Menu
ميسي يثمِّن الفوز «المُعقد» ويشدد على ضرورة مواصلة التطور

أعرب الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي الهداف التاريخي لفريق برشلونة الإسباني، عن سعادته بالفوز الهام الذي حققه منتخب البيسيليستي على حساب ضيفه الإكوادوري، ضمن منافسات الجولة الأولى من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2022.

واحتاج قائد البيسيليستي ليونيل ميسي إلى 13 دقيقة فقط، في ملعب بومبونيرا، من أجل وضع أصحاب الأرض في المقدمة، من علامة الجزاء، بعدما تكفل بتنفيذ المخالفة التي تحصل عليها لوكاس أوكامبوس، ليُهدي راقصي التانجو أول ثلاث نقاط في مشوار التصفيات.

واعترف ميسي، في تصريحات صحفية عقب نهاية المباراة، بأن الجميع كان يعلم أن الأمر سيكون معقدًا للغاية أمام الإكوادور، لكن المهم هو تحقيق الفوز بالمباراة، مشددًا على أهمية العمل على مواصلة التطور.

وأشار صاحب الكرات الذهبية الست، إلى أنه كان من المهم قص شريط تصفيات المونديال بالفوز، في ظل صعوبة المنافسة على البطاقات الأربع المؤهلة لنهائيات كأس العالم في قطر 2022.

وأكد الهداف التاريخي للفريق الكتالوني أن مباريات تصفيات أمريكا الجنوبية دائمًا صعبة، معقبًا: «كنا نتوقع هذا المستوى بعد عودة الحياة إلى المنافسات الدولية.. لم نلعب منذ فترة طويلة، كما أن القلق يجعل الأمر صعبًا».

وختم ميسي تصريحاته: «دون شك كان العام معقدًا للغاية في ظل ما تمر به كرة القدم تحت وطأة تفشي فيروس كورونا المستجد، لكن أن تكون قادرًا على اللعب مع المنتخب مجددًا، ومنح الجمهور فرحة الفوز، هو أمر يساهم في تخفيف الضغط، ويمنح الأرجنتينيين ثقة وقوة كبيرة».

وعزز رفاق ميسي من السجل المثالي أمام القادمين من كيتو؛ حيث خسرت الأرجنتين مرة واحدة فقط في آخر 8 مواجهات ضد الإكوادور لحساب تصفيات كأس العالم، فيما كانت بوابة العبور إلى مونديال روسيا 2018، بالفوز خارج القواعد في الجولة الأخيرة بفضل ثلاثية نجم برشلونة.

وعادت الحياة إلى المباريات الدولية في أمريكا اللاتينية، بعد تأخر أكثر من ستة أشهر بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، لينطلق راقصو التانجو بشكل مميز في تصفيات كأس العالم 2022؛ حيث يجدد ميسي الموعد مع الحلم الغائب بإحراز اللقب الأهم في عالم كرة القدم.

ويبقى منتخب الأرجنتين مرشحًا فوق العادة للتأهل عن أمريكا الجنوبية لأول مونديال في الشرق الأوسط؛ حيث تشارك 10 منتخبات في مجموعة واحدة، يتأهل منها أصحاب المركز الأربعة الأولى للنهائيات المقررة في مونديال عام 2022، فيما يخوض الخامس ملحقًا مع ممثل أوقيانوسيا.

اقرأ أيضًا:

ميسي يقود الأرجنتين لإسقاط الإكوادور في الطريق إلى «مونديال 2022»
ميسي يبدأ رحلة الفرصة الأخيرة لتحقيق حلم الفوز بكأس العالم

2020-10-12T06:16:09+03:00 أعرب الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي الهداف التاريخي لفريق برشلونة الإسباني، عن سعادته بالفوز الهام الذي حققه منتخب البيسيليستي على حساب ضيفه الإكوادوري، ضمن مناف
ميسي يثمِّن الفوز «المُعقد» ويشدد على ضرورة مواصلة التطور
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

ميسي يثمِّن الفوز «المُعقد» ويشدد على ضرورة مواصلة التطور

بعد تجاوز عقبة الإكوادور

ميسي يثمِّن الفوز «المُعقد» ويشدد على ضرورة مواصلة التطور
  • 103
  • 0
  • 0
فريق التحرير
22 صفر 1442 /  09  أكتوبر  2020   12:45 م

أعرب الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي الهداف التاريخي لفريق برشلونة الإسباني، عن سعادته بالفوز الهام الذي حققه منتخب البيسيليستي على حساب ضيفه الإكوادوري، ضمن منافسات الجولة الأولى من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2022.

واحتاج قائد البيسيليستي ليونيل ميسي إلى 13 دقيقة فقط، في ملعب بومبونيرا، من أجل وضع أصحاب الأرض في المقدمة، من علامة الجزاء، بعدما تكفل بتنفيذ المخالفة التي تحصل عليها لوكاس أوكامبوس، ليُهدي راقصي التانجو أول ثلاث نقاط في مشوار التصفيات.

واعترف ميسي، في تصريحات صحفية عقب نهاية المباراة، بأن الجميع كان يعلم أن الأمر سيكون معقدًا للغاية أمام الإكوادور، لكن المهم هو تحقيق الفوز بالمباراة، مشددًا على أهمية العمل على مواصلة التطور.

وأشار صاحب الكرات الذهبية الست، إلى أنه كان من المهم قص شريط تصفيات المونديال بالفوز، في ظل صعوبة المنافسة على البطاقات الأربع المؤهلة لنهائيات كأس العالم في قطر 2022.

وأكد الهداف التاريخي للفريق الكتالوني أن مباريات تصفيات أمريكا الجنوبية دائمًا صعبة، معقبًا: «كنا نتوقع هذا المستوى بعد عودة الحياة إلى المنافسات الدولية.. لم نلعب منذ فترة طويلة، كما أن القلق يجعل الأمر صعبًا».

وختم ميسي تصريحاته: «دون شك كان العام معقدًا للغاية في ظل ما تمر به كرة القدم تحت وطأة تفشي فيروس كورونا المستجد، لكن أن تكون قادرًا على اللعب مع المنتخب مجددًا، ومنح الجمهور فرحة الفوز، هو أمر يساهم في تخفيف الضغط، ويمنح الأرجنتينيين ثقة وقوة كبيرة».

وعزز رفاق ميسي من السجل المثالي أمام القادمين من كيتو؛ حيث خسرت الأرجنتين مرة واحدة فقط في آخر 8 مواجهات ضد الإكوادور لحساب تصفيات كأس العالم، فيما كانت بوابة العبور إلى مونديال روسيا 2018، بالفوز خارج القواعد في الجولة الأخيرة بفضل ثلاثية نجم برشلونة.

وعادت الحياة إلى المباريات الدولية في أمريكا اللاتينية، بعد تأخر أكثر من ستة أشهر بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، لينطلق راقصو التانجو بشكل مميز في تصفيات كأس العالم 2022؛ حيث يجدد ميسي الموعد مع الحلم الغائب بإحراز اللقب الأهم في عالم كرة القدم.

ويبقى منتخب الأرجنتين مرشحًا فوق العادة للتأهل عن أمريكا الجنوبية لأول مونديال في الشرق الأوسط؛ حيث تشارك 10 منتخبات في مجموعة واحدة، يتأهل منها أصحاب المركز الأربعة الأولى للنهائيات المقررة في مونديال عام 2022، فيما يخوض الخامس ملحقًا مع ممثل أوقيانوسيا.

اقرأ أيضًا:

ميسي يقود الأرجنتين لإسقاط الإكوادور في الطريق إلى «مونديال 2022»
ميسي يبدأ رحلة الفرصة الأخيرة لتحقيق حلم الفوز بكأس العالم

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك