Menu
كورونا يغلق حيًّا كاملًا بالصين.. والسلطات تأمر السكان بالبقاء في المنازل

كشفت وسائل إعلام صينية اليوم السبت، أنّ مدينة قوانجتشو الواقعة جنوب الصين أغلقت أحد أحيائها بشكل كامل وأمرت السكان بالبقاء في المنازل، وذلك بغرض الخضوع لفحص فيروس كورونا، بعد زيادة عدد الإصابات التي أزعجت السلطات.

ونقلت صحيفة "جلوبال تايمز" الصينية الرسمية عن السلطات الصحية قولها إن انتشار العدوى كان "سريعًا وقويًا".

وأبلغت قوانجتشو، وهي مركز تجاري وصناعي يسكنه 15 مليون شخص، عن 20 إصابة جديدة خلال الأسبوع الماضي، وصدرت أوامر للمواطنين في أجزاء من أربع مناطق مجاورة بالحد من النشاط في الهواء الطلق.

وبحسب "روسيا اليوم" فإنَّ معظم الإصابات الأخيرة في قوانجتشو، يعتقد أنها مرتبطة برجل يبلغ من العمر 75 عامًا تمّ اكتشاف إصابته في 21 مايو بسلالة ظهرت لأول مرة في الهند، وعاش معظم الآخرين معا أو حضروا مأدبة عشاء مع الرجل.

وعدد الإصابات يعدّ ضئيلًا مقارنة بآلاف الحالات اليومية في الهند، لكنه أزعج السلطات الصينية التي كانت قد اعتقدت أنها وضعت المرض تحت السيطرة.

وأعلنت الصين اليوم تسجيل 16 إصابة جديدة بفيروس كورونا، من بينهم إصابتان محليتان، حسبما قالت السلطات الصحية.

وأوضحت لجنة الصحة الوطنية أن الإصابتين المحليتين كانتا في إقليم جواندونج جنوب الصين. وبلغت حصيلة الوفيات في الصين حتى اليوم 4636 وفاة من بين 91061 إصابة مؤكدة بالفيروس.

وفي آخر حصيلة لضحايا الفيروس عالميًا، أصاب كورونا 170 مليونًا و153 ألفًا و479 حالة، كما أدى إلى وفاة 3 ملايين 537 ألفًا، في حين تعافى منه 151 مليوناً و985 ألفًا و435 شخصًا حسب موقع "وورلد ميترز" الإلكتروني، المتخصص في رصد ضحايا كورونا بالعالم.

2021-10-14T04:21:57+03:00 كشفت وسائل إعلام صينية اليوم السبت، أنّ مدينة قوانجتشو الواقعة جنوب الصين أغلقت أحد أحيائها بشكل كامل وأمرت السكان بالبقاء في المنازل، وذلك بغرض الخضوع لفحص فير
كورونا يغلق حيًّا كاملًا بالصين.. والسلطات تأمر السكان بالبقاء في المنازل
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

كورونا يغلق حيًّا كاملًا بالصين.. والسلطات تأمر السكان بالبقاء في المنازل

بغرض الخضوع لفحص كورونا بعد زيادة الإصابات..

كورونا يغلق حيًّا كاملًا بالصين.. والسلطات تأمر السكان بالبقاء في المنازل
  • 1949
  • 0
  • 0
فريق التحرير
17 شوّال 1442 /  29  مايو  2021   12:19 م

كشفت وسائل إعلام صينية اليوم السبت، أنّ مدينة قوانجتشو الواقعة جنوب الصين أغلقت أحد أحيائها بشكل كامل وأمرت السكان بالبقاء في المنازل، وذلك بغرض الخضوع لفحص فيروس كورونا، بعد زيادة عدد الإصابات التي أزعجت السلطات.

ونقلت صحيفة "جلوبال تايمز" الصينية الرسمية عن السلطات الصحية قولها إن انتشار العدوى كان "سريعًا وقويًا".

وأبلغت قوانجتشو، وهي مركز تجاري وصناعي يسكنه 15 مليون شخص، عن 20 إصابة جديدة خلال الأسبوع الماضي، وصدرت أوامر للمواطنين في أجزاء من أربع مناطق مجاورة بالحد من النشاط في الهواء الطلق.

وبحسب "روسيا اليوم" فإنَّ معظم الإصابات الأخيرة في قوانجتشو، يعتقد أنها مرتبطة برجل يبلغ من العمر 75 عامًا تمّ اكتشاف إصابته في 21 مايو بسلالة ظهرت لأول مرة في الهند، وعاش معظم الآخرين معا أو حضروا مأدبة عشاء مع الرجل.

وعدد الإصابات يعدّ ضئيلًا مقارنة بآلاف الحالات اليومية في الهند، لكنه أزعج السلطات الصينية التي كانت قد اعتقدت أنها وضعت المرض تحت السيطرة.

وأعلنت الصين اليوم تسجيل 16 إصابة جديدة بفيروس كورونا، من بينهم إصابتان محليتان، حسبما قالت السلطات الصحية.

وأوضحت لجنة الصحة الوطنية أن الإصابتين المحليتين كانتا في إقليم جواندونج جنوب الصين. وبلغت حصيلة الوفيات في الصين حتى اليوم 4636 وفاة من بين 91061 إصابة مؤكدة بالفيروس.

وفي آخر حصيلة لضحايا الفيروس عالميًا، أصاب كورونا 170 مليونًا و153 ألفًا و479 حالة، كما أدى إلى وفاة 3 ملايين 537 ألفًا، في حين تعافى منه 151 مليوناً و985 ألفًا و435 شخصًا حسب موقع "وورلد ميترز" الإلكتروني، المتخصص في رصد ضحايا كورونا بالعالم.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك