلال تناوله الحلوى، خاطب الرئيس الصيني، قائلًا: «السيد الرئيس، اسمحوا لي أن أشرح لكم شيئًا، لقد أطلقنا للتوّ 59 صاروخًا فقط، وهي في طريقها إلى قاعدة عسكرية في سوريا». وأضاف أن الرئيس الصيني صمت لمدة 10 ثوان، ثم طلب من المترجم أن يعيد ما قلته له للتو مرة أخرى.

2020-08-17T14:28:24+03:00 ذكرت صحيفة بولتيكو الأمريكية، أن الرئيس «دونالد ترامب» كان يسترخي في منتجعه الفخم بولاية فلوريدا، كما لعب الجولف نادي ويست بالم بيتش للغولف، واستمتع برفقة عدد م
مسترخيًا بمنتجعه الفخم وبملابس متأنّقة.. هكذا انتظر ترامب نبأ تصفية سليماني
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


مسترخيًا بمنتجعه الفخم وبملابس متأنّقة.. هكذا انتظر ترامب نبأ تصفية سليماني

برفقة مقرّبين منه على رأسهم صهره جاريد كوشنر

مسترخيًا بمنتجعه الفخم وبملابس متأنّقة.. هكذا انتظر ترامب نبأ تصفية سليماني
  • 2582
  • 0
  • 0
فريق التحرير
9 جمادى الأول 1441 /  04  يناير  2020   12:40 م

ذكرت صحيفة بولتيكو الأمريكية، أن الرئيس «دونالد ترامب» كان يسترخي في منتجعه الفخم بولاية فلوريدا، كما لعب الجولف نادي ويست بالم بيتش للغولف، واستمتع برفقة عدد من المقربين منه، وذلك قبل ساعات من إرسال الجيش الأمريكي طائرة «ريبر» بدون طيار، لقتل أحد أكثر الرجال المطلوبين على الأرض وهو قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.

ووفق الصحيفة، فقد عاد ترامب في حوالي الساعة الـ3 مساءً، إلى «مار لاجو» وهو مبنى تاريخي أطلق عليه اسم «البيت الأبيض الشتوي» وانتظر ترامب خبر مقتل سليماني وهو يرتدي بدلة زرقاء داكنة عليها ربطة عنق زرقاء وعلم أمريكي مثبّت على طية صدر السترة.

ووثقت صور نشرها النائب الجمهوري كيفين مكارثي (أحد الحضور) على حسابه على إنستجرام، والتقطت قبيل مقتل سليماني، تواجد ترامب في «مار لاجو» مع مساعدي البيت الأبيض جاريد كوشنر و"هوجان جيدلي" المتحدث باسم البيت الأبيض و"دان سكافينو" أحد مساعدي الرئيس الأمريكي.

وكتب مكارثي عبر إنستجرام: «أمسية تاريخية لا تُنسى في وينتر وايت هاوس. فخور برئيسنا».

وفى وقت سابق الشهر الماضي «ترامب»، احتفل مع عائلته، بعيد الشكر، في إحدى قاعات منتجعه في «مار لاجو»، وذلك بحصور مئات المدعوين، وتناول ترامب العَشاء مع زوجته ميلانيا وابنه بارون وابنتيه تيفاني وإيفانكا وأطفالها، وابنه إريك وزوجته لارا.

يذكر أن ترامب عادة ما يتخذ قرارته المهمة وهو يمارس أنشطة اجتماعية عادية، وهو ما حدث عند توجيه ضربة إلى سوريا في إبريل 2017م، حيث ذكر الرئيس الأمريكي، لشبكة «فوكس نيوز» أنه أمر بالضربة على مطار الشعيرات العسكري في حمص وسط سوريا، بينما كان يأكل «كعكة لذيذة من الشوكولاتا» مع الرئيس الصيني شي جين بينج الذي كان يزور الولايات المتحدة وقتها.

وأضاف ترامب: «لقد انتهينا من تناول العشاء، وجاء الآن موعد الحلوى، لقد كانت لدينا أجمل كعكة من الشوكولاتا التي لم أر مثلها من قبل، الرئيس شي كان مستمتعًا بها أيضًا». وتابع: «تسلمت رسالة من الجنرالات بأن السفن باتت جاهزة للضربة، ماذا نفعل؟ فأجبت: لقد عقدنا العزم على القيام بها، لذلك كانت الصواريخ في طريقها إلى سوريا».

وأشار ترامب إلى أنه خلال تناوله الحلوى، خاطب الرئيس الصيني، قائلًا: «السيد الرئيس، اسمحوا لي أن أشرح لكم شيئًا، لقد أطلقنا للتوّ 59 صاروخًا فقط، وهي في طريقها إلى قاعدة عسكرية في سوريا». وأضاف أن الرئيس الصيني صمت لمدة 10 ثوان، ثم طلب من المترجم أن يعيد ما قلته له للتو مرة أخرى.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك