Menu
لعلاج الأمراض الالتهابية بطريقة طبيعية.. هذه الأغذية تساعد

إلى جانب العلاج الدوائي تلعب التغذية الصحية دورا مهما في علاج الأمراض الالتهابية؛ حيث تعمل الأغذية الغنية بأوميجا 3 ومواد النبات الثانوية على تثبيط الالتهابات.

وأوضح الدكتور ماتياس ريدل أن الالتهابات ترافق الأمراض المزمنة كالأمراض الروماتيزمية (مثل النقرس) وهشاشة العظام والأمراض الجلدية (مثل التهاب الجلد العصبي والصدفية).

البدانة ترفع خطر الالتهابات

وأضاف طبيب الأمراض الباطنة الألماني أن الأشخاص، الذين يعانون من البدانة، لديهم خطر متزايد من العمليات الالتهابية؛ نظرا لأن دهون البطن تفرز هرمونات تعزز الالتهاب.

وأشار ريدل إلى أن بعض الأغذية تعزز الأمراض الالتهابية مثل المنتجات الحيوانية والأطعمة السكرية والدهنية كالمعجنات والحلويات والوجبات السريعة.

أوميجا 3

ومن جانبها أشارت أخصائية التغذية الألمانية سارا مورشتيت إلى أن بعض الأغذية تتمتع بتأثير مضاد للالتهابات مثل الأغذية الغنية بأوميجا 3، والتي تتمثل مصادرها الغذائية في الأفوكادو وزيت بذر الكتان وبذور اليقطين والجوز، وكذلك الأسماك الغنية بالدهون مثل الرنجة والماكريل والسلمون.

وأضافت مورشتيت أن المركبات النباتية الثانوية مثل الفلافونويد والكاروتينات تساعد أيضا على تثبيط الالتهابات. لذلك تعد الخضروات الورقية الخضراء مثل السبانخ والكرنب خيارات جيدة، فضلا عن التوت والتفاح والعنب والطماطم والفلفل والجريب فروت والثوم والبصل والكركم والزنجبيل؛ لا سيما في الشكل الطبيعي لها.

2021-05-29T21:58:48+03:00 إلى جانب العلاج الدوائي تلعب التغذية الصحية دورا مهما في علاج الأمراض الالتهابية؛ حيث تعمل الأغذية الغنية بأوميجا 3 ومواد النبات الثانوية على تثبيط الالتهابات.
لعلاج الأمراض الالتهابية بطريقة طبيعية.. هذه الأغذية تساعد
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

لعلاج الأمراض الالتهابية بطريقة طبيعية.. هذه الأغذية تساعد

تعمل على تثبيطها..

لعلاج الأمراض الالتهابية بطريقة طبيعية.. هذه الأغذية تساعد
  • 516
  • 0
  • 0
فريق التحرير
20 رمضان 1442 /  02  مايو  2021   08:09 م

إلى جانب العلاج الدوائي تلعب التغذية الصحية دورا مهما في علاج الأمراض الالتهابية؛ حيث تعمل الأغذية الغنية بأوميجا 3 ومواد النبات الثانوية على تثبيط الالتهابات.

وأوضح الدكتور ماتياس ريدل أن الالتهابات ترافق الأمراض المزمنة كالأمراض الروماتيزمية (مثل النقرس) وهشاشة العظام والأمراض الجلدية (مثل التهاب الجلد العصبي والصدفية).

البدانة ترفع خطر الالتهابات

وأضاف طبيب الأمراض الباطنة الألماني أن الأشخاص، الذين يعانون من البدانة، لديهم خطر متزايد من العمليات الالتهابية؛ نظرا لأن دهون البطن تفرز هرمونات تعزز الالتهاب.

وأشار ريدل إلى أن بعض الأغذية تعزز الأمراض الالتهابية مثل المنتجات الحيوانية والأطعمة السكرية والدهنية كالمعجنات والحلويات والوجبات السريعة.

أوميجا 3

ومن جانبها أشارت أخصائية التغذية الألمانية سارا مورشتيت إلى أن بعض الأغذية تتمتع بتأثير مضاد للالتهابات مثل الأغذية الغنية بأوميجا 3، والتي تتمثل مصادرها الغذائية في الأفوكادو وزيت بذر الكتان وبذور اليقطين والجوز، وكذلك الأسماك الغنية بالدهون مثل الرنجة والماكريل والسلمون.

وأضافت مورشتيت أن المركبات النباتية الثانوية مثل الفلافونويد والكاروتينات تساعد أيضا على تثبيط الالتهابات. لذلك تعد الخضروات الورقية الخضراء مثل السبانخ والكرنب خيارات جيدة، فضلا عن التوت والتفاح والعنب والطماطم والفلفل والجريب فروت والثوم والبصل والكركم والزنجبيل؛ لا سيما في الشكل الطبيعي لها.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك