Menu


«القيادة» تعزّي الرئيس التونسي في ضحايا التفجيرين الانتحاريين

تمنيا للشعب الشقيق السلامة من كل سوء ومكروه..

بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز برقية عزاء ومواساة للرئيس التونسي الباجي قايد السبسي؛ إثر التفجيرين الانتحاريين اللذين وقعا في وسط العاصمة ال
«القيادة» تعزّي الرئيس التونسي في ضحايا التفجيرين الانتحاريين
  • 120
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز برقية عزاء ومواساة للرئيس التونسي الباجي قايد السبسي؛ إثر التفجيرين الانتحاريين اللذين وقعا في وسط العاصمة التونسية، وما نتج عنهما من مقتل رجل أمن وإصابة آخرين.

وقال خادم الحرمين: «تلقينا نبأ التفجيرين الانتحاريين، اللذين وقعا في وسط العاصمة التونسية، وما نتج عنهما من مقتل رجل أمن وإصابة آخرين، وإننا إذ ندين بأشد العبارات هذا العمل الإجرامي، لنعرب لكم ولأسرة المتوفى ولشعب الجمهورية التونسية الشقيق باسم شعب وحكومة المملكة العربية السعودية وباسمنا، عن بالغ التعازي وصادق المواساة، سائلين الله للمصابين الشفاء العاجل، وأن يجنِّب بلادكم وشعبها الشقيق كل سوء ومكروه».

من جانبه، بعث سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، برقية عزاء ومواساة للرئيس الباجي قايد السبسي؛ إثر التفجيرين الانتحاريين اللذين وقعا في وسط العاصمة التونسية، وما نتج عنهما من مقتل رجل أمن وإصابة آخرين.

وقال سمو ولي العهد: «بلغني نبأ التفجيرين الانتحاريين، اللذين وقعا في وسط العاصمة التونسية، وما نتج عنهما من مقتل رجل أمن وإصابة آخرين، وإنني إذ أدين هذا العمل الإرهابي الجبان، لأبعث لفخامتكم ولشعب الجمهورية التونسية الشقيق ولأسرة المتوفى أحر التعازي والمواساة، سائلًا المولى القدير أن يمُن على المصابين بالشفاء العاجل، إنه سميع مجيب».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك