Menu
كورونا في ألمانيا.. تمديد فترة الإغلاق وفرض قواعد أكثر صرامة بشأن الأقنعة الواقية

قررت ألمانيا مساء الثلاثاء تمديد فترة الإغلاق في البلاد حتى منتصف فبراير المقبل، وفرض قواعد أكثر صرامة في ما يتعلق بارتداء الأشخاص للأقنعة الواقية في المتاجر وفي وسائل النقل العامّ، وقد اتفقت على ذلك الحكومة الاتحادية مع حكومات الولايات الألمانية.

وسيتعين على السكان ارتداء أقنعة طبية عالية الجودة، مثل أقنعة "إف إف بي 2" ذات المرشح، التي تحمي مرتديها والآخرين، على عكس أغطية الفم والأنف الأخرى.

ويتعين على أصحاب العمل في المستقبل أيضًا السماح لموظفيهم بالعمل من المنزل إذا كانت وظائفهم تسمح بذلك. ومن المقرر تظل هذه القواعد سارية حتى 15 مارس.

وقررت المستشارة أنجيلا ميركل ورؤساء وزراء الولايات الثلاثاء إصدار القيود الأكثر صرامة وفقًا للقرار. وكانت ميركل تضغط من أجل اتخاذ تدابير إضافية لتقليل معدلات الإصابة بشكل أكبر واستباق تفشي سلالات جديدة.

2021-11-23T07:19:18+03:00 قررت ألمانيا مساء الثلاثاء تمديد فترة الإغلاق في البلاد حتى منتصف فبراير المقبل، وفرض قواعد أكثر صرامة في ما يتعلق بارتداء الأشخاص للأقنعة الواقية في المتاجر وف
كورونا في ألمانيا.. تمديد فترة الإغلاق وفرض قواعد أكثر صرامة بشأن الأقنعة الواقية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

كورونا في ألمانيا.. تمديد فترة الإغلاق وفرض قواعد أكثر صرامة بشأن الأقنعة الواقية

تستمر حتى الـ15 من مارس المقبل

كورونا في ألمانيا.. تمديد فترة الإغلاق وفرض قواعد أكثر صرامة بشأن الأقنعة الواقية
  • 80
  • 0
  • 0
فريق التحرير
7 جمادى الآخر 1442 /  20  يناير  2021   05:46 ص

قررت ألمانيا مساء الثلاثاء تمديد فترة الإغلاق في البلاد حتى منتصف فبراير المقبل، وفرض قواعد أكثر صرامة في ما يتعلق بارتداء الأشخاص للأقنعة الواقية في المتاجر وفي وسائل النقل العامّ، وقد اتفقت على ذلك الحكومة الاتحادية مع حكومات الولايات الألمانية.

وسيتعين على السكان ارتداء أقنعة طبية عالية الجودة، مثل أقنعة "إف إف بي 2" ذات المرشح، التي تحمي مرتديها والآخرين، على عكس أغطية الفم والأنف الأخرى.

ويتعين على أصحاب العمل في المستقبل أيضًا السماح لموظفيهم بالعمل من المنزل إذا كانت وظائفهم تسمح بذلك. ومن المقرر تظل هذه القواعد سارية حتى 15 مارس.

وقررت المستشارة أنجيلا ميركل ورؤساء وزراء الولايات الثلاثاء إصدار القيود الأكثر صرامة وفقًا للقرار. وكانت ميركل تضغط من أجل اتخاذ تدابير إضافية لتقليل معدلات الإصابة بشكل أكبر واستباق تفشي سلالات جديدة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك