Menu
أرسنال ضد مان سيتي.. «دلو ماء بارد» على رأس جوارديولا قبل مواجهة الريال

على الرغم من تلقيه ضربات موجعة للغاية في الموسم الكروي الحالي، إلا أن مباراة أرسنال ضد مان سيتي، أثبتت أن باستطاعة «المدفعجية» توجيه ضربات مؤلمة حتى ولو كان المنافس بحجم مانشستر سيتي، عملاق الكرة الإنجليزية، وهي الضربات التي يجب أن تكون بمثابة «دلو الماء البارد» على رأس الإسباني بيب جوارديولا المدير الفني لـ«البلوز» قبل مواجهة ريال مدريد في دوري أبطال أوروبا، حتى يستفيق ويعيد ترتيب أوراق فريقه.

مواجهة أرسنال ضد مان سيتي، أمس السبت، أسفرت عن الإطاحة بـ«البلوز» من نصف نهائي بطولة كأس إنجلترا، ليصبح فريق «المدفعجية» أول المتأهلين إلى نهائي البطولة التي سبق له الفوز بها 13 مرة على مر التاريخ.

ومع أن كل المؤشرات قبل لقاء أرسنال ضد مان سيتي، كانت تؤكد أن الفوز سيكون حليفًا لمانشستر سيتي نظرًا لفارق الإمكانات بين الفريقين، وكذلك لوجود الإسباني بيب جوارديولا خلف الخطوط، إلا أن أرسنال خرج في النهاية فائزا بهدفين دون رد سجلهما المهاجم الجابوني بيير-إيمريك أوباميانج، بواقع هدف في كل شوط.

ويحتل أرسنال المركز العاشر في ترتيب فرق الدوري الإنجليزي الممتاز، بما يعني أنه فقد الأمل- عمليًا- في حجز أحد المراكز المؤهلة إلى المشاركة في الدوري الأوروبي الموسم المقبل، فيما يأتي مانشستر سيتي في المركز الثاني دون منازع، وقد ضمن مشاركته في دوري أبطال أوروبا، خاصة بعدما كسب معركته أمام الاتحاد الأوروبي «يويفا» الذي كان يسعى لحرمان «البلوز» من المشاركة الأوروبية لمدة عامين، لكن محكمة التحكيم الرياضي «كاس» أنصفت النادي على حساب الاتحاد الأوروبي.

وينتظر أرسنال الفائز من المواجهة بين مانشستر يونايتد وتشيلسي في لقاء نصف النهائي الآخر؛ ليتعرف على منافسه في المباراة النهائية لكأس إنجلترا التي تأهل إليها للمرة الحادية والعشرين في تاريخ مشاركاته بها.

ويعود آخر فوز أرسنال على منافسهم إلى نصف نهائي الكأس عام 2017، حين حقق للقب البطولة على حساب تشيلسي في النهائي، ليخسر بعدها المباريات السبع التي جمعتهما، وفيها تلقت شباكه عشرين هدفًا مقابل تسجيله هدفين فقط.

وسيكون على جوارديولا التخلي عن الثقة الزائدة في فريقه بعد الخسارة أمام أرسنال، خاصة عندما يستقبل ريال مدريد بطل الدوري الإسباني يوم 8 أغسطس المقبل في إياب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا، وهي مباراة الموسم بالنسبة لمانشستر سيتي الساعي إلى تحقيق بطولة في الموسم الحالي الاستثنائي.

اقرا ايضا

مدرب أرسنال يترقب «ميزانية الميركاتو» لسد فجوة البريميرليج

جوارديولا يطالب مانشستر سيتي بإعادة البناء

2020-07-28T18:09:29+03:00 على الرغم من تلقيه ضربات موجعة للغاية في الموسم الكروي الحالي، إلا أن مباراة أرسنال ضد مان سيتي، أثبتت أن باستطاعة «المدفعجية» توجيه ضربات مؤلمة حتى ولو كان الم
أرسنال ضد مان سيتي.. «دلو ماء بارد» على رأس جوارديولا قبل مواجهة الريال
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

أرسنال ضد مان سيتي.. «دلو ماء بارد» على رأس جوارديولا قبل مواجهة الريال

"المدفعجية" وجهوا ضربة مؤلمة لـ«البلوز»

أرسنال ضد مان سيتي.. «دلو ماء بارد» على رأس جوارديولا قبل مواجهة الريال
  • 64
  • 0
  • 0
فريق التحرير
28 ذو القعدة 1441 /  19  يوليو  2020   08:00 م

على الرغم من تلقيه ضربات موجعة للغاية في الموسم الكروي الحالي، إلا أن مباراة أرسنال ضد مان سيتي، أثبتت أن باستطاعة «المدفعجية» توجيه ضربات مؤلمة حتى ولو كان المنافس بحجم مانشستر سيتي، عملاق الكرة الإنجليزية، وهي الضربات التي يجب أن تكون بمثابة «دلو الماء البارد» على رأس الإسباني بيب جوارديولا المدير الفني لـ«البلوز» قبل مواجهة ريال مدريد في دوري أبطال أوروبا، حتى يستفيق ويعيد ترتيب أوراق فريقه.

مواجهة أرسنال ضد مان سيتي، أمس السبت، أسفرت عن الإطاحة بـ«البلوز» من نصف نهائي بطولة كأس إنجلترا، ليصبح فريق «المدفعجية» أول المتأهلين إلى نهائي البطولة التي سبق له الفوز بها 13 مرة على مر التاريخ.

ومع أن كل المؤشرات قبل لقاء أرسنال ضد مان سيتي، كانت تؤكد أن الفوز سيكون حليفًا لمانشستر سيتي نظرًا لفارق الإمكانات بين الفريقين، وكذلك لوجود الإسباني بيب جوارديولا خلف الخطوط، إلا أن أرسنال خرج في النهاية فائزا بهدفين دون رد سجلهما المهاجم الجابوني بيير-إيمريك أوباميانج، بواقع هدف في كل شوط.

ويحتل أرسنال المركز العاشر في ترتيب فرق الدوري الإنجليزي الممتاز، بما يعني أنه فقد الأمل- عمليًا- في حجز أحد المراكز المؤهلة إلى المشاركة في الدوري الأوروبي الموسم المقبل، فيما يأتي مانشستر سيتي في المركز الثاني دون منازع، وقد ضمن مشاركته في دوري أبطال أوروبا، خاصة بعدما كسب معركته أمام الاتحاد الأوروبي «يويفا» الذي كان يسعى لحرمان «البلوز» من المشاركة الأوروبية لمدة عامين، لكن محكمة التحكيم الرياضي «كاس» أنصفت النادي على حساب الاتحاد الأوروبي.

وينتظر أرسنال الفائز من المواجهة بين مانشستر يونايتد وتشيلسي في لقاء نصف النهائي الآخر؛ ليتعرف على منافسه في المباراة النهائية لكأس إنجلترا التي تأهل إليها للمرة الحادية والعشرين في تاريخ مشاركاته بها.

ويعود آخر فوز أرسنال على منافسهم إلى نصف نهائي الكأس عام 2017، حين حقق للقب البطولة على حساب تشيلسي في النهائي، ليخسر بعدها المباريات السبع التي جمعتهما، وفيها تلقت شباكه عشرين هدفًا مقابل تسجيله هدفين فقط.

وسيكون على جوارديولا التخلي عن الثقة الزائدة في فريقه بعد الخسارة أمام أرسنال، خاصة عندما يستقبل ريال مدريد بطل الدوري الإسباني يوم 8 أغسطس المقبل في إياب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا، وهي مباراة الموسم بالنسبة لمانشستر سيتي الساعي إلى تحقيق بطولة في الموسم الحالي الاستثنائي.

اقرا ايضا

مدرب أرسنال يترقب «ميزانية الميركاتو» لسد فجوة البريميرليج

جوارديولا يطالب مانشستر سيتي بإعادة البناء

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك