Menu
الصحة العالمية تمنح «المدينة المنورة» شهادة المدينة الصحية

منحت منظمة الصحة العالمية، المدينة المنورة شهادة اعتراف بأنها مدينة صحية، بعد أن أكملت جميع المعايير العالمية التي تطلبها المنظمة لتكون مدينة صحية بمفهومها المتكامل؛ حيث تعد المدينة المنورة أول مدينة كبيرة يتجاوز عدد سكانها مليوني نسمة يتم الاعتراف بها من قِبل منظمة الصحة العالمية.

وتميزت المدن الصحية بالمدينة المنورة، ببرامجها المتنوعة التي من أبرزها تحقيق شراكة استراتيجية مع جامعة طيبة لتدوين جميع المتطلبات والإجراءات الحكومية، بما يتوافق مع الأنظمة العالمية، وتسجيلها في منصة إلكترونية لتطلع المنظمة عليها.

وأشرك برنامج المدن الصحية بالمدينة المنورة، المجتمع في مبادراته، من خلال تأسيس الجمعيات الخيرية المتخصصة، ودعمها بمشاريع نوعية، بالشراكة مع الجهات الحكومية، مثل مشروع الصدقة الإلكترونية (التحويل الخيري) مع البنوك المصرفية، الذي ساعد على تنمية موارد الجمعيات لتقوم بدورها في المجتمع بأسلوب مؤسسي ومنهجي وعلمي مبتكر.

وأكد منسق برنامج المدن الصحية بالمدينة المنورة التابع لمنظمة الصحة العالمية أحمد بن عبيد حماد؛ أن «توصية المنظمة بأن تكون المدينة المنورة مركز تدريب محليًّا ودوليًّا؛ هي أكبر إنجاز تحقق لبرنامج المدينة المنورة، ونفخر جميعًا به، واعتراف المنظمة بالمدينة المنورة مدينةً صحيةً من نتائج رؤية المملكة ٢٠٣٠ الطامحة».

2021-11-19T17:16:08+03:00 منحت منظمة الصحة العالمية، المدينة المنورة شهادة اعتراف بأنها مدينة صحية، بعد أن أكملت جميع المعايير العالمية التي تطلبها المنظمة لتكون مدينة صحية بمفهومها المت
الصحة العالمية تمنح «المدينة المنورة» شهادة المدينة الصحية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الصحة العالمية تمنح «المدينة المنورة» شهادة المدينة الصحية

بعد أن أكملت جميع المعايير الدولية

الصحة العالمية تمنح «المدينة المنورة» شهادة المدينة الصحية
  • 93
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
9 جمادى الآخر 1442 /  22  يناير  2021   09:08 م

منحت منظمة الصحة العالمية، المدينة المنورة شهادة اعتراف بأنها مدينة صحية، بعد أن أكملت جميع المعايير العالمية التي تطلبها المنظمة لتكون مدينة صحية بمفهومها المتكامل؛ حيث تعد المدينة المنورة أول مدينة كبيرة يتجاوز عدد سكانها مليوني نسمة يتم الاعتراف بها من قِبل منظمة الصحة العالمية.

وتميزت المدن الصحية بالمدينة المنورة، ببرامجها المتنوعة التي من أبرزها تحقيق شراكة استراتيجية مع جامعة طيبة لتدوين جميع المتطلبات والإجراءات الحكومية، بما يتوافق مع الأنظمة العالمية، وتسجيلها في منصة إلكترونية لتطلع المنظمة عليها.

وأشرك برنامج المدن الصحية بالمدينة المنورة، المجتمع في مبادراته، من خلال تأسيس الجمعيات الخيرية المتخصصة، ودعمها بمشاريع نوعية، بالشراكة مع الجهات الحكومية، مثل مشروع الصدقة الإلكترونية (التحويل الخيري) مع البنوك المصرفية، الذي ساعد على تنمية موارد الجمعيات لتقوم بدورها في المجتمع بأسلوب مؤسسي ومنهجي وعلمي مبتكر.

وأكد منسق برنامج المدن الصحية بالمدينة المنورة التابع لمنظمة الصحة العالمية أحمد بن عبيد حماد؛ أن «توصية المنظمة بأن تكون المدينة المنورة مركز تدريب محليًّا ودوليًّا؛ هي أكبر إنجاز تحقق لبرنامج المدينة المنورة، ونفخر جميعًا به، واعتراف المنظمة بالمدينة المنورة مدينةً صحيةً من نتائج رؤية المملكة ٢٠٣٠ الطامحة».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك