Menu
أمير جازان: أمر ‫خادم الحرمين بتحمل 60% من رواتب القطاع الخاص يجسد عنايته بأبنائه

أكَّد الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان، أن أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، بتحمل الحكومة من خلال نظام (ساند) 60% من رواتب موظفي القطاع الخاص، يأتي تأكيدًا لما يوليه لأبنائه وبناته المواطنين والمواطنات العاملين بالمنشآت المتأثرة بتداعيات انتشار فيروس كرونا المستجد كوفيد-19، عبر آلية الدعم من المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، بأكثر من 9 مليارات من الريالات.

وقال الأمير: لقد جسد الأمر الكريم حرص واهتمام خادم الحرمين الشريفين بدعم القطاع الخاص، انطلاقًا من أهمية الدور الذي يقوم به هذا القطاع المهم والحيوي في دفع عجلة التنمية، ومسيرة النهضة والتطور الذي تعيشه المملكة، التي تعتمد على قدرات بشرية وطنية شابة، هي محل اهتمام ورعاية خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين، ويشمل نسبة كبيرة من أبناء وفتيات الوطن الغالي .

وشدَّد أمير جازان، على أن هذا الأمر الكريم هو استمرار لما تقدمه القيادة الرشيدة من دعم متواصل؛ لما يترتب على هذه الجائحة التي تعيشها المملكة ودول العالم كافة، وتأكيدًا على ما توليه المملكة لأبنائها المواطنين، من رعاية أبوية وإنسانية لكل من تأثر جراء هذا الوباء الذي عم الجميع، وضمن سلسلة الإجراءات الوقائية والاحترازية، التي نفذتها الدولة للحد من انتشار فيروس كرونا المستجد على جميع الأصعدة لحماية، وتعزيز الاستقرار والجانب الصحي في المجتمع.

ودعا المولى عزوجل، أن يديم علينا نعمة الأمن والأمان في ظل القيادة الرشيدة، وأن يرفع عن بلادنا وعن البشرية هذه الجائحة والوباء إنه على ذلك قدير .

كما وصف الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة جازان، أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود القاضي بصرف (تسعة مليارات ريال) تعويضًا لأكثر من 1.2 مليون مواطن يعملون في المنشآت المتأثرة من تداعيات كورونا، بأنه جاء ملبيًا لاحتياجات المشمولين بالأمر الملكي الكريم.

وقال نائب أمير منطقة جازان: إن أمر مولاي خادم الحرمين الشريفين ومجمل الأوامر والقرارات السابقة، كانت وما زالت تؤكد أن حكومتنا الرشيدة تبذل كل ما في وسعها للوقوف ضد هذه الجائحة ومواجهتها، بما يضمن سلامة وصحة المواطن وأمن واستقرار الوطن .

ونوه بما توليه القيادة الرشيدة من الرعاية والاهتمام بكل ما يلبي احتياجات المواطن ويضمن له الراحة والعيش الكريم، سائلًا الله تعالى أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين، وأن يديم على بلادنا أمنها واستقرارها وولاة أمرها.

2020-04-04T04:05:05+03:00 أكَّد الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان، أن أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، بتحمل الحكومة من خلال نظام (ساند) 60% من
أمير جازان: أمر ‫خادم الحرمين بتحمل 60% من رواتب القطاع الخاص يجسد عنايته بأبنائه
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

أمير جازان: أمر ‫خادم الحرمين بتحمل 60% من رواتب القطاع الخاص يجسد عنايته بأبنائه

نائب الأمير أكد أن القيادة تبذل كل ما في وسعها لمكافحة كورونا..

أمير جازان: أمر ‫خادم الحرمين بتحمل 60% من رواتب القطاع الخاص يجسد عنايته بأبنائه
  • 406
  • 0
  • 0
علي الجريبي
11 شعبان 1441 /  04  أبريل  2020   04:05 ص

أكَّد الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان، أن أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، بتحمل الحكومة من خلال نظام (ساند) 60% من رواتب موظفي القطاع الخاص، يأتي تأكيدًا لما يوليه لأبنائه وبناته المواطنين والمواطنات العاملين بالمنشآت المتأثرة بتداعيات انتشار فيروس كرونا المستجد كوفيد-19، عبر آلية الدعم من المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، بأكثر من 9 مليارات من الريالات.

وقال الأمير: لقد جسد الأمر الكريم حرص واهتمام خادم الحرمين الشريفين بدعم القطاع الخاص، انطلاقًا من أهمية الدور الذي يقوم به هذا القطاع المهم والحيوي في دفع عجلة التنمية، ومسيرة النهضة والتطور الذي تعيشه المملكة، التي تعتمد على قدرات بشرية وطنية شابة، هي محل اهتمام ورعاية خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين، ويشمل نسبة كبيرة من أبناء وفتيات الوطن الغالي .

وشدَّد أمير جازان، على أن هذا الأمر الكريم هو استمرار لما تقدمه القيادة الرشيدة من دعم متواصل؛ لما يترتب على هذه الجائحة التي تعيشها المملكة ودول العالم كافة، وتأكيدًا على ما توليه المملكة لأبنائها المواطنين، من رعاية أبوية وإنسانية لكل من تأثر جراء هذا الوباء الذي عم الجميع، وضمن سلسلة الإجراءات الوقائية والاحترازية، التي نفذتها الدولة للحد من انتشار فيروس كرونا المستجد على جميع الأصعدة لحماية، وتعزيز الاستقرار والجانب الصحي في المجتمع.

ودعا المولى عزوجل، أن يديم علينا نعمة الأمن والأمان في ظل القيادة الرشيدة، وأن يرفع عن بلادنا وعن البشرية هذه الجائحة والوباء إنه على ذلك قدير .

كما وصف الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة جازان، أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود القاضي بصرف (تسعة مليارات ريال) تعويضًا لأكثر من 1.2 مليون مواطن يعملون في المنشآت المتأثرة من تداعيات كورونا، بأنه جاء ملبيًا لاحتياجات المشمولين بالأمر الملكي الكريم.

وقال نائب أمير منطقة جازان: إن أمر مولاي خادم الحرمين الشريفين ومجمل الأوامر والقرارات السابقة، كانت وما زالت تؤكد أن حكومتنا الرشيدة تبذل كل ما في وسعها للوقوف ضد هذه الجائحة ومواجهتها، بما يضمن سلامة وصحة المواطن وأمن واستقرار الوطن .

ونوه بما توليه القيادة الرشيدة من الرعاية والاهتمام بكل ما يلبي احتياجات المواطن ويضمن له الراحة والعيش الكريم، سائلًا الله تعالى أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين، وأن يديم على بلادنا أمنها واستقرارها وولاة أمرها.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك