Menu
يأكل مرة واحدة كل 100 عام.. «التنين الصغير» النادر يظهر للزوار في سلوفينيا

أعلن مسؤولون محليون في سلوفينيا، السماح للمرة الأولى بتنظيم زيارات إلى «حوض جوفي» لمشاهدة «التنين الصغير»، وهو من الكائنات النادرة التي يمكن أن تعيش لمدة قرن كامل، وتتزاوج مرة واحدة بالعمر.

وقالت السلطات في سلوفينيا، إنه سيتم السماح لثلاثين زائرًا يوميًا فقط بمشاهدة «التنين الصغير» في المعرض المقام بكهف «Postojna» الشهير، وهو من الحيوانات المائية المفترسة القديمة.

وقال مسؤولو الكهف في بيان: «نشعر بالفخر الكبير لعرض ثلاثة من التنين الصغير.. لقد راقبناها جيدًا منذ ولادتها عام 2016».

وكان عرض التنانين جزءًا من جولة الكهف منذ أوائل القرن التاسع عشر، لكن التنانين لم تتكاثر حتى عام 2016، حينما عُثر على 60 بيضة على جدار مختبر تحت الأرض، فقس منها 21 بيضة، موجودة الآن بالكهف.

وحفاظًا على حياتها ورغبًة في جمع مزيد من المعلومات، حرص المسؤولون في سلوفينيا على إبقاء هذه الكائنات داخل الكهف بعيدًا عن الزوار، مع وضع حراسة مشددة حول المنطقة.

ويشار إلى أن «التنين الصغير» عرف كذلك باسم «السمندل الكهفي»، وهي حيوانات عمياء وينبض قلبها مرتين بالدقيقة، ويصل طولها إلى 35 سم على الأكثر، ولها جلد فاتح اللون شفاف يمكننا من رؤية أعضائها الداخلية.

ويمكن لهذا النوع من التنانين النجاة بدون تناول طعام لمدة قد تصل إلى مائة عام كاملة، وهو ما يثير حيرة العلماء.

ويعد كهف «Postojna» هو الموطن الأصلي لهذه التنانين، التي تسمى أحيانًا بـ«الأسماك البشرية» بسبب مظهر جسدها. ويعتقد السكان المحليون، أن «التنين الصغير» هو حفيد تنانين الكهف الشهيرة.

وأعاد كهف «Postojna» فتح أبوابه أمام الزوار، بعد إغلاق دام ثلاثة أشهر، وهو من أكبر الكهوف في أوروبا ويجذب حوالي 700 ألف زائر سنويًا.

2020-09-21T20:31:23+03:00 أعلن مسؤولون محليون في سلوفينيا، السماح للمرة الأولى بتنظيم زيارات إلى «حوض جوفي» لمشاهدة «التنين الصغير»، وهو من الكائنات النادرة التي يمكن أن تعيش لمدة قرن كا
يأكل مرة واحدة كل 100 عام.. «التنين الصغير» النادر يظهر للزوار في سلوفينيا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

يأكل مرة واحدة كل 100 عام.. «التنين الصغير» النادر يظهر للزوار في سلوفينيا

في المعرض المقام بكهف «Postojna» الشهير..

يأكل مرة واحدة كل 100 عام.. «التنين الصغير» النادر يظهر للزوار في سلوفينيا
  • 117
  • 0
  • 0
فريق التحرير
23 شوّال 1441 /  15  يونيو  2020   02:20 م

أعلن مسؤولون محليون في سلوفينيا، السماح للمرة الأولى بتنظيم زيارات إلى «حوض جوفي» لمشاهدة «التنين الصغير»، وهو من الكائنات النادرة التي يمكن أن تعيش لمدة قرن كامل، وتتزاوج مرة واحدة بالعمر.

وقالت السلطات في سلوفينيا، إنه سيتم السماح لثلاثين زائرًا يوميًا فقط بمشاهدة «التنين الصغير» في المعرض المقام بكهف «Postojna» الشهير، وهو من الحيوانات المائية المفترسة القديمة.

وقال مسؤولو الكهف في بيان: «نشعر بالفخر الكبير لعرض ثلاثة من التنين الصغير.. لقد راقبناها جيدًا منذ ولادتها عام 2016».

وكان عرض التنانين جزءًا من جولة الكهف منذ أوائل القرن التاسع عشر، لكن التنانين لم تتكاثر حتى عام 2016، حينما عُثر على 60 بيضة على جدار مختبر تحت الأرض، فقس منها 21 بيضة، موجودة الآن بالكهف.

وحفاظًا على حياتها ورغبًة في جمع مزيد من المعلومات، حرص المسؤولون في سلوفينيا على إبقاء هذه الكائنات داخل الكهف بعيدًا عن الزوار، مع وضع حراسة مشددة حول المنطقة.

ويشار إلى أن «التنين الصغير» عرف كذلك باسم «السمندل الكهفي»، وهي حيوانات عمياء وينبض قلبها مرتين بالدقيقة، ويصل طولها إلى 35 سم على الأكثر، ولها جلد فاتح اللون شفاف يمكننا من رؤية أعضائها الداخلية.

ويمكن لهذا النوع من التنانين النجاة بدون تناول طعام لمدة قد تصل إلى مائة عام كاملة، وهو ما يثير حيرة العلماء.

ويعد كهف «Postojna» هو الموطن الأصلي لهذه التنانين، التي تسمى أحيانًا بـ«الأسماك البشرية» بسبب مظهر جسدها. ويعتقد السكان المحليون، أن «التنين الصغير» هو حفيد تنانين الكهف الشهيرة.

وأعاد كهف «Postojna» فتح أبوابه أمام الزوار، بعد إغلاق دام ثلاثة أشهر، وهو من أكبر الكهوف في أوروبا ويجذب حوالي 700 ألف زائر سنويًا.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك