Menu
إيران تصيب أمرابط بتلف في الذاكرة ومرور عامين لم يكن كافيًّا لشفائه

كشف المغربي نور الدين أمرابط، لاعب نادي النصر، عن استمرار تأثر ذاكرته بالإصابة التي تعرض لها خلال مواجهة منتخب بلاده أمام نظيره الإيراني في الجولة الأولى من دور المجموعات بكأس العالم 2018 في روسيا.

وأدت الإصابة التي تعرض لها نجم أصفر العاصمة إلى ارتجاج قوي على مستوى الدماغ بعد اصطدامه بأحد لاعبي المنتخب الإيراني؛ ما أدى إلى انتقاله إلى المستشفى على الفور.

وقال أمرابط، في تصريحات لموقع «مرصد برو» المغربي: «عندما استيقظت على فراش المستشفى، أخبرني وكيل أعمالي بأن نتيجة اللقاء 1-0، وعندها اعتقدت أننا نحن من فزنا، لكن حدث العكس لأن النتيجة كانت لصالح إيران، ومن الغريب أنني سألت عشر مرات عن نتيجة المباراة؛ لأنه في كل مرة نسيت الإجابة ».

وأضاف: «في ذلك اليوم لم أستعد ذاكرتي بشكل جيد، رأيت على هاتفي أنه فاتتني مكالمة من أمي، لذلك قررت الاتصال بها لكن هذا حدث بعد مرور بعض الوقت؛ لأني في كل مرة كنت أنسى الاتصال بها».

وتابع: «أخبرني الطبيب أنني أخاطر بحياتي لو لعبت المباراة التالية أمام البرتغال، قال: لنفترض أنك ستحصل على ضربة أخرى يمكنك أن تموت».

واختتم: «كنت أملك ذاكرة جيدة حقًا ويمكنني أن أتذكر بسهولة تفاصيل طفولتي، الآن أصبح الأمر أكثر صعوبة».
الجدير بالذكر أن أمرابط لم يأبَ لكلام الطبيب وشارك مع منتخب بلاده في المباراة التالية أمام البرتغال ثم خاض اللقاء الذي يليه أمام إسبانيا قبل أن يودع منتخب المغرب المونديال.

اقرأ أيضًا:

شاهد.. نجم النصر يستعد لاستئناف دوري المحترفين بتدريبات الفنون القتالية

نجم النصر السابق يكشف حقيقة رحيل أمرابط عن العالمي

2020-06-29T17:03:44+03:00 كشف المغربي نور الدين أمرابط، لاعب نادي النصر، عن استمرار تأثر ذاكرته بالإصابة التي تعرض لها خلال مواجهة منتخب بلاده أمام نظيره الإيراني في الجولة الأولى من دور
إيران تصيب أمرابط بتلف في الذاكرة ومرور عامين لم يكن كافيًّا لشفائه
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


إيران تصيب أمرابط بتلف في الذاكرة.. ومرور عامين لم يكن كافيًّا لشفائه

أكد أن الأمر الآن أصبح أكثر صعوبة

إيران تصيب أمرابط بتلف في الذاكرة.. ومرور عامين لم يكن كافيًّا لشفائه
  • 312
  • 0
  • 0
فريق التحرير
25 شوّال 1441 /  17  يونيو  2020   11:36 م

كشف المغربي نور الدين أمرابط، لاعب نادي النصر، عن استمرار تأثر ذاكرته بالإصابة التي تعرض لها خلال مواجهة منتخب بلاده أمام نظيره الإيراني في الجولة الأولى من دور المجموعات بكأس العالم 2018 في روسيا.

وأدت الإصابة التي تعرض لها نجم أصفر العاصمة إلى ارتجاج قوي على مستوى الدماغ بعد اصطدامه بأحد لاعبي المنتخب الإيراني؛ ما أدى إلى انتقاله إلى المستشفى على الفور.

وقال أمرابط، في تصريحات لموقع «مرصد برو» المغربي: «عندما استيقظت على فراش المستشفى، أخبرني وكيل أعمالي بأن نتيجة اللقاء 1-0، وعندها اعتقدت أننا نحن من فزنا، لكن حدث العكس لأن النتيجة كانت لصالح إيران، ومن الغريب أنني سألت عشر مرات عن نتيجة المباراة؛ لأنه في كل مرة نسيت الإجابة ».

وأضاف: «في ذلك اليوم لم أستعد ذاكرتي بشكل جيد، رأيت على هاتفي أنه فاتتني مكالمة من أمي، لذلك قررت الاتصال بها لكن هذا حدث بعد مرور بعض الوقت؛ لأني في كل مرة كنت أنسى الاتصال بها».

وتابع: «أخبرني الطبيب أنني أخاطر بحياتي لو لعبت المباراة التالية أمام البرتغال، قال: لنفترض أنك ستحصل على ضربة أخرى يمكنك أن تموت».

واختتم: «كنت أملك ذاكرة جيدة حقًا ويمكنني أن أتذكر بسهولة تفاصيل طفولتي، الآن أصبح الأمر أكثر صعوبة».
الجدير بالذكر أن أمرابط لم يأبَ لكلام الطبيب وشارك مع منتخب بلاده في المباراة التالية أمام البرتغال ثم خاض اللقاء الذي يليه أمام إسبانيا قبل أن يودع منتخب المغرب المونديال.

اقرأ أيضًا:

شاهد.. نجم النصر يستعد لاستئناف دوري المحترفين بتدريبات الفنون القتالية

نجم النصر السابق يكشف حقيقة رحيل أمرابط عن العالمي

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك