Menu
رفع محطات قياس جودة الهواء إلى 150 بمختلف مناطق المملكة

أكد الرئيس التنفيذي للمركز الوطني للرقابة على الالتزام البيئي، المهندس علي الغامدي، أن المركز ماضٍ في تعزيز قدراته المتمثلة بوجود 95 محطة لقياس جودة الهواء حاليًا، ورفعها إلى 150 محطة جديدة مع الربط مع جميع الجهات ذات الأثر البيئي.

وأشار المهندس الغامدي إلى أنه سيكون هناك قياسات آنية للمداخن التي تسبب الانبعاثات والتسريبات من المواد الهيدروكربونية، وقراءة رقمية دقيقة لتأثيرات المنشآت الصناعية والمشاريع الإنشائية الكبيرة.

وأضاف أن توافر السفن والمعدات الخاصة بالاستجابة للحد من تأثيرات أي تسريبات زيتية ومواد ضارة بالبيئة البحرية يترجم حرص القيادة الرشيدة على دعم العمل البيئي، ويعزز المساعي لتطوير القدرات الوطنية تجاه الحد من أية تأثيرات سلبية عند وقوعها.

وأوضح المهندس الغامدي، أن تجربة السفن والمعدات خلال التمرين التعبوي الرابع في منطقة جازان الشهر الماضي أكدت علوّ الجاهزية بالشراكة مع كافة الجهات الحكومية والخاصة.

وأشار إلى أنه في نهاية الشهر الجاري، سيتم إطلاق التمرين التعبوي الخامس، في محافظة جدة بمنطقة مكة المكرمة، ومن ثم تجربة السفن ومعدات السيطرة بالتمرين التعبوي السادس بمدينة ضباء في منطقة تبوك.

اقرأ أيضا:

«الأرصاد» تدشن حملة «شواطئنا نحميها» للحفاظ على البيئة البحرية

2021-11-15T05:28:37+03:00 أكد الرئيس التنفيذي للمركز الوطني للرقابة على الالتزام البيئي، المهندس علي الغامدي، أن المركز ماضٍ في تعزيز قدراته المتمثلة بوجود 95 محطة لقياس جودة الهواء حالي
رفع محطات قياس جودة الهواء إلى 150 بمختلف مناطق المملكة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

رفع محطات قياس جودة الهواء إلى 150 بمختلف مناطق المملكة

رفع محطات قياس جودة الهواء إلى 150 بمختلف مناطق المملكة
  • 86
  • 0
  • 0
فريق التحرير
25 محرّم 1443 /  02  سبتمبر  2021   03:01 م

أكد الرئيس التنفيذي للمركز الوطني للرقابة على الالتزام البيئي، المهندس علي الغامدي، أن المركز ماضٍ في تعزيز قدراته المتمثلة بوجود 95 محطة لقياس جودة الهواء حاليًا، ورفعها إلى 150 محطة جديدة مع الربط مع جميع الجهات ذات الأثر البيئي.

وأشار المهندس الغامدي إلى أنه سيكون هناك قياسات آنية للمداخن التي تسبب الانبعاثات والتسريبات من المواد الهيدروكربونية، وقراءة رقمية دقيقة لتأثيرات المنشآت الصناعية والمشاريع الإنشائية الكبيرة.

وأضاف أن توافر السفن والمعدات الخاصة بالاستجابة للحد من تأثيرات أي تسريبات زيتية ومواد ضارة بالبيئة البحرية يترجم حرص القيادة الرشيدة على دعم العمل البيئي، ويعزز المساعي لتطوير القدرات الوطنية تجاه الحد من أية تأثيرات سلبية عند وقوعها.

وأوضح المهندس الغامدي، أن تجربة السفن والمعدات خلال التمرين التعبوي الرابع في منطقة جازان الشهر الماضي أكدت علوّ الجاهزية بالشراكة مع كافة الجهات الحكومية والخاصة.

وأشار إلى أنه في نهاية الشهر الجاري، سيتم إطلاق التمرين التعبوي الخامس، في محافظة جدة بمنطقة مكة المكرمة، ومن ثم تجربة السفن ومعدات السيطرة بالتمرين التعبوي السادس بمدينة ضباء في منطقة تبوك.

اقرأ أيضا:

«الأرصاد» تدشن حملة «شواطئنا نحميها» للحفاظ على البيئة البحرية

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك