Menu

قبائل حجور تُكبِّد الحوثيين خسائر فادحة في جبهة «كشر»

بعد إنزال جوي «رابع» نفَّذه التحالف

أفادت مصادر يمنية، اليوم الخميس، بأن قبائل حجور بمحافظة حجة، حقَّقت انتصارات كبيرة على ميليشيا الحوثي الانقلابية في مديرية كُشَر، ودحرتها من عدة مواقع. ونقلت ف
قبائل حجور تُكبِّد الحوثيين خسائر فادحة في جبهة «كشر»
  • 465
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أفادت مصادر يمنية، اليوم الخميس، بأن قبائل حجور بمحافظة حجة، حقَّقت انتصارات كبيرة على ميليشيا الحوثي الانقلابية في مديرية كُشَر، ودحرتها من عدة مواقع.

ونقلت فضائية «العربية» عن المصادر (لم تسمها) قولها إن مقاتلي القبائل سيطروا، اليوم، على حصن المنصورة الاستراتيجي الواقع عند الأطراف الشمالية الشرقية لمديرية كشر، بعد معارك عنيفة استغرقت عدة ساعات، تكبدت فيها الميليشيات عشرات القتلى والجرحى.

وأضافت أن مواقع الميليشيات (الموالية لإيران) في المنطقة المحاذية لمديريتي وشحة وقارة، أصبحت تحت نيران القبائل؛ حيث يطل حصن المنصورة على مناطق الحديتين، والقَيْم، والعبيسة، وبني رَيْبان.

وجاءت هذه الانتصارات بعد تلقِّي القبائل إمدادات عسكرية وغذائية من التحالف العربي لدعم الشرعية، عبر عملية إنزال جوي رابعة جرى تنفيذها مساء أمس الأربعاء في مناطق عدة من مديرية كشر، تم من خلالها تزويد مقاتلي القبائل بالأسلحة والذخائر والمواد الغذائية.

وإزاء خسائرها الهائلة وفشلها في اقتحام مناطق قبائل حجور، كثفت الميليشيات الحوثية قصفها وحصارها المدنيين في مديريات منطقة حجور، فيما حذَّرت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين في اليمن، من تفاقم الوضع الإنساني واستمرار حصار الانقلابيين لمديرية كشر والمديريات الأخرى التابعة لمنطقة حجور شمال غرب البلاد.

وأفاد تقريرٌ صادرٌ عن الوحدة بأن السكان يلجؤون إلى النزوح بسبب حصار الحوثيين الخانق على المديرية من كل الاتجاهات، ومنعهم دخول المواد الغذائية والطبية إليها، إضافة إلى القصف العنيف على القرى والتجمعات السكنية.

يأتي هذا فيما تصاعدت حدة التوتر في الحديدة عقب تعثُّر تنفيذ المرحلة الأولى من اتفاق إعادة الانتشار؛ من جرَّاء رفض الحوثيين البدء في الانسحاب من ميناءَي الصليف ورأس عيسى بموجب الاتفاق.

وأفادت «سكاي نيوز» بأن الأطراف الجنوبية والشرقية لمدينة الحديدة، شهدت تبادلًا للنيران بين الحوثيين وقوات المقاومة المشتركة، وامتد تبادل القصف والنيران إلى الدريهمي والتحيتا وحيس في ريف محافظة الحديدة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك