Menu
واقعة إيذاء مطلقة وأطفالها الخمسة تدفع هيئة حقوق الإنسان إلى التحرك

أكدت هيئة حقوق الإنسان، متابعتها مع الجهات المختصة مباشرةً واقعة اتهام مواطنة لطليقها وشقيقه بإيذاء أطفالها الخمسة والاعتداء عليهم، المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وعبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، قالت هيئة حقوق الإنسان: «إشارة إلى ما تم تداوله في وسائل التواصل الاجتماعي بخصوص #اسما_وعايلتها_يتعرضوا_للعنف تؤكد هيئة حقوق الإنسان أنها تابعت مع الجهات المختصة مباشرةً الواقعة».

وأشارت الهيئة إلى أنه جارٍ العمل على استكمال الإجراءات النظامية ذات العلاقة.

واتهمت مواطنة سعودية طليقها وشقيقه بإيذاء أطفالها الخمسة والاعتداء عليهم، كما اتهمت عم أطفالها بتهديدها بنشر صور تم الاستيلاء عليها من هاتفها الجوال إذا تقدمت ببلاغ إلى الجهات المختصة لكشف الجريمة.

وطالبت المواطنة عزلة الشهراني، بسرعة التدخل لإنقاذ أبنائها الخمسة، مؤكدةً أنهم يتعرضون للعنف من قبل والدهم وعمهم منذ طلاقها وانتقالها إلى المنطقة الشرقية للسكن؛ بسبب تعرضها للمضايقات من قبل طليقها بعد أن «سلب منها أبناءها واختفى»، حسب تعبيرها.

وقالت الأم: «أطفالي الخمسة يتصلون بي ويبكون من التعنيف؛ حيث تعرضوا للطعن من قبل والدهم»، مشيرةً إلى أن عم الأطفال يهددها لعدم إبلاغ الجهات».

وحصلت «عاجل» على رسالة (واتساب) يهدد فيها عم الأطفال والدتهم بعد أن سلبها جوالها، ويهدد بنشر ما بداخله من صور في حالة الإبلاغ.

وأفادت المعلومات بأن مركز العنف الأسري وجه بلاغًا إلى مركز شرطة بيشة، استنادًا إلى بلاغ من الأم يفيد بتعرض الأطفال للعنف الجسدي المبرح المتمثل في الضرب باستخدام (الأدوات الحديدية أو خشبية – السلك – الحرق بسكب الماء المغلي على أجسادهم...) يوميًّا وحرمانهم من المأكل والمشرب لفترة طويلة، وأن الطفلة أخبرت والدتها بأن أباهم أسكنهم في منطقة جبلية باردة الأجواء، وأن وضعها هي وأشقائها خطر وغير آمن.

وأضاف البلاغ أن الأب سبق أن قتل اثنين من أبنائه: الأول بالضرب بالحديد على الرأس، والآخر بالدهس على منطقة حساسة؛ ما أدى إلى وفاتهما.

وطالبت المواطنة الجهات المعنية بالتدخل لإنقاذ أطفالها، قائلةً إن أحدهم صار يحمل السلاح.

2020-08-10T22:33:36+03:00 أكدت هيئة حقوق الإنسان، متابعتها مع الجهات المختصة مباشرةً واقعة اتهام مواطنة لطليقها وشقيقه بإيذاء أطفالها الخمسة والاعتداء عليهم، المتداولة عبر مواقع التواصل
واقعة إيذاء مطلقة وأطفالها الخمسة تدفع هيئة حقوق الإنسان إلى التحرك
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


واقعة إيذاء مطلقة وأطفالها الخمسة تدفع هيئة «حقوق الإنسان» إلى التحرك

أكدت العمل على استكمال الإجراءات النظامية

واقعة إيذاء مطلقة وأطفالها الخمسة تدفع هيئة «حقوق الإنسان» إلى التحرك
  • 2715
  • 0
  • 0
فريق التحرير
14 ربيع الأول 1441 /  11  نوفمبر  2019   12:22 م

أكدت هيئة حقوق الإنسان، متابعتها مع الجهات المختصة مباشرةً واقعة اتهام مواطنة لطليقها وشقيقه بإيذاء أطفالها الخمسة والاعتداء عليهم، المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وعبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، قالت هيئة حقوق الإنسان: «إشارة إلى ما تم تداوله في وسائل التواصل الاجتماعي بخصوص #اسما_وعايلتها_يتعرضوا_للعنف تؤكد هيئة حقوق الإنسان أنها تابعت مع الجهات المختصة مباشرةً الواقعة».

وأشارت الهيئة إلى أنه جارٍ العمل على استكمال الإجراءات النظامية ذات العلاقة.

واتهمت مواطنة سعودية طليقها وشقيقه بإيذاء أطفالها الخمسة والاعتداء عليهم، كما اتهمت عم أطفالها بتهديدها بنشر صور تم الاستيلاء عليها من هاتفها الجوال إذا تقدمت ببلاغ إلى الجهات المختصة لكشف الجريمة.

وطالبت المواطنة عزلة الشهراني، بسرعة التدخل لإنقاذ أبنائها الخمسة، مؤكدةً أنهم يتعرضون للعنف من قبل والدهم وعمهم منذ طلاقها وانتقالها إلى المنطقة الشرقية للسكن؛ بسبب تعرضها للمضايقات من قبل طليقها بعد أن «سلب منها أبناءها واختفى»، حسب تعبيرها.

وقالت الأم: «أطفالي الخمسة يتصلون بي ويبكون من التعنيف؛ حيث تعرضوا للطعن من قبل والدهم»، مشيرةً إلى أن عم الأطفال يهددها لعدم إبلاغ الجهات».

وحصلت «عاجل» على رسالة (واتساب) يهدد فيها عم الأطفال والدتهم بعد أن سلبها جوالها، ويهدد بنشر ما بداخله من صور في حالة الإبلاغ.

وأفادت المعلومات بأن مركز العنف الأسري وجه بلاغًا إلى مركز شرطة بيشة، استنادًا إلى بلاغ من الأم يفيد بتعرض الأطفال للعنف الجسدي المبرح المتمثل في الضرب باستخدام (الأدوات الحديدية أو خشبية – السلك – الحرق بسكب الماء المغلي على أجسادهم...) يوميًّا وحرمانهم من المأكل والمشرب لفترة طويلة، وأن الطفلة أخبرت والدتها بأن أباهم أسكنهم في منطقة جبلية باردة الأجواء، وأن وضعها هي وأشقائها خطر وغير آمن.

وأضاف البلاغ أن الأب سبق أن قتل اثنين من أبنائه: الأول بالضرب بالحديد على الرأس، والآخر بالدهس على منطقة حساسة؛ ما أدى إلى وفاتهما.

وطالبت المواطنة الجهات المعنية بالتدخل لإنقاذ أطفالها، قائلةً إن أحدهم صار يحمل السلاح.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك