Menu
القيادة المركزية الأمريكية: إرسال إيران أسلحة للحوثيين ينتهك قرارات مجلس الأمن

قالت القيادة المركزية الأمريكية، إن إيران تنتهك قرارات مجلس الأمن التي تحظر إمداد الميليشيا الحوثية بالسلاح، بعد ساعات من إعلان ضبط مئات الصواريخ الإيرانية في بحر العرب، قبل وصولها إلى اليمن.

وكانت القيادة الأمريكية الوسطى في بحر العرب قالت إن سفينة «يو إس إس نورماندي» الحربية الأمريكية ضبطت أثناء إجرائها عمليات الأمن البحري في بحر العرب كمية من الأسلحة مخبأة في مركب شراعي.

وتشمل الأسلحة التي تم الاستيلاء عليها 150 صاروخًا مضادًا للدبابات من نوع "دهلافيا" (ATGM) إيرانية الصنع، وأسلحة أخرى، تشمل ثلاثة صواريخ أرض جو إيرانية.

وقال بيان القيادة إن العديد من هذه الأسلحة هي أنظمة شبيهة بتلك التي ضُبطت في بحر العرب في 25 نوفمبر 2019 التي كانت وجهتها إلى أيدي حركة "الحوثيين" في اليمن.

وفي الرابع من ديسمبر الماضي، أعلن البنتاغون، عن ضبط قارب يحمل صواريخ متقدمة في بحر العرب، وأكدت أن مصدر الصواريخ هو إيران.

وقال المتحدث باسم البنتاغون، الكوماندر شون روبرتسون، إن «سلاح البحرية الأمريكي أوقف في الخامس والعشرين من نوفمبر الماضي في مياه بحر العرب، ووفقا للقوانين الدولية، قاربا لا يحمل أي مستندات تشير إلى هويته، وقد تم بالفعل ضبط مخزن على متنه يحتوي صواريخ متقدمة».

وأضاف روبرتسون في بيان، أنه «وبعد إجراء فحوص تدقيق وتقصي المعلومات تبين أن مصدر هذه الصواريخ المتقدمة هو إيران».
 

2020-08-18T03:41:59+03:00 قالت القيادة المركزية الأمريكية، إن إيران تنتهك قرارات مجلس الأمن التي تحظر إمداد الميليشيا الحوثية بالسلاح، بعد ساعات من إعلان ضبط مئات الصواريخ الإيرانية في ب
القيادة المركزية الأمريكية: إرسال إيران أسلحة للحوثيين ينتهك قرارات مجلس الأمن
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

القيادة المركزية الأمريكية: إرسال إيران أسلحة للحوثيين ينتهك قرارات مجلس الأمن

بعد ساعات من إعلان ضبط مئات الصواريخ الإيرانية في بحر العرب

القيادة المركزية الأمريكية: إرسال إيران أسلحة للحوثيين ينتهك قرارات مجلس الأمن
  • 612
  • 0
  • 1
فريق التحرير
19 جمادى الآخر 1441 /  13  فبراير  2020   11:56 م

قالت القيادة المركزية الأمريكية، إن إيران تنتهك قرارات مجلس الأمن التي تحظر إمداد الميليشيا الحوثية بالسلاح، بعد ساعات من إعلان ضبط مئات الصواريخ الإيرانية في بحر العرب، قبل وصولها إلى اليمن.

وكانت القيادة الأمريكية الوسطى في بحر العرب قالت إن سفينة «يو إس إس نورماندي» الحربية الأمريكية ضبطت أثناء إجرائها عمليات الأمن البحري في بحر العرب كمية من الأسلحة مخبأة في مركب شراعي.

وتشمل الأسلحة التي تم الاستيلاء عليها 150 صاروخًا مضادًا للدبابات من نوع "دهلافيا" (ATGM) إيرانية الصنع، وأسلحة أخرى، تشمل ثلاثة صواريخ أرض جو إيرانية.

وقال بيان القيادة إن العديد من هذه الأسلحة هي أنظمة شبيهة بتلك التي ضُبطت في بحر العرب في 25 نوفمبر 2019 التي كانت وجهتها إلى أيدي حركة "الحوثيين" في اليمن.

وفي الرابع من ديسمبر الماضي، أعلن البنتاغون، عن ضبط قارب يحمل صواريخ متقدمة في بحر العرب، وأكدت أن مصدر الصواريخ هو إيران.

وقال المتحدث باسم البنتاغون، الكوماندر شون روبرتسون، إن «سلاح البحرية الأمريكي أوقف في الخامس والعشرين من نوفمبر الماضي في مياه بحر العرب، ووفقا للقوانين الدولية، قاربا لا يحمل أي مستندات تشير إلى هويته، وقد تم بالفعل ضبط مخزن على متنه يحتوي صواريخ متقدمة».

وأضاف روبرتسون في بيان، أنه «وبعد إجراء فحوص تدقيق وتقصي المعلومات تبين أن مصدر هذه الصواريخ المتقدمة هو إيران».
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك