Menu
اليمن يثمن جهود السعودية.. ويؤكد: معركتنا مصيرية في مواجهة المشروع الإيراني

ثمَّن رئيس الوزراء اليمني معين عبد الملك، جهود المملكة العربية السعودية لتقريب وجهات النظر وتوحيد الصف الوطني لاستكمال معركة اليمن والعرب المصيرية في مواجهة المشروع الإيراني عبر وكلائه من مبليشيا الحوثي الانقلابية.

وقال «عبد الملك» خلال لقائه سفير جمهورية فرنسا الصديقة لدى بلادنا، جان ماري، إنَّ التحديات أمام الحكومة الجديدة كبيرة لكن تجاوزها ليس صعبًا بدعم الأشقاء والأصدقاء، خاصة لإنقاذ الاقتصاد الوطني ووضع حد لتدهور العملة المحلية، واستكمال استعادة الدولة وبناء المؤسسات وتخفيف معاناة المواطنين في كافة مناطق اليمن دون استثناء، وفق وكالة الأنباء اليمنية سبأ. 

كما تناول رئيس الوزراء اليمني مع الدبلوماسي الفرنسي، مستجدات الأوضاع على الساحة الوطنية، ووجهات النظر حول عدد من القضايا على ضوء الموقف الفرنسي الثابت في دعم الشرعية والشعب اليمني، إضافة إلى أولويات ومجالات التعاون خلال الفترة القادمة مع تشكيل حكومة الكفاءات السياسية الجديدة، والدعم المطلوب من شركاء اليمن في التنمية لدعم خططها ومشاريعها خاصة في الجوانب الاقتصادية.

وناقش الجانبان أيضًا، التحركات الأممية المبذولة لإحلال السلام في اليمن وما تواجهه من تعقيدات وتعنت من قبل ميليشيات الحوثي الانقلابية، وممارساتها المستمرة لتعميق الكارثة الإنسانية القائمة ورفض كل الحلول المطروحة لتحييد الملف الاقتصادي، وتصعيدها العسكري واستهدافها المتكرر للمدنيين في رفض واضح وصريح للحل السياسي. 

اقرأ أيضا: 

«فاضح أردوغان» يواجه مصيرًا مجهولًا بعد رفض طلب لجوئه إلى أوكرانيا

2020-12-24T09:43:54+03:00 ثمَّن رئيس الوزراء اليمني معين عبد الملك، جهود المملكة العربية السعودية لتقريب وجهات النظر وتوحيد الصف الوطني لاستكمال معركة اليمن والعرب المصيرية في مواجهة الم
اليمن يثمن جهود السعودية.. ويؤكد: معركتنا مصيرية في مواجهة المشروع الإيراني
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

اليمن يثمن جهود السعودية.. ويؤكد: معركتنا مصيرية في مواجهة المشروع الإيراني

لدورها في تقريب وجهات النظر وتوحيد الصف الوطني

اليمن يثمن جهود السعودية.. ويؤكد: معركتنا مصيرية في مواجهة المشروع الإيراني
  • 282
  • 0
  • 0
فريق التحرير
28 ربيع الآخر 1442 /  13  ديسمبر  2020   11:25 ص

ثمَّن رئيس الوزراء اليمني معين عبد الملك، جهود المملكة العربية السعودية لتقريب وجهات النظر وتوحيد الصف الوطني لاستكمال معركة اليمن والعرب المصيرية في مواجهة المشروع الإيراني عبر وكلائه من مبليشيا الحوثي الانقلابية.

وقال «عبد الملك» خلال لقائه سفير جمهورية فرنسا الصديقة لدى بلادنا، جان ماري، إنَّ التحديات أمام الحكومة الجديدة كبيرة لكن تجاوزها ليس صعبًا بدعم الأشقاء والأصدقاء، خاصة لإنقاذ الاقتصاد الوطني ووضع حد لتدهور العملة المحلية، واستكمال استعادة الدولة وبناء المؤسسات وتخفيف معاناة المواطنين في كافة مناطق اليمن دون استثناء، وفق وكالة الأنباء اليمنية سبأ. 

كما تناول رئيس الوزراء اليمني مع الدبلوماسي الفرنسي، مستجدات الأوضاع على الساحة الوطنية، ووجهات النظر حول عدد من القضايا على ضوء الموقف الفرنسي الثابت في دعم الشرعية والشعب اليمني، إضافة إلى أولويات ومجالات التعاون خلال الفترة القادمة مع تشكيل حكومة الكفاءات السياسية الجديدة، والدعم المطلوب من شركاء اليمن في التنمية لدعم خططها ومشاريعها خاصة في الجوانب الاقتصادية.

وناقش الجانبان أيضًا، التحركات الأممية المبذولة لإحلال السلام في اليمن وما تواجهه من تعقيدات وتعنت من قبل ميليشيات الحوثي الانقلابية، وممارساتها المستمرة لتعميق الكارثة الإنسانية القائمة ورفض كل الحلول المطروحة لتحييد الملف الاقتصادي، وتصعيدها العسكري واستهدافها المتكرر للمدنيين في رفض واضح وصريح للحل السياسي. 

اقرأ أيضا: 

«فاضح أردوغان» يواجه مصيرًا مجهولًا بعد رفض طلب لجوئه إلى أوكرانيا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك