Menu
شاهد.. مندوب المملكة بالأمم المتحدة يحدّد شروط عودة قطر لحضن «الخليج العربي»

أكد مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة السفير عبد الله المعلمي، أنه إذا استجابت قطر لجميع مطالب الرباعي العربي، ومنها إنهاء الوجود العسكري التركي، وتخفيض العلاقة مع إيران، يمكن احتضانها وعودتها إلى مكانها الطبيعي بين دول الخليج العربي.

جاء ذلك في تصريحات للمندوب الدائم لـ«بي بي سي»، قائلًا: إذا استجابت قطر للمطالب المشروعة للدول الشقيقة الأربع، والتي منها إنهاء الوجود العسكري التركي وتخفيض العلاقة مع إيران وما إلى ذلك، فإنه برحابة صدر، سوف يحتضن «الرباعي العربي» قطر وشعبها الشقيق، الذي ينبغي أن يعود إلى مكانه الطبيعي بين شعوب مجلس التعاون الخليجي.

وأضاف المعلمي: «مثلما اتخذت قطر الخطوات التي أدت إلى هذه المطالب، يمكنها العودة، وترفض تلك الخطوات بنفس الطريقة، وأعتقد أن هذا الأمر ممكن وبيد القيادة القطرية، والمملكة العربية السعودية وشقيقاتها كثيرًا ما يعبّرون عن أن المجال مفتوح للتفاهم مع الأخوة القطريين، إذا ما نفّذوا تلك المطالب على الطبيعة».

اقرأ أيضًا:

وزير إماراتي لقطر: أزمتكم لا تستحق التعليق.. تفرقت المسارات

2020-07-19T11:59:45+03:00 أكد مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة السفير عبد الله المعلمي، أنه إذا استجابت قطر لجميع مطالب الرباعي العربي، ومنها إنهاء الوجود العسكري التركي، وتخفيض ال
شاهد.. مندوب المملكة بالأمم المتحدة يحدّد شروط عودة قطر لحضن «الخليج العربي»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


شاهد.. مندوب المملكة بالأمم المتحدة يحدّد شروط عودة قطر لحضن «الخليج العربي»

من بينها إنهاء الوجود العسكري التركي وتخفيض العلاقة مع إيران..

شاهد.. مندوب المملكة بالأمم المتحدة يحدّد شروط عودة قطر لحضن «الخليج العربي»
  • 4077
  • 0
  • 0
فريق التحرير
14 شوّال 1441 /  06  يونيو  2020   11:12 م

أكد مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة السفير عبد الله المعلمي، أنه إذا استجابت قطر لجميع مطالب الرباعي العربي، ومنها إنهاء الوجود العسكري التركي، وتخفيض العلاقة مع إيران، يمكن احتضانها وعودتها إلى مكانها الطبيعي بين دول الخليج العربي.

جاء ذلك في تصريحات للمندوب الدائم لـ«بي بي سي»، قائلًا: إذا استجابت قطر للمطالب المشروعة للدول الشقيقة الأربع، والتي منها إنهاء الوجود العسكري التركي وتخفيض العلاقة مع إيران وما إلى ذلك، فإنه برحابة صدر، سوف يحتضن «الرباعي العربي» قطر وشعبها الشقيق، الذي ينبغي أن يعود إلى مكانه الطبيعي بين شعوب مجلس التعاون الخليجي.

وأضاف المعلمي: «مثلما اتخذت قطر الخطوات التي أدت إلى هذه المطالب، يمكنها العودة، وترفض تلك الخطوات بنفس الطريقة، وأعتقد أن هذا الأمر ممكن وبيد القيادة القطرية، والمملكة العربية السعودية وشقيقاتها كثيرًا ما يعبّرون عن أن المجال مفتوح للتفاهم مع الأخوة القطريين، إذا ما نفّذوا تلك المطالب على الطبيعة».

اقرأ أيضًا:

وزير إماراتي لقطر: أزمتكم لا تستحق التعليق.. تفرقت المسارات

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك