Menu
السلطات الأسترالية تطالب سكان سيدني بعدم التسوق للقضاء على كورونا

طالبت السلطات الأسترالية سكان مدينة سيدني بعدم التوجه إلى المتاجر للتسوق خلال موسم عيد الميلاد، وذلك بهدف محاربة انتشار فيروس كورونا.

من جانبهم، استعد سكان بعض الضواحي الشاطئية الشمالية للعودة إلى إغلاق صارم يستمر لمدة ثلاثة أيام اعتبارًا من يوم غد الأحد، في إطار السعي للقضاء على بؤرة لفيروس كورونا المستجد.

وسجلت ولاية نيو ساوث ويلز تسع إصابات جديدة بالفيروس ارتبطت ثمان حالات منها مباشرة بتفشي الفيروس في الشواطئ الشمالية، الذي أسفر حتى الآن عن وقوع 116 حالة مؤكدة.

وتم فرض إجراءات الإغلاق على بعض الضواحي لأول مرة في 19 ديسمبر لكن جرى تخفيفها قليلًا في عطلة عيد الميلاد.

وقالت جلاديس بيريجيكليان رئيسة وزراء الولاية في مؤتمر صحفي: "استراتيجيتنا هي التأكد من القضاء على هذه البؤرة في مهدها بأسرع ما يمكن، وفي الأيام القليلة المقبلة، سنخبر الناس بما ستبدو عليه ليلة رأس السنة الجديدة، وكيف سيبدو شهر يناير في الشواطئ الشمالية وبقية سيدني".

وشجعت المسؤولة الأسترالية سكان سيدني على الاتجاه إلى عمليات الشراء عبر الإنترنت للتسوق بدلًا من الذهاب للمتاجر.

وتوقعت الرابطة الوطنية الأسترالية لتجارة التجزئة إنفاقًا قياسيًّا في فترة الأعياد يصل إلى 2.75 مليار دولار أسترالي، أي ما يعادل 2.1 مليار دولار أمريكي، بزيادة 5% مقارنة بالعام الماضي. ومن المتوقع أن يقفز التسوق عبر الإنترنت بنسبة 42% ليصل إلى 930 مليون دولار أسترالي.

اقرا ايضا

آثر إنقاذ المصابين بكورونا.. قصة مبتعث سعودي صار حديث الصحف الإيطالية

2021-11-11T02:18:16+03:00 طالبت السلطات الأسترالية سكان مدينة سيدني بعدم التوجه إلى المتاجر للتسوق خلال موسم عيد الميلاد، وذلك بهدف محاربة انتشار فيروس كورونا. من جانبهم، استعد سكان ب
السلطات الأسترالية تطالب سكان سيدني بعدم التسوق للقضاء على كورونا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

السلطات الأسترالية تطالب سكان سيدني بعدم التسوق للقضاء على كورونا

توقعات بإنفاق قياسي للشراء عبر الإنترنت

السلطات الأسترالية تطالب سكان سيدني بعدم التسوق للقضاء على كورونا
  • 73
  • 0
  • 0
فريق التحرير
11 جمادى الأول 1442 /  26  ديسمبر  2020   02:29 م

طالبت السلطات الأسترالية سكان مدينة سيدني بعدم التوجه إلى المتاجر للتسوق خلال موسم عيد الميلاد، وذلك بهدف محاربة انتشار فيروس كورونا.

من جانبهم، استعد سكان بعض الضواحي الشاطئية الشمالية للعودة إلى إغلاق صارم يستمر لمدة ثلاثة أيام اعتبارًا من يوم غد الأحد، في إطار السعي للقضاء على بؤرة لفيروس كورونا المستجد.

وسجلت ولاية نيو ساوث ويلز تسع إصابات جديدة بالفيروس ارتبطت ثمان حالات منها مباشرة بتفشي الفيروس في الشواطئ الشمالية، الذي أسفر حتى الآن عن وقوع 116 حالة مؤكدة.

وتم فرض إجراءات الإغلاق على بعض الضواحي لأول مرة في 19 ديسمبر لكن جرى تخفيفها قليلًا في عطلة عيد الميلاد.

وقالت جلاديس بيريجيكليان رئيسة وزراء الولاية في مؤتمر صحفي: "استراتيجيتنا هي التأكد من القضاء على هذه البؤرة في مهدها بأسرع ما يمكن، وفي الأيام القليلة المقبلة، سنخبر الناس بما ستبدو عليه ليلة رأس السنة الجديدة، وكيف سيبدو شهر يناير في الشواطئ الشمالية وبقية سيدني".

وشجعت المسؤولة الأسترالية سكان سيدني على الاتجاه إلى عمليات الشراء عبر الإنترنت للتسوق بدلًا من الذهاب للمتاجر.

وتوقعت الرابطة الوطنية الأسترالية لتجارة التجزئة إنفاقًا قياسيًّا في فترة الأعياد يصل إلى 2.75 مليار دولار أسترالي، أي ما يعادل 2.1 مليار دولار أمريكي، بزيادة 5% مقارنة بالعام الماضي. ومن المتوقع أن يقفز التسوق عبر الإنترنت بنسبة 42% ليصل إلى 930 مليون دولار أسترالي.

اقرا ايضا

آثر إنقاذ المصابين بكورونا.. قصة مبتعث سعودي صار حديث الصحف الإيطالية

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك