Menu
شبح السجن يطارد أردا توران مجددًا بسبب «التحرش الجنسي»

عاد شبح السجن ليطارد الدولي التركي المخضرم أردا توران، صانع ألعاب برشلونة وأتلتيكو مدريد السابق، على خلفية قرار القضاء التركي، اليوم الثلاثاء، بإعادة محاكمة لاعب باشاك شهير الحالي، في قضية التحرش الجنسي.

وجاء القرار المفاجئ، على خلفية إلغاء محكمة تركية حكم البراءة الصادر بحق صانع ألعاب باشاك شهير، في 2019، في اتهامات بالتحرش والحيازة غير المشروعة للأسلحة والاعتداء المتعمد الذي نتج عنه إصابات.

وحُكم على الدولي التركي، صاحب الـ34 عامًا، في عام 2019، بالسجن لمدة عامين وثمانية أشهر، بسبب إحداث إصابات وإطلاق النار من سلاح غير مرخص في مستشفى؛ لكنه حصل على براءة من تهمة التحرش الجنسي.

وتعود الوقائع إلى أكتوبر 2018، عندما تشاجر توران في ملهى ليلي مع المطرب التركي بركان شاهين، بعد اتهامه بالتحرش بزوجته، حيث اعترف نجم الروخي بلانكوس السابق بالوقائع؛ لكنه نفى التحرش وبرأته المحكمة.

واعتبرت المحكمة أن توران لم يكن يعلم أن المدعية أوزليم شاهين هي زوجة بركان، ليُفلت النجم التركي من عقوبة السجن كان من المرجح أن تصل إلى 12 عامًا ونصف، قبل أن تعود القضية إلى صدارة المشهد من جديد. 

 وقررت محكمة الاستئناف، الآن، أن المحكمة لم تحقق بشكل صحيح في أن توران التقى في وقت سابق مع أوزليم وبركان شاهين، ولم تقبل أقوال شاهدين، وقضت بإعادة المحاكمة من جديد على ضوء المستجدات.

توران ورغم الأزمات يبقى أحد أبرز اللاعبين في تاريخ الكرة التركية، في مسيرة وقع خلالها على 100 مباراة دولية، مسجلًا 16 هدفًا وصنع 25 أخرى، وقاد «الهلال» إلى المربع الذهبي في يورو 2008، كما تربع على قمة أفضل اللاعبين الأتراك في أربع مناسبات أعوام، 2008، 2009، 2014، 2015.

وحصد توران كل الألقاب الممكنة في تركيا وإسبانيا، بقمصان جالاتا سراي وأتلتيكو وبرشلونة، بواقع 13 لقبًا، بينها الدوري الأوروبي «يوروباليج» بقميص الأتليتي عام 2012، والسوبر القاري مرتين.

اقرأ أيضًا:

برشلونة يرفض الاستسلام ويقرر الطعن على إيقاف ميسي

الطريق إلى بايرن.. الأهلي المصري يصطدم بالدحيل في مونديال الأندية

2021-11-25T21:20:36+03:00 عاد شبح السجن ليطارد الدولي التركي المخضرم أردا توران، صانع ألعاب برشلونة وأتلتيكو مدريد السابق، على خلفية قرار القضاء التركي، اليوم الثلاثاء، بإعادة محاكمة لاع
شبح السجن يطارد أردا توران مجددًا بسبب «التحرش الجنسي»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

شبح السجن يطارد أردا توران مجددًا بسبب «التحرش الجنسي»

القضاء التركي يقرر إعادة فتح القضية

شبح السجن يطارد أردا توران مجددًا بسبب «التحرش الجنسي»
  • 1422
  • 0
  • 0
فريق التحرير
6 جمادى الآخر 1442 /  19  يناير  2021   10:04 م

عاد شبح السجن ليطارد الدولي التركي المخضرم أردا توران، صانع ألعاب برشلونة وأتلتيكو مدريد السابق، على خلفية قرار القضاء التركي، اليوم الثلاثاء، بإعادة محاكمة لاعب باشاك شهير الحالي، في قضية التحرش الجنسي.

وجاء القرار المفاجئ، على خلفية إلغاء محكمة تركية حكم البراءة الصادر بحق صانع ألعاب باشاك شهير، في 2019، في اتهامات بالتحرش والحيازة غير المشروعة للأسلحة والاعتداء المتعمد الذي نتج عنه إصابات.

وحُكم على الدولي التركي، صاحب الـ34 عامًا، في عام 2019، بالسجن لمدة عامين وثمانية أشهر، بسبب إحداث إصابات وإطلاق النار من سلاح غير مرخص في مستشفى؛ لكنه حصل على براءة من تهمة التحرش الجنسي.

وتعود الوقائع إلى أكتوبر 2018، عندما تشاجر توران في ملهى ليلي مع المطرب التركي بركان شاهين، بعد اتهامه بالتحرش بزوجته، حيث اعترف نجم الروخي بلانكوس السابق بالوقائع؛ لكنه نفى التحرش وبرأته المحكمة.

واعتبرت المحكمة أن توران لم يكن يعلم أن المدعية أوزليم شاهين هي زوجة بركان، ليُفلت النجم التركي من عقوبة السجن كان من المرجح أن تصل إلى 12 عامًا ونصف، قبل أن تعود القضية إلى صدارة المشهد من جديد. 

 وقررت محكمة الاستئناف، الآن، أن المحكمة لم تحقق بشكل صحيح في أن توران التقى في وقت سابق مع أوزليم وبركان شاهين، ولم تقبل أقوال شاهدين، وقضت بإعادة المحاكمة من جديد على ضوء المستجدات.

توران ورغم الأزمات يبقى أحد أبرز اللاعبين في تاريخ الكرة التركية، في مسيرة وقع خلالها على 100 مباراة دولية، مسجلًا 16 هدفًا وصنع 25 أخرى، وقاد «الهلال» إلى المربع الذهبي في يورو 2008، كما تربع على قمة أفضل اللاعبين الأتراك في أربع مناسبات أعوام، 2008، 2009، 2014، 2015.

وحصد توران كل الألقاب الممكنة في تركيا وإسبانيا، بقمصان جالاتا سراي وأتلتيكو وبرشلونة، بواقع 13 لقبًا، بينها الدوري الأوروبي «يوروباليج» بقميص الأتليتي عام 2012، والسوبر القاري مرتين.

اقرأ أيضًا:

برشلونة يرفض الاستسلام ويقرر الطعن على إيقاف ميسي

الطريق إلى بايرن.. الأهلي المصري يصطدم بالدحيل في مونديال الأندية

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك