Menu
«المعلمي» يطلع مجلس الأمن على ‏انتهاكات ميليشيا الحوثي الإرهابية تجاه المدنيين بالمملكة

أطلع مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة، السفير عبد الله بن ‏‏يحيى المُعلمي، مساء أمس، مجلس الأمن الدولي (خلال اجتماع عقده وفد المملكة بالتنسيق مع كل من ‏وفد دولتي الإمارات وتونس)، على ‏الانتهاكات والتهديدات تجاه ‏المملكة من ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران.‏

وقدم المعلمي في بداية الاجتماع، إحاطة سياسية شاملة لأعضاء مجلس الأمن ‏‏الدولي شملت الحديث عن موقف المملكة من التهديدات المستمرة الموجهة إليها والقادمة ‏‏من البحر الأحمر، مؤكدًا أن على مجلس الأمن أن يقوم بتحمل مسؤولياته في حفظ السلم ‏‏والأمن الدوليين. ‏

وتناول الانتهاكات الأخيرة على المملكة من ميليشيا الحوثي المدعومة ‏‏من إيران، إضافة إلى مناقشة مضامين الرسائل الأخيرة التي أرسلت مؤخرًا باسم المملكة من قبل ‏‏الوفد إلى أعضاء مجلس الأمن. ‏

وشدد السفير المعلمي، على أن السعودية تتخذ ‏‏كافة الإجراءات اللازمة للحفاظ على أراضيها والحفاظ على سلامة مواطنيها والمقيمين فيها ‏‏وفقًا لالتزاماتها بموجب القوانين الدولية، مشيرًا إلى أنه بناءً على ذلك فقد وجب التوضيح ‏‏لأعضاء مجلس الأمن على أن استمرار الهجمات الإرهابية التي ترتكبها ميليشيات الحوثي ‏‏الإرهابية المدعومة من إيران ضد المملكة أمر في بالغ الخطورة ويشكل انتهاكًا صارخًا للقانون ‏‏الدولي الإنساني ولأمن وسلامة المنطقة. ‏

وأشار إلى محاولة استهداف المدنيين ‏في مطار الملك عبد الله في جازان الذي يمر من خلاله آلاف المسافرين المدنيين من مواطنين ‏ومقيمين من جنسيات مختلفة، ومهاجمة مطار أبها ‏الدولي بطائرة مسيرة مفخخة تم اعتراضها، ‏وأسفرت عن إصابة أربعة موظفين بالمطار وإتلاف ‏بعض النوافذ.‏

وأكّد المعلمي أن استمرار غياب الإجراءات الكافية والصارمة من قبل المجتمع الدولي، ‏‏وخاصة مجلس الأمن، تجاه هذه المليشيات يبعث برسالة خاطئة للحوثيين لمواصلة زعزعة ‏‏استقرار الأمن الإقليمي والسلم الدولي، داعيًا مجلس الأمن إلى أن يتحمل مسؤولياته تجاه ‏‏مليشيات الحوثي لوقف تهديداتهم للسلم والأمن الدوليين ومحاسبتهم.

وتوافق أعضاء مجلس الأمن الدولي، في ختام الاجتماع على إدانة هذه الاعتداءات من قبل ‏‏ميليشيا الحوثي لما تشكله من تهديد للمدنيين الأبرياء وانتهاك صارخ للقانون الدولي الإنساني ‏‏وزعزعة لأمن المنطقة. ‏

اقرأ أيضا:

أعضاء مجلس الأمن الدولي يدينون التصعيد في مأرب والهجمات ضد السعودية

2021-10-21T11:24:31+03:00 أطلع مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة، السفير عبد الله بن ‏‏يحيى المُعلمي، مساء أمس، مجلس الأمن الدولي (خلال اجتماع عقده وفد المملكة بالتنسيق مع كل من ‏وف
«المعلمي» يطلع مجلس الأمن على ‏انتهاكات ميليشيا الحوثي الإرهابية تجاه المدنيين بالمملكة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«المعلمي» يطلع مجلس الأمن على ‏انتهاكات ميليشيا الحوثي الإرهابية تجاه المدنيين بالمملكة

«المعلمي» يطلع مجلس الأمن على ‏انتهاكات ميليشيا الحوثي الإرهابية تجاه المدنيين بالمملكة
  • 67
  • 0
  • 0
فريق التحرير
8 ربيع الأول 1443 /  14  أكتوبر  2021   01:06 م

أطلع مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة، السفير عبد الله بن ‏‏يحيى المُعلمي، مساء أمس، مجلس الأمن الدولي (خلال اجتماع عقده وفد المملكة بالتنسيق مع كل من ‏وفد دولتي الإمارات وتونس)، على ‏الانتهاكات والتهديدات تجاه ‏المملكة من ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران.‏

وقدم المعلمي في بداية الاجتماع، إحاطة سياسية شاملة لأعضاء مجلس الأمن ‏‏الدولي شملت الحديث عن موقف المملكة من التهديدات المستمرة الموجهة إليها والقادمة ‏‏من البحر الأحمر، مؤكدًا أن على مجلس الأمن أن يقوم بتحمل مسؤولياته في حفظ السلم ‏‏والأمن الدوليين. ‏

وتناول الانتهاكات الأخيرة على المملكة من ميليشيا الحوثي المدعومة ‏‏من إيران، إضافة إلى مناقشة مضامين الرسائل الأخيرة التي أرسلت مؤخرًا باسم المملكة من قبل ‏‏الوفد إلى أعضاء مجلس الأمن. ‏

وشدد السفير المعلمي، على أن السعودية تتخذ ‏‏كافة الإجراءات اللازمة للحفاظ على أراضيها والحفاظ على سلامة مواطنيها والمقيمين فيها ‏‏وفقًا لالتزاماتها بموجب القوانين الدولية، مشيرًا إلى أنه بناءً على ذلك فقد وجب التوضيح ‏‏لأعضاء مجلس الأمن على أن استمرار الهجمات الإرهابية التي ترتكبها ميليشيات الحوثي ‏‏الإرهابية المدعومة من إيران ضد المملكة أمر في بالغ الخطورة ويشكل انتهاكًا صارخًا للقانون ‏‏الدولي الإنساني ولأمن وسلامة المنطقة. ‏

وأشار إلى محاولة استهداف المدنيين ‏في مطار الملك عبد الله في جازان الذي يمر من خلاله آلاف المسافرين المدنيين من مواطنين ‏ومقيمين من جنسيات مختلفة، ومهاجمة مطار أبها ‏الدولي بطائرة مسيرة مفخخة تم اعتراضها، ‏وأسفرت عن إصابة أربعة موظفين بالمطار وإتلاف ‏بعض النوافذ.‏

وأكّد المعلمي أن استمرار غياب الإجراءات الكافية والصارمة من قبل المجتمع الدولي، ‏‏وخاصة مجلس الأمن، تجاه هذه المليشيات يبعث برسالة خاطئة للحوثيين لمواصلة زعزعة ‏‏استقرار الأمن الإقليمي والسلم الدولي، داعيًا مجلس الأمن إلى أن يتحمل مسؤولياته تجاه ‏‏مليشيات الحوثي لوقف تهديداتهم للسلم والأمن الدوليين ومحاسبتهم.

وتوافق أعضاء مجلس الأمن الدولي، في ختام الاجتماع على إدانة هذه الاعتداءات من قبل ‏‏ميليشيا الحوثي لما تشكله من تهديد للمدنيين الأبرياء وانتهاك صارخ للقانون الدولي الإنساني ‏‏وزعزعة لأمن المنطقة. ‏

اقرأ أيضا:

أعضاء مجلس الأمن الدولي يدينون التصعيد في مأرب والهجمات ضد السعودية

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك