alexametrics
Menu


«تكامل» يؤهل 926 مرشدًا سياحيًّا بكافة المناطق بـ35 برنامجًا

تزامنًا مع إطلاق التأشيرة السياحية..

«تكامل» يؤهل 926 مرشدًا سياحيًّا بكافة المناطق بـ35 برنامجًا
  • 76
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
25 جمادى الأول 1440 /  31  يناير  2019   12:24 م

عقد المركز الوطني لتنمية الموارد البشرية السياحية «تكامل»، بالهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، 35 برنامجًا تأهيليًّا للراغبين في ممارسة مهنة الإرشاد السياحي من المواطنين والمواطنات؛ حيث استفاد من تلك البرامج 926 مواطنًا ومواطنة.

وركزت البرامج التدريبية التي جرت خلال عام 2018، على من يتقنون اللغات الأجنبية الأخرى بالإضافة إلى لغتهم العربية؛ وذلك لرفع مستوى تأهيل المرشدين السياحيين لمواكبة خطط ومبادرات الهيئة في برامج التحول الوطني ورؤية 2030.

وجرى تنفيذ البرنامج في كافة مناطق المملكة؛ للتعريف بأهمية المرشدين السياحيين؛ وذلك بالتعاون مع جمعية المرشدين السياحيين، كما يرتب البرنامج زيارات ميدانية لبعض المواقع السياحية، ويُعرِّف بالمسارات السياحية في المنطقة.

من جهته، قال المدير العام للمركز ناصر بن عبدالعزيز النشمي، إن هذه البرامج تأتي ضمن خطة التدريب في المركز للعام الماضي؛ وذلك لزيادة عدد المرشدين السياحيين بالمملكة تزامنًا مع إطلاق التأشيرة السياحية.

يذكر أن المملكة تشهد خلال الفترة الحالية ارتفاعًا كبيرًا في قطاع السياحة. وأوضح نائب رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني لقطاع الاستثمار والتطوير السياحي الدكتور حمد السماعيل، أن عدد الغرف السياحية يبلغ أكثر من 500 ألف غرفة فندقية؛ وذلك بنهاية عام 2018، مضيفًا أن الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني تعمل ضمن خطتها لرفع هذا العدد إلى أكثر من 600 ألف غرفة فندقية خلال 2020م.

وأشار الدكتور السماعيل -خلال مشاركته في مؤتمر الاستثمار الفندقي يوم 24 يناير الجاري- إلى أن الهيئة تسعى إلى تيسير كل إجراءات الأنشطة المرتبطة بقطاع السياحة، ولا شك أن التأشيرة السياحية الإلكترونية للسائح الدولي، ستكون -عند صدورها- رافدًا مهمًّا للقطاع الفندقي والإرشاد السياحي في المملكة ومنظمي الرحلات، وكل القطاعات التي أصبحت حاليًّا جاهزة هي الأخرى لاستيعاب واستقبال السياح من خارج المملكة.

وطالب نائب رئيس الهيئة لقطاع الاستثمار، المستثمرين بالتوسع في الاستثمارات السياحية وعدم التركيز على المدن الرئيسية فقط، خصوصًا مع وجود كثير من المشروعات المعتمدة وبدعم حكومي كبير وإمكانات ضخمة؛ حيث تتجاوز الاستثمارات الحالية ملياري ريال؛ لإحياء المشاريع المتوقفة والعمل على إحياء بعض المناطق.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك