Menu
بالفيديو.. الكلباني يكشف حقيقة الـ39 مليونًا: أنا من أفقر رجال الدين

أكَّد إمام الحرم المكي سابقًا، الشيخ عادل الكلباني، أنه من أفقر رجال الدين مالًا، وأنه أشيع عنه أنه يمتلك 39 مليونًا، مؤكدًا أنه لا يمتلك حتى مليونًا واحدًا.

وقال الكلباني، خلال استضافته في برنامج «اتجاهات»، الذي تقدمه الإعلامية نادين البدير، ويذاع على «خليجية»، إن هناك فرقًا بين الزهد والمتاجرة، وإن الزهد ليس واجبًا، موضحًا أنه لا يعيب رجل الدين أن يكون عنده قصر مثل لاعب كرة القدم، وليس من حق أحد أن يسأل «ليش ما يزهد رجل الدين؟».

وأضاف الكلباني، أن 5 من المبشرين بالجنة كانوا من الأثرياء، وأن الزبير بن العوام وهو أحد العشرة المبشرين بالجنة، عندما توفي ترك ألف ألف درهم أي مليون، وهذا الرقم كان كبيرًا في ذلك الزمن.

وأضاف، أن رجل الدين من حقه العمل بالتجارة، وتساءل أليس هذا من حقه؟.

من جهة أخرى، أوضح الشيخ الكلباني، أن المرأة يمكن أن تكون «مفتية»، أما إمامتها للمسجد فلا تجوز، قائلًا «لا بأس في عمل المرأة قاضية».

اقرأ أيضا:

بالفيديو.. السفير عبدالمحسن يروي لحظات تعذيبه بواسطة «الحرس الثوري»

 

2020-10-10T21:57:39+03:00 أكَّد إمام الحرم المكي سابقًا، الشيخ عادل الكلباني، أنه من أفقر رجال الدين مالًا، وأنه أشيع عنه أنه يمتلك 39 مليونًا، مؤكدًا أنه لا يمتلك حتى مليونًا واحدًا. و
بالفيديو.. الكلباني يكشف حقيقة الـ39 مليونًا: أنا من أفقر رجال الدين
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بالفيديو.. الكلباني يكشف حقيقة الـ39 مليونًا: أنا من أفقر رجال الدين

أكد أن المرأة يمكن أن تكون «مفتية»..

بالفيديو.. الكلباني يكشف حقيقة الـ39 مليونًا: أنا من أفقر رجال الدين
  • 13426
  • 0
  • 0
فريق التحرير
16 جمادى الآخر 1441 /  10  فبراير  2020   09:58 ص

أكَّد إمام الحرم المكي سابقًا، الشيخ عادل الكلباني، أنه من أفقر رجال الدين مالًا، وأنه أشيع عنه أنه يمتلك 39 مليونًا، مؤكدًا أنه لا يمتلك حتى مليونًا واحدًا.

وقال الكلباني، خلال استضافته في برنامج «اتجاهات»، الذي تقدمه الإعلامية نادين البدير، ويذاع على «خليجية»، إن هناك فرقًا بين الزهد والمتاجرة، وإن الزهد ليس واجبًا، موضحًا أنه لا يعيب رجل الدين أن يكون عنده قصر مثل لاعب كرة القدم، وليس من حق أحد أن يسأل «ليش ما يزهد رجل الدين؟».

وأضاف الكلباني، أن 5 من المبشرين بالجنة كانوا من الأثرياء، وأن الزبير بن العوام وهو أحد العشرة المبشرين بالجنة، عندما توفي ترك ألف ألف درهم أي مليون، وهذا الرقم كان كبيرًا في ذلك الزمن.

وأضاف، أن رجل الدين من حقه العمل بالتجارة، وتساءل أليس هذا من حقه؟.

من جهة أخرى، أوضح الشيخ الكلباني، أن المرأة يمكن أن تكون «مفتية»، أما إمامتها للمسجد فلا تجوز، قائلًا «لا بأس في عمل المرأة قاضية».

اقرأ أيضا:

بالفيديو.. السفير عبدالمحسن يروي لحظات تعذيبه بواسطة «الحرس الثوري»

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك