Menu
أمير الجوف: مسابقة الملك سلمان لحفظ القرآن امتداد للعناية الكريمة في صناعة جيل متعلم

أكَّد الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز، أمير منطقة الجوف، أنَّ مسابقة الملك سلمان لحفظ القرآن الكريم، تأتي امتدادًا للعناية الكريمة في نشر علوم القرآن، وصناعة جيل متعلم، وحافظٍ لكتاب الله، ضمن جهود حكومة المملكة.

جاء ذلك في تصريح لسموه بمناسبة انطلاق التصفيات النهائية لمسابقة الملك سلمان بن عبدالعزيز المحلية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره للبنين والبنات في دورتها الثانية والعشرين التي تنظمها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد افتراضيًا وفق البروتوكولات الصحية لمنع تفشي فيروس كورونا.

وأضاف: أنَّ فروع المسابقة تفتح باب المنافسة بين فئة الشباب من الجنسين في الحفظ والتجويد والتلاوة والتفسير، وشموليتها لكافة مناطق المملكة والتي تجري فيها التصفيات الأولية للمسابقة، مما يساهم في تحقيق أهدافها بتشجيع أبناء الوطن وبناته في الإقبال على كتاب الله عز وجل، وربطهم بالقرآن الكريم في سنٍ مبكرة، وإبراز اهتمام المملكة بكتاب الله والعناية بحفظه وتلاوته وتجويده.

وقدَّم سموّه في ختام تصريحه شكره لوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ولجان التحكيم فيها، داعيًا الله أن يجزيهم خير الجزاء على ما يقومون به من جهود لإنجاح هذه المسابقة العزيزة على قلوبنا جميعًا، سائلًا الله العلي القدير أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الآمين وأن يديم على بلادنا نعمة الأمن والازدهار.

2021-05-06T13:53:15+03:00 أكَّد الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز، أمير منطقة الجوف، أنَّ مسابقة الملك سلمان لحفظ القرآن الكريم، تأتي امتدادًا للعناية الكريمة في نشر علوم القرآن، وصناعة ج
أمير الجوف: مسابقة الملك سلمان لحفظ القرآن امتداد للعناية الكريمة في صناعة جيل متعلم
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

أمير الجوف: مسابقة الملك سلمان لحفظ القرآن امتداد للعناية الكريمة في صناعة جيل متعلم

قدم الشكر لوزارة الشؤون الإسلامية ولجان التحكيم

أمير الجوف: مسابقة الملك سلمان لحفظ القرآن امتداد للعناية الكريمة في صناعة جيل متعلم
  • 211
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
3 رمضان 1442 /  15  أبريل  2021   04:30 ص

أكَّد الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز، أمير منطقة الجوف، أنَّ مسابقة الملك سلمان لحفظ القرآن الكريم، تأتي امتدادًا للعناية الكريمة في نشر علوم القرآن، وصناعة جيل متعلم، وحافظٍ لكتاب الله، ضمن جهود حكومة المملكة.

جاء ذلك في تصريح لسموه بمناسبة انطلاق التصفيات النهائية لمسابقة الملك سلمان بن عبدالعزيز المحلية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره للبنين والبنات في دورتها الثانية والعشرين التي تنظمها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد افتراضيًا وفق البروتوكولات الصحية لمنع تفشي فيروس كورونا.

وأضاف: أنَّ فروع المسابقة تفتح باب المنافسة بين فئة الشباب من الجنسين في الحفظ والتجويد والتلاوة والتفسير، وشموليتها لكافة مناطق المملكة والتي تجري فيها التصفيات الأولية للمسابقة، مما يساهم في تحقيق أهدافها بتشجيع أبناء الوطن وبناته في الإقبال على كتاب الله عز وجل، وربطهم بالقرآن الكريم في سنٍ مبكرة، وإبراز اهتمام المملكة بكتاب الله والعناية بحفظه وتلاوته وتجويده.

وقدَّم سموّه في ختام تصريحه شكره لوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ولجان التحكيم فيها، داعيًا الله أن يجزيهم خير الجزاء على ما يقومون به من جهود لإنجاح هذه المسابقة العزيزة على قلوبنا جميعًا، سائلًا الله العلي القدير أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الآمين وأن يديم على بلادنا نعمة الأمن والازدهار.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك