Menu


توقعات بسحب رعدية ممطرة على عدة مناطق بالمملكة.. الإثنين

يصاحبها نشاط للرياح السطحية المثيرة للأتربة والغبار

توقعات بسحب رعدية ممطرة على عدة مناطق بالمملكة.. الإثنين
  • 6017
  • 0
  • 1
فريق التحرير
12 جمادى الآخر 1440 /  17  فبراير  2019   07:52 م

توقعت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة، في تقريرها لطقس غد الإثنين، أن تتكون السحب الرعدية الممطرة على مناطق «تبوك، الجوف، والحدود الشمالية تمتد إلى الأجزاء الشمالية من المنطقة الشرقية، وحائل».

وأشارت هيئة الأرصاد، عبر موقعها الإلكتروني، إلى أن السماء ستكون غائمة جزئيًا إلى غائمة، مع وجود فرصة لتكوُّن السحب الرعدية الممطرة على مرتفعات «جازان، عسير، والباحة».

وأوضحت هيئة الأرصاد، أن هناك نشاطًا للرياح السطحية المثيرة للأتربة والغبار على الأجزاء الشرقية من المرتفعات جنوب غرب وغرب المملكة، تمتد إلى الأجزاء الغربية من منطقة الرياض.

وحول حالة البحر الأحمر، أوضحت هيئة الأرصاد، أن الرياح السطحية شمالية غربية إلى شمالية بسرعة 20-40كم/ساعة، وارتفاع الموج من متر إلى مترين ونصف، وحالة البحر متوسط الموج إلى مائج.

أما الخليج العربي، فالرياح السطحية شمالية إلى شمالية غربية بسرعة 20-40كم/ساعة، وارتفاع الموج من متر إلى مترين ونصف، وحالة البحر متوسط الموج إلى مائج.

وتسجل جازان أعلى درجة حرارة تصل إلى 31 درجة، فيما تُسجل طريف أدنى درجة حرارة تصل إلى واحد درجة فقط.

ومن جانبه، توقّع خبير الأرصاد حسن كراني، أن تتأثر معظم مناطق المملكة بكتلة باردة، الأيام المقبلة.

وقال كراني، عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «إن الكتلة الباردة سيطرت على معظم المناطق ومتوقع تراجعها بعد الظهر على المنطقة الغربية ويمتدّ التراجع ليلًا على المناطق الداخلية ويستمر حتى نهاية الغد».

وأشار خبير الأرصاد إلى أنه مع فجر الثلاثاء وحتى الأربعاء، يأخذ التعمق مداه، بعدها يبدأ الدفء ويستمر حتى نهاية الأسبوع.

من جانبه، قال عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك الدكتور خالد الزعاق، إن غدًا الإثنين، آخر أيام عقرب السم، مشيرًا إلى أن يوم الثلاثاء سيكون أول أيام عقرب الدم، الذي تنخفض فيه درجات الحرارة بشكل ملحوظ في أيامها الأولى.

وأشار إلى أن عدد أيام عقرب الدم 13 يومًا، مرجعًا سبب تسميتها بذلك إلى أن بردها يدمي.

من جهة أخرى، قال الزعاق إنه في فجر يوم غد الإثنين، ستقترن الزهرة بكوكب زحل بمنظر فريد وجميل بالجهة الشرقية، مشاهدًا بالعين المجردة حتى طلوع الشمس.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك