Menu


تشيك يحلم بنهاية تاريخية مع أرسنال قبل «إسدال الستار»

يواجه تشيلسي في نهائي الدوري الأوروبي

يتطلع بيتر تشيك، حارس مرمى أرسنال، إلى إضافة لقب آخر إلى قائمة إنجازاته قبل نهاية مسيرته الاحترافية، وذلك على حساب فريقه السابق تشيلسي؛ حيث يلتقي الفريقان بعضهم
تشيك يحلم بنهاية تاريخية مع أرسنال قبل «إسدال الستار»
  • 142
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

يتطلع بيتر تشيك، حارس مرمى أرسنال، إلى إضافة لقب آخر إلى قائمة إنجازاته قبل نهاية مسيرته الاحترافية، وذلك على حساب فريقه السابق تشيلسي؛ حيث يلتقي الفريقان بعضهما البعض في مواجهة إنجليزية خالصة بنهائي بطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم.

ويلتقي الفريقان في باكو، عاصمة أذربيجان، غدًا الأربعاء، في آخر مباراة بالمسيرة الاحترافية للحارس تشيك.

وأحرز تشيك 13 لقبًا، منها لقب الدوري الأوروبي العام 2013، خلال 11 موسمًا قضاها بين صفوف تشيلسي، وأثبت خلالها نفسه كواحد من أفضل الحراس في العالم.

وبعد الانضمام إلى أرسنال في العام 2015، أضاف تشيك لقبًا آخر إلى قائمة إنجازاته عبر كأس الاتحاد الإنجليزي، لكنّ الحارس، البالغ من العمر 37 عامًا، بصدد إنهاء مسيرته الآن، وسيكون ذلك أمام فريقه السابق.

وقال تشيك - عقب فوز أرسنال على فالنسيا في الدور قبل النهائي للدوري الأوروبي: «سيكون من الرائع إنهاء مسيرتي أمام تشيلسي.. الحلم الأخير لي كان خوض هذا النهائي الأوروبي، وقد تحول إلى حقيقة.. والآن حلمي هو التتويج باللقب».

وشارك تشيك أساسيًّا في أول سبع مباريات لأرسنال في الموسم قبل أن يحل مكانه الوافد الجديد للفريق بيرند لينو في سبتمبر الماضي.

ومنذ ذلك الوقت، تولّى تشيك حراسة مرمى الفريق في منافسات الكأس، كما شارك أساسيًّا في جميع المباريات الثماني للفريق في الأدوار الإقصائية بالدوري الأوروبي.

وأدّى تشيك دورًا في اقتراب أرسنال من تحقيق أول لقب أوروبي له منذ إحراز بطولة الكأس الأوروبية لأبطال الكؤوس في 1994.

في هذا السياق، صرّح أوناي إيمري، المدير الفني لأرسنال: «لقد أدّى (تشيك) بشكل مثالي في المباريات الأخيرة، وقدم عروضًا جيدة.. وأود الاستمتاع بهذا النهائي ومسيرته لم تنتهِ.. سنبذل قصارى جهدنا من أجل الفوز، وكي نكون معًا في هذا النهائي».

يأتي هذا فيما لم يؤكد «إيمري»، حتى الآن، مشاركة تشيك في المباراة النهائية غدًا.

وأوضح إيمري: «فكرتي، وطريقتي قبل كل مباراة، أنني أتحدث إلى اللاعب فقط عندما أختاره ضمن التشكيل الأساسي، والآن أنا أثق به.. لقد قدم عروضًا جيدة وقد أدفع به، وقد أدفع بالحارس الآخر لينو».

ورغم أنَّ تشيك يعتبر أسطورة لتشيلسي ولا يزال يحظى بعشاق بين جماهير الفريق، على رأسهم رومان أبراموفيتش مالك النادي، لا يفترض به أن يتوقع استقبالًا حارًا في مباراة الغد.

تجدر الإشارة إلى أنَّ تقارير إعلامية ذكرت - قبل أيام - أنَّ تشيك بصدد العودة إلى تشيلسي في الموسم المقبل؛ لتولي مهمة خارج الملعب، ربما في منصب مدير الكرة.

وسرعان ما نفى تشيك الشائعات، قائلًا: إنَّ أمرًا واحدًا يُشكِّل تفكيره الآن، وأكد عبر حسابه بموقع شبكة التواصل الاجتماعي «تويتر»: «سأتخذ قرارًا بشأن مستقبلي عقب المباراة الأخيرة.. الآن تركيزي ينصب فقط على الفوز بالدوري الأوروبي مع أرسنال».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك