Menu


مشروع قانون مثير للجدل يسمح للدفاع الروسية بإسقاط طائرات الركاب

يدخل حيز التنفيذ بعد شهر حال إقراره

تستعد روسيا لإقرار قانون جديد، يعطي الإذن لوزارة الدفاع بإسقاط طائرات الركاب التي تمثل تهديدًا على الأمن القومي الروسي وفق مجموعة من الشروط. وقال موقع "موسكو ت
مشروع قانون مثير للجدل يسمح للدفاع الروسية بإسقاط طائرات الركاب
  • 1291
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

تستعد روسيا لإقرار قانون جديد، يعطي الإذن لوزارة الدفاع بإسقاط طائرات الركاب التي تمثل تهديدًا على الأمن القومي الروسي وفق مجموعة من الشروط.

وقال موقع "موسكو تايمز"، إن وزارة الدفاع الروسية أعدت تشريعًا يحتوي على عدة بنود تسمح للجيش بإطلاق النار على الطائرات المدنية المختطفة؛ لكنه في نفس الوقت يحظر إسقاط الطائرات التي تنتهك الحدود الروسية إذا كانت تقل ركابًا على متنها.

وبحسب نص المسودة، ستقوم الطائرات الروسية بتوجيه تحذيرات مرئية للأهداف التي يُشتبه أن تمثل تهديدًا قبل التعامل معها.

وتقول مسودة القانون إن الطائرات المختطفة يمكن أن تسقط إذا لم يكن هناك رهائن على متنها. وبالمثل، سيتم إسقاط الطائرات الحربية والطائرات بدون طيار التي تتجاهل الإشارات لمغادرة المجال الجوي الروسي.

وستدخل لوائح القانون الجديد حيز التنفيذ الشهر المقبل إذا ما تم إقراره من جانب البرلمان.

ودافع نواب موالون للكرملين عن مشروع القانون، مشيرين إلى أنه تدبير ضروري يُمارَس في العديد من البلدان الأخرى.

وربط محللون بين إقرار القانون وواقعة حدثت في 2014؛ حيث أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بإسقاط طائرة ركاب، زعمت تقارير أنها تحمل قنبلة وتستهدف افتتاح دورة الألعاب الأولمبية بمدينة سوتشي.

وظهر الرئيس الروسي في أحداث فيلم وثائقي وهو يوجه بإسقاط الطائرة بعدما تلقى اتصالًا من رجال الأمن المسؤولين عن الأولمبياد قبيل افتتاح الدورة.

وقال بوتين في الفيلم "قيل لي إن طائرة كانت في طريقها من أوكرانيا إلى إسطنبول خُطفت وإن الخاطفين يطالبون بالهبوط في سوتشي".

وأضاف بوتين أنه سعى للحصول على نصيحة مسؤولي الأمن وقيل له إن خطة الطوارئ في مثل هذا الموقف تقضى بإسقاط الطائرة.

وقال إنه بعد عدة دقائق تلقى اتصالًا آخر أبلغه أنه كان بلاغًا كاذبًا وأن الراكب كان مخمورًا وأن الطائرة ستواصل رحلتها إلى تركيا.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك