Menu
متمردو ميانمار يسقطون مروحية عسكرية للجيش مع تصاعد الاحتجاجات

أعلنت جماعة متمردة في ميانمار اليوم الاثنين، إسقاط طائرة هليكوبتر للجيش بعد تلقيها ضربات جوية بالقرب من قرية موموك في إقليم كاتشين، وذلك مع تصاعد الاحتجاجات بعد مرور نحو 3 أشهر على الانقلاب العسكري في البلاد.

وقال قيادي في جيش استقلال كاتشين، أحد أقوى الجماعات المتمردة في ميانمار، إن الجماعة أسقطت طائرة هليكوبتر بعد ضربات جوية شنها الجيش.

وبحسب «العربية»، قال رئيس قسم المعلومات في «جيش استقلال كاتشين» إن الهليكوبتر أُسقطت بالقرب من قرية موموك في إقليم كاتشين.

وأضاف في تصريحات عبر الهاتف «شن المجلس العسكري ضربات جوية في تلك المنطقة منذ الثامنة أو التاسعة صباحا... مستخدما مقاتلات كما أطلق أعيرة باستخدام هليكوبتر لذا رددنا بإطلاق النار عليهم».

وقال أحد سكان المنطقة إن أربعة أشخاص توفوا في المستشفى بعدما أصابت قذائف مدفعية ديرا في القرية.

وكانت وسائل إعلام محلية ذكرت أن قوات الأمن في ميانمار أطلقت الرصاص على بعض من أكبر الاحتجاجات على الحكم العسكري الأحد، مما أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص، بعد مرور نحو ثلاثة أشهر على الانقلاب.

وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى فرار عشرات الآلاف من المدنيين بسبب القتال بين الجيش ومتمردي الأقليات العرقية في المناطق الحدودية الشمالية والشرقية النائية، فيما تصاعد القتال بعد أن سيطر قادة الجيش على السلطة في الأول من فبراير وأطاحوا بالحكومة المنتخبة بزعامة أونج سان سو تشي.

اقرأ أيضًا:

في عيد العمال.. متظاهرو ميانمار: لا يمكن للمجلس العسكري أن يحكمنا

«انقلاب ميانمار».. مقتل 10 شرطيين في هجوم على مركز أمني بولاية شان

أحداث دموية في ميانمار.. ودعوات دولية لمواجهة «انقلاب فبراير»

2021-05-07T21:52:24+03:00 أعلنت جماعة متمردة في ميانمار اليوم الاثنين، إسقاط طائرة هليكوبتر للجيش بعد تلقيها ضربات جوية بالقرب من قرية موموك في إقليم كاتشين، وذلك مع تصاعد الاحتجاجات بعد
متمردو ميانمار يسقطون مروحية عسكرية للجيش مع تصاعد الاحتجاجات
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

متمردو ميانمار يسقطون مروحية عسكرية للجيش مع تصاعد الاحتجاجات

في إقليم كاتشين

متمردو ميانمار يسقطون مروحية عسكرية للجيش مع تصاعد الاحتجاجات
  • 221
  • 0
  • 0
فريق التحرير
21 رمضان 1442 /  03  مايو  2021   02:30 م

أعلنت جماعة متمردة في ميانمار اليوم الاثنين، إسقاط طائرة هليكوبتر للجيش بعد تلقيها ضربات جوية بالقرب من قرية موموك في إقليم كاتشين، وذلك مع تصاعد الاحتجاجات بعد مرور نحو 3 أشهر على الانقلاب العسكري في البلاد.

وقال قيادي في جيش استقلال كاتشين، أحد أقوى الجماعات المتمردة في ميانمار، إن الجماعة أسقطت طائرة هليكوبتر بعد ضربات جوية شنها الجيش.

وبحسب «العربية»، قال رئيس قسم المعلومات في «جيش استقلال كاتشين» إن الهليكوبتر أُسقطت بالقرب من قرية موموك في إقليم كاتشين.

وأضاف في تصريحات عبر الهاتف «شن المجلس العسكري ضربات جوية في تلك المنطقة منذ الثامنة أو التاسعة صباحا... مستخدما مقاتلات كما أطلق أعيرة باستخدام هليكوبتر لذا رددنا بإطلاق النار عليهم».

وقال أحد سكان المنطقة إن أربعة أشخاص توفوا في المستشفى بعدما أصابت قذائف مدفعية ديرا في القرية.

وكانت وسائل إعلام محلية ذكرت أن قوات الأمن في ميانمار أطلقت الرصاص على بعض من أكبر الاحتجاجات على الحكم العسكري الأحد، مما أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص، بعد مرور نحو ثلاثة أشهر على الانقلاب.

وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى فرار عشرات الآلاف من المدنيين بسبب القتال بين الجيش ومتمردي الأقليات العرقية في المناطق الحدودية الشمالية والشرقية النائية، فيما تصاعد القتال بعد أن سيطر قادة الجيش على السلطة في الأول من فبراير وأطاحوا بالحكومة المنتخبة بزعامة أونج سان سو تشي.

اقرأ أيضًا:

في عيد العمال.. متظاهرو ميانمار: لا يمكن للمجلس العسكري أن يحكمنا

«انقلاب ميانمار».. مقتل 10 شرطيين في هجوم على مركز أمني بولاية شان

أحداث دموية في ميانمار.. ودعوات دولية لمواجهة «انقلاب فبراير»

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك