Menu
الأمم المتحدة: الحوثيون حصلوا على أسلحة إيرانية ويديرون شبكة لقمع النساء المناهضات لهم

أكَّد خبراء الأمم المتحدة المكلفون بمراقبة حظر السلاح المفروض على اليمن، اليوم السبت، أنَّ الحوثيين استحوذوا على أسلحة إيرانية في العام 2019م، وأنَّ تلك الميليشيات الإرهابية تدير شبكة لقمع النساء المناهضات لها، باستخدام العنف الجنسي.

جاء ذلك في تقرير للخبراء الأمميين، تلقاه مجلس الأمن الدولي، والذي أكَّد أنَّ الميليشيات الحوثية تستخدم نوعًا جديدًا من الطائرات بدون طيار من طراز «دلتا»، ونموذجًا جديدًا من صواريخ كروز البرية، بالإضافة إلى أنظمة الأسلحة المعروفة التي بحوزة المسلحين.

وحدَّد التقرير، بعد عام من التحقيقات، أن الميليشيات الحوثية في اليمن؛ تحصل على قطع غيار (للأسلحة) مثل محركات طائرات بدون طيار، والتي يتسلهما الحوثيون عبر مجموعة وسطاء، فضلًا عن تسلم رشاشات وقنابل وصواريخ مضادة للدبابات ومنظومات صواريخ كروز متطورة.

وأجمع الخبراء الأمميون على أنَّ بعض هذه الأسلحة يشبه تقنيًّا أسلحة مصنوعة في إيران، لكن الخبراء– في الوقت نفسه- لم يثبتوا أنَّ الحكومة الإيرانية سلمت الأسلحة للحوثيين مباشرة، مرجحين استخدام الميليشيات مسار تهريب عبر عُمان والساحل الجنوبي لليمن، لإيصالها صنعاء.

وبحسب التقرير الأممي، فإنَّه من غير المرجَّح، مسؤولية الحوثيين عن الهجمات التي استهدفت منشآت نفطيّة بالمملكة في 14 سبتمبر 2019 رغم تبنِّيهم لها.

ووفق التقرير، توجد شبكة قمع حوثية تتولَّى قمع النساء اللائي يعارضن الميليشيات الانقلابية، وذلك باستخدام العنف الجنسي، ويقودها سلطان زابن، مسؤول قسم التحقيق الجنائي في صنعاء.

اقرأ أيضًا:

«مسام»: انتزاع 1668 لغمًا زرعتها الميليشيات الحوثية

«مسام» يواصل تعقب «مفخخات الحوثي» وينتزع 1,604 ألغام

2020-02-01T10:17:43+03:00 أكَّد خبراء الأمم المتحدة المكلفون بمراقبة حظر السلاح المفروض على اليمن، اليوم السبت، أنَّ الحوثيين استحوذوا على أسلحة إيرانية في العام 2019م، وأنَّ تلك الميليش
الأمم المتحدة: الحوثيون حصلوا على أسلحة إيرانية ويديرون شبكة لقمع النساء المناهضات لهم
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الأمم المتحدة: الحوثيون حصلوا على أسلحة إيرانية ويديرون شبكة لقمع النساء المناهضات لهم

في تقرير لخبراء أمميين مكلفين بمراقبة حظر الأسلحة المفروض على اليمن

الأمم المتحدة: الحوثيون حصلوا على أسلحة إيرانية ويديرون شبكة لقمع النساء المناهضات لهم
  • 231
  • 0
  • 0
فريق التحرير
7 جمادى الآخر 1441 /  01  فبراير  2020   10:17 ص

أكَّد خبراء الأمم المتحدة المكلفون بمراقبة حظر السلاح المفروض على اليمن، اليوم السبت، أنَّ الحوثيين استحوذوا على أسلحة إيرانية في العام 2019م، وأنَّ تلك الميليشيات الإرهابية تدير شبكة لقمع النساء المناهضات لها، باستخدام العنف الجنسي.

جاء ذلك في تقرير للخبراء الأمميين، تلقاه مجلس الأمن الدولي، والذي أكَّد أنَّ الميليشيات الحوثية تستخدم نوعًا جديدًا من الطائرات بدون طيار من طراز «دلتا»، ونموذجًا جديدًا من صواريخ كروز البرية، بالإضافة إلى أنظمة الأسلحة المعروفة التي بحوزة المسلحين.

وحدَّد التقرير، بعد عام من التحقيقات، أن الميليشيات الحوثية في اليمن؛ تحصل على قطع غيار (للأسلحة) مثل محركات طائرات بدون طيار، والتي يتسلهما الحوثيون عبر مجموعة وسطاء، فضلًا عن تسلم رشاشات وقنابل وصواريخ مضادة للدبابات ومنظومات صواريخ كروز متطورة.

وأجمع الخبراء الأمميون على أنَّ بعض هذه الأسلحة يشبه تقنيًّا أسلحة مصنوعة في إيران، لكن الخبراء– في الوقت نفسه- لم يثبتوا أنَّ الحكومة الإيرانية سلمت الأسلحة للحوثيين مباشرة، مرجحين استخدام الميليشيات مسار تهريب عبر عُمان والساحل الجنوبي لليمن، لإيصالها صنعاء.

وبحسب التقرير الأممي، فإنَّه من غير المرجَّح، مسؤولية الحوثيين عن الهجمات التي استهدفت منشآت نفطيّة بالمملكة في 14 سبتمبر 2019 رغم تبنِّيهم لها.

ووفق التقرير، توجد شبكة قمع حوثية تتولَّى قمع النساء اللائي يعارضن الميليشيات الانقلابية، وذلك باستخدام العنف الجنسي، ويقودها سلطان زابن، مسؤول قسم التحقيق الجنائي في صنعاء.

اقرأ أيضًا:

«مسام»: انتزاع 1668 لغمًا زرعتها الميليشيات الحوثية

«مسام» يواصل تعقب «مفخخات الحوثي» وينتزع 1,604 ألغام

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك