Menu
بالفيديو رئيس الأهلي الجديد يفتح الصندوق الأسود

في أول ظهور إعلامي عقب توليه رئاسة نادي الأهلي، فتح عبد الإله مؤمنة الصندوق الأسود حول كواليس ما يدور داخل أروقة أخضر جدة؛ من أجل توضيح المشهد كاملًا أمام أنصار الراقي والشارع الرياضي في السعودية، قبل أن يدشن مهمته المحفوفة بالمخاطر؛ لتحديد خارطة طريق استعادة النادي للكثير من البريق المفقود إداريًّا وفنيًّا.

الأهلي الذي مر بمنعطف خطير في الأيام القليلة الماضية، فقد خلاله الكثير من التوازن على الصعيد الفني، على خلفية أزمات إدارية عصفت بمكونات النادي، بعد تصاعد وتيرة الخلاف بين الرئيس المُقال أحمد الصائغ وعضو الشرف المشرف على كرة القدم الأمير منصور بن مشعل، وانتهت بالإطاحة بالمجلس المنتخب، بفرمان من الهيئة العامة للرياضة.

وعلى ضوء خارطة طريق الهيئة لإعادة الحياة الإدارية إلى قلعة الكؤوس، جاء مؤمنة بالتزكية ليتولى طواعيةً المهمة الشاقة، في توقيت بالغ الصعوبة؛ حيث كافح الأهلي من أجل البقاء في مشهد المنافسة على اللقب، ويدشن مسيرة آسيوية بحثًا عن اللقب القاري المفقود، فيما يبدو مصير المدرب السويسري كريستيان جروس، ضبابيًّا ومترنحًا بين البقاء والإقالة.

تراكم الديون

في البداية، كشف رئيس الأهلي الجديد حجم الديون التي تراكمت على النادي لتثقل كاهل الخزينة الخاوية، مشيرًا إلى أن الراقي يكابد التزامات بسداد أكثر من 80 مليون ريال، يضاف إليها أعباء مالية يجب الوفاء بها خلال فترة وجيزة، وهي التركة التي ورثها من الإدارات السابقة.

وشدد مؤمنة -في تصريحات تلفزيونية، في ساعة متأخرة مساء الثلاثاء- على أن الأهلي يمر بفترة عصيبة للغاية، تحتاج إلى تكاتف الجميع من أجل تجاوز النفق المظلم، وتنتظر دعم هيئة الرياضة وأعضاء الشرف، ومؤازرة صادقة من الجماهير.

وأوضح رئيس الأهلي: «نسعى إلى الاستفادة من بعض الجوانب الاستثمارية في النادي، مع تقليص المصروفات. والحقيقة أنه لا يوجد داعم شرفي إلا من الأمير منصور بن مشعل، في الوقت الذي نحتاج فيه بشدة ودون تأخير لدعم بقية أعضاء الشرف، وللمردود المالي من الحضور الجماهيري، وهو ما يقع على عاتق عشاق الراقي».

وأضاف مؤمنة: «لن نواجه مشاكل على الأمد الطويل، لكن أكثر ما يقلقني في الوقت الحالي، الالتزامات المالية الواجب سدادها، ولا شك أنها تثقل كاهل المجلس الجديد، ويمنحنا التحرر منها الانطلاق بقوة لتلبية طموحات الجمهور الأهلاوي».

وتابع: «نعمل على إحداث تغييرات جذرية في مكونات الفريق، من أجل استعادة نغمة الألقاب، وسنعمل على ذلك مع الأمير منصور بن مشعل، الذي وجدت منه دعمًا كبيرًا، وأعتقد أنني قادر على الانسجام والتكيف مع طريقة عمله».

مصير جروس

وأكمل عبدالإله: «اتفقت مع بن مشعل على أن يكون هناك تنظيم، وطريقة مختلفة في التعامل مع الإعلام.. الشكل الإعلامي في النادي الأهلي بحاجة إلى التغيير، كما سنعمل على تنقية الأجواء داخل غرفة الملابس.. ومتفائل بشأن المرحلة المقبلة».

ولم يبدد رئيس الأهلي الغيوم التي تحيط بمصير جروس مع الفريق، معقبًا: «كل مدرب في العالم لديه إيجابيات وسلبيات، ولا أنكر أن المستوى الفني في المباريات الأخيرة لم يكن جيدًا، ولا يمر الفريق بفترة مستقرة على صعيد النتائج».

وواصل: «لا يمكن أن نقوم بتغيير سريع ومباشر في الوقت الحالي.. الأمر يحتاج إلى مزيد من الدراسة؛ لذا نحتاج أولًا إلى العمل على تحقيق الاستقرار من جميع النواحي، ثم نعيد ترتيب البيت من الداخل على النحو الذي يصحح المسار».

استراتيجيات السنوات الأربع

واختتم مؤمنة تصريحاته: «لدينا استراتيجيات لمدة 4 أعوام، على رأسها تجديد عقود اللاعبين، وتطوير الأكاديميات، كما سنعمل على المحافظة على نجوم الفريق.. الأمر لا يأتي من فراغ؛ فمجلس الإدارة الجديد يملك خلفية استثمارية وإدارية كبيرة، ويدرك جيدًا أن عودة النتائج الجيدة والأداء المميز هو السبيل لعودة الجماهير إلى المدرجات من جديد».

وكانت هيئة الرياضة أعلنت -في تطور مصيري للأزمة التي ضربت أروقة النادي الأهلي مؤخرًا- إسقاط عضوية أحمد الصائغ رئيس مجلس إدارة الراقي، ومحمد الجهني عضو الجمعية العمومية، ومنعه من ممارسة أي نشاط رياضي لمدة ثلاث سنوات.

ومر النادي الأهلي بمنعطف صعب، على مدار الأيام القليلة الماضية، على خلفية أجواء الجمعية العمومية غير العادية، في أواخر العام المنصرم، التي حاولت رسم ملامح المرحلة المقبلة داخل قلعة الكؤوس، في مشهد لم يمر بسلام، بعد صدور كلمة الفصل من الهيئة العامة للرياضة.

واعتمد الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، أمس الثلاثاء، مجلس إدارة النادي الأهلي بمحافظة جدة، لمدة 4 سنوات، برئاسة عبدالإله بن معتوق مؤمنة.

وضم مجلس الإدارة المعتمد، الدكتور ياسر بن محمد محروس نائبًا للرئيس، وعضوية كل من الدكتور عمر بن إبراهيم أبو العلا، وخالد بن محمد الشهري، وطريف بن محمد حلواني، وخالد بن تركي النهاري، وياسر بن مدني علاقي، وطارق بن عبدالله خليفة.

وكانت الجمعية العمومية للنادي الأهلي، قد زكت عبدالإله مؤمنة رئيسًا للنادي لمدة 4 سنوات؛ وذلك بعد عقد الجمعية العمومية بحضور (34) عضوًا، وبإشراف اللجنة العامة لانتخابات الأندية الرياضية.

اقرأ أيضًا:

جروس يتنفس الصعداء بعد عودة نجم الأهلي

هيئة الرياضة تعتمد مجلس إدارة النادي الأهلي

2020-02-12T10:09:25+03:00 في أول ظهور إعلامي عقب توليه رئاسة نادي الأهلي، فتح عبد الإله مؤمنة الصندوق الأسود حول كواليس ما يدور داخل أروقة أخضر جدة؛ من أجل توضيح المشهد كاملًا أمام أنصار
بالفيديو رئيس الأهلي الجديد يفتح الصندوق الأسود
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


بالفيديو.. رئيس الأهلي الجديد يفتح الصندوق الأسود

كشف حجم الديون وحسم مصير جروس

بالفيديو.. رئيس الأهلي الجديد يفتح الصندوق الأسود
  • 1569
  • 0
  • 0
فريق التحرير
18 جمادى الآخر 1441 /  12  فبراير  2020   10:09 ص

في أول ظهور إعلامي عقب توليه رئاسة نادي الأهلي، فتح عبد الإله مؤمنة الصندوق الأسود حول كواليس ما يدور داخل أروقة أخضر جدة؛ من أجل توضيح المشهد كاملًا أمام أنصار الراقي والشارع الرياضي في السعودية، قبل أن يدشن مهمته المحفوفة بالمخاطر؛ لتحديد خارطة طريق استعادة النادي للكثير من البريق المفقود إداريًّا وفنيًّا.

الأهلي الذي مر بمنعطف خطير في الأيام القليلة الماضية، فقد خلاله الكثير من التوازن على الصعيد الفني، على خلفية أزمات إدارية عصفت بمكونات النادي، بعد تصاعد وتيرة الخلاف بين الرئيس المُقال أحمد الصائغ وعضو الشرف المشرف على كرة القدم الأمير منصور بن مشعل، وانتهت بالإطاحة بالمجلس المنتخب، بفرمان من الهيئة العامة للرياضة.

وعلى ضوء خارطة طريق الهيئة لإعادة الحياة الإدارية إلى قلعة الكؤوس، جاء مؤمنة بالتزكية ليتولى طواعيةً المهمة الشاقة، في توقيت بالغ الصعوبة؛ حيث كافح الأهلي من أجل البقاء في مشهد المنافسة على اللقب، ويدشن مسيرة آسيوية بحثًا عن اللقب القاري المفقود، فيما يبدو مصير المدرب السويسري كريستيان جروس، ضبابيًّا ومترنحًا بين البقاء والإقالة.

تراكم الديون

في البداية، كشف رئيس الأهلي الجديد حجم الديون التي تراكمت على النادي لتثقل كاهل الخزينة الخاوية، مشيرًا إلى أن الراقي يكابد التزامات بسداد أكثر من 80 مليون ريال، يضاف إليها أعباء مالية يجب الوفاء بها خلال فترة وجيزة، وهي التركة التي ورثها من الإدارات السابقة.

وشدد مؤمنة -في تصريحات تلفزيونية، في ساعة متأخرة مساء الثلاثاء- على أن الأهلي يمر بفترة عصيبة للغاية، تحتاج إلى تكاتف الجميع من أجل تجاوز النفق المظلم، وتنتظر دعم هيئة الرياضة وأعضاء الشرف، ومؤازرة صادقة من الجماهير.

وأوضح رئيس الأهلي: «نسعى إلى الاستفادة من بعض الجوانب الاستثمارية في النادي، مع تقليص المصروفات. والحقيقة أنه لا يوجد داعم شرفي إلا من الأمير منصور بن مشعل، في الوقت الذي نحتاج فيه بشدة ودون تأخير لدعم بقية أعضاء الشرف، وللمردود المالي من الحضور الجماهيري، وهو ما يقع على عاتق عشاق الراقي».

وأضاف مؤمنة: «لن نواجه مشاكل على الأمد الطويل، لكن أكثر ما يقلقني في الوقت الحالي، الالتزامات المالية الواجب سدادها، ولا شك أنها تثقل كاهل المجلس الجديد، ويمنحنا التحرر منها الانطلاق بقوة لتلبية طموحات الجمهور الأهلاوي».

وتابع: «نعمل على إحداث تغييرات جذرية في مكونات الفريق، من أجل استعادة نغمة الألقاب، وسنعمل على ذلك مع الأمير منصور بن مشعل، الذي وجدت منه دعمًا كبيرًا، وأعتقد أنني قادر على الانسجام والتكيف مع طريقة عمله».

مصير جروس

وأكمل عبدالإله: «اتفقت مع بن مشعل على أن يكون هناك تنظيم، وطريقة مختلفة في التعامل مع الإعلام.. الشكل الإعلامي في النادي الأهلي بحاجة إلى التغيير، كما سنعمل على تنقية الأجواء داخل غرفة الملابس.. ومتفائل بشأن المرحلة المقبلة».

ولم يبدد رئيس الأهلي الغيوم التي تحيط بمصير جروس مع الفريق، معقبًا: «كل مدرب في العالم لديه إيجابيات وسلبيات، ولا أنكر أن المستوى الفني في المباريات الأخيرة لم يكن جيدًا، ولا يمر الفريق بفترة مستقرة على صعيد النتائج».

وواصل: «لا يمكن أن نقوم بتغيير سريع ومباشر في الوقت الحالي.. الأمر يحتاج إلى مزيد من الدراسة؛ لذا نحتاج أولًا إلى العمل على تحقيق الاستقرار من جميع النواحي، ثم نعيد ترتيب البيت من الداخل على النحو الذي يصحح المسار».

استراتيجيات السنوات الأربع

واختتم مؤمنة تصريحاته: «لدينا استراتيجيات لمدة 4 أعوام، على رأسها تجديد عقود اللاعبين، وتطوير الأكاديميات، كما سنعمل على المحافظة على نجوم الفريق.. الأمر لا يأتي من فراغ؛ فمجلس الإدارة الجديد يملك خلفية استثمارية وإدارية كبيرة، ويدرك جيدًا أن عودة النتائج الجيدة والأداء المميز هو السبيل لعودة الجماهير إلى المدرجات من جديد».

وكانت هيئة الرياضة أعلنت -في تطور مصيري للأزمة التي ضربت أروقة النادي الأهلي مؤخرًا- إسقاط عضوية أحمد الصائغ رئيس مجلس إدارة الراقي، ومحمد الجهني عضو الجمعية العمومية، ومنعه من ممارسة أي نشاط رياضي لمدة ثلاث سنوات.

ومر النادي الأهلي بمنعطف صعب، على مدار الأيام القليلة الماضية، على خلفية أجواء الجمعية العمومية غير العادية، في أواخر العام المنصرم، التي حاولت رسم ملامح المرحلة المقبلة داخل قلعة الكؤوس، في مشهد لم يمر بسلام، بعد صدور كلمة الفصل من الهيئة العامة للرياضة.

واعتمد الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، أمس الثلاثاء، مجلس إدارة النادي الأهلي بمحافظة جدة، لمدة 4 سنوات، برئاسة عبدالإله بن معتوق مؤمنة.

وضم مجلس الإدارة المعتمد، الدكتور ياسر بن محمد محروس نائبًا للرئيس، وعضوية كل من الدكتور عمر بن إبراهيم أبو العلا، وخالد بن محمد الشهري، وطريف بن محمد حلواني، وخالد بن تركي النهاري، وياسر بن مدني علاقي، وطارق بن عبدالله خليفة.

وكانت الجمعية العمومية للنادي الأهلي، قد زكت عبدالإله مؤمنة رئيسًا للنادي لمدة 4 سنوات؛ وذلك بعد عقد الجمعية العمومية بحضور (34) عضوًا، وبإشراف اللجنة العامة لانتخابات الأندية الرياضية.

اقرأ أيضًا:

جروس يتنفس الصعداء بعد عودة نجم الأهلي

هيئة الرياضة تعتمد مجلس إدارة النادي الأهلي

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك