Menu


ليونيل ميسي: الإسبان جعلوني مجرمًا

«البرغوث» كان قريبًا من ترك إسبانيا

ما تزال التصريحات التي أدلى بها نجم نادي برشلونة الإسباني، ليونيل ميسي، تلقى تفاعلًا على مختلف الأصعدة، خاصة أن النجم الأرجنتيني كشف جانبًا مجهولًا لم يفصح عنه
ليونيل ميسي: الإسبان جعلوني مجرمًا
  • 130
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

ما تزال التصريحات التي أدلى بها نجم نادي برشلونة الإسباني، ليونيل ميسي، تلقى تفاعلًا على مختلف الأصعدة، خاصة أن النجم الأرجنتيني كشف جانبًا مجهولًا لم يفصح عنه من قبل يتعلق بالسنوات الصعبة التي مر بها في أعقاب اتهامه بالتهرب الضريبي.

وكشف ميسي، في تصريحاته «لراديو كتالونيا»، عن أنه كان قريبًا من مغادرة إسبانيا؛ بسبب تعرضه لإساءة المعاملة من جانب مصلحة الضرائب الإسبانية، وقال إنه كان قريبًا للغاية من الرحيل عن إسبانيا؛ لأنه مر وعائلته بوقت عصيب في أعوام 2012 و2013 و2014، وقد شاركت الصحافة فيما حدث له.

وأضاف: «أعتقد أنني كنت أول من يتم التحقيق معه من قبل الضرائب، ولهذا السبب كان الوضع صعبًا للغاية، ثم تم التحقيق مع آخرين بتهمة التهرب الضريبي»، وكان يقال لهم: «إما أن تدفعوا أو سيحدث لكم ما حدث لميسي».

وأشار ميسي إلى أن ما جرى دفعه إلى التفكير في الرحيل خاصة أن أطفاله كانوا وقتها صغارًا، كما أوضح أنه كانت هناك العديد من الأبواب المفتوحة، لكن الغريب أن الأندية الأخرى لم تتقدم له بأي عرض؛ لأنهم كانوا على يقين من أنه يريد البقاء في برشلونة، على الرغم من أنه كان قريبًا –وقتها- من الرحيل عن «البارسا» مجانًا.

وشدد «البرغوث» على أنه الآن يريد البقاء للنهاية في برشلونة، وذلك من أجل التزامه تجاه جماهير كتالونيا، وكذلك من أجل المشاعر التي يكنها للنادي، وأيضًا من أجل عائلته؛ لأنه لا يريد لأطفاله أن يضطروا إلى تغيير أصدقائهم والبحث عن أصدقاء آخرين في أماكن أخرى، وأضاف إنه يعتقد أنه من المناسب أن يعيش مع عائلته في برشلونة إلى الأبد.

من ناحية أخرى، تراجع ميسي عن حلمه الذي سبق أن أعلنه من قبل أن يختتم حياته الكروية باللعب لنادي نيو أولد بويز الأرجنتيني، وقال إن اللعب في الأرجنتين كان حلمه على الدوام، واصفًا الكرة الأرجنتينية بأنه أصعب من أي مكان آخر، لكن في النهاية عليه التفكير في عائلته أكثر من التفكير فيما يرغب في القيام به.

وحول رأيه في زميله الجديد في فريق برشلونة، الفرنسي أنطوان جريزمان، قال إنه يكافح من أجل إيجاد مكان له في الفريق، وهو يتلقى دعمًا مناسبًا من أجل الناجح في مهمته، مشيرًا إلى أنه من الصعب على أي لاعب نشأ خارج برشلونة أن ينضم إلى الفريق؛ لأنه لا يعرف فلسفة «البارسا»، وقال: إن جريزمان اعتاد على اللعب بطريقة مختلفة لكن لا يوجد أي شك في قدرته على تعديل أسلوب لعبه؛ ليتناسب مع أسلوب برشلونة.

وحول ما تردد بشأن رغبته في استعادة نيمار مرة أخرى ضمن صفوف برشلونة، أكد ميسي صحة ما تردد بهذا الخصوص، وقال: إنه يعرف كل ما يقال بشأن الطريقة التي رحل بها عن الفريق، لكن لأسباب رياضية هو يريده أن يعود مرة أخرى، مضيفًا إنه لاعب يمكنه أن يساعد برشلونة على الفوز بكل البطولات الممكنة.

وأكد النجم الأرجنتيني أن نيمار شعر بالندم الشديد من قراره بمغادرة برشلونة، وقال: إنه بعد فترة وجيزة من الرحيل أدرك أنه أخطأ واتخذ قرارًا سيئًا للغاية بترك برشلونة من أجل باريس سان جيرمان.

وأعرب ميسي عن اعتقاداه بأنه إذا لم يتمكن نيمار من العودة إلى برشلونة كما يرغب، فإنه لن يمانع في الانتقال إلى ريال مدريد المنافس التقليدي لبرشلونة، وذلك لأنه يريد ترك ناديه الفرنسي في كل الأحوال، مشيرًا إلى أن رئيس ريال مدريد فلورنتينو بيريز قد يفعل أي شيء من أجل التعاقد مع نيمار، لذلك فإنه لا يستبعد انضمام اللاعب البرازيلي إلى الريال الموسم المقبل.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك