Menu


الرئيس اليمني: اتفاق الرياض يوحّد الجهود بهزيمة مشروع إيران في المنطقة

ثمّن جهود السعودية لتحقيق الأمن والاستقرار في اليمن

أكّد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، اليوم الأحد، أن مشروع «اتفاق الرياض»، ينهى التمرد ويوحد الجهود نحو الهدف الأكبر في إنهاء انقلاب الحوثي وهزيمة مشروع إيران
الرئيس اليمني: اتفاق الرياض يوحّد الجهود بهزيمة مشروع إيران في المنطقة
  • 576
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أكّد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، اليوم الأحد، أن مشروع «اتفاق الرياض»، ينهى التمرد ويوحد الجهود نحو الهدف الأكبر في إنهاء انقلاب الحوثي وهزيمة مشروع إيران في المنطقة.

وقال هادي -خلال اجتماعه مع مستشاريه ونائبه، لمناقشة مسودة الاتفاق الذي ترعاه السعودية- إن «أهدافنا واضحة ومسارنا محدد من خلال التوافق الوطني ومرجعيات السلام المرتكزة على المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني والقرارات الأممية ذات الصلة وفي مقدمتها القرار 2216، وصولًا إلى إنهاء الانقلاب وتداعياته والانتصار لخيارات شعبنا اليمني».

وأشار هادي، إلى ما وصفه بـ«الجهود الحميدة التي بذلتها وتبذلها السعودية في سبيل تحقيق الأمن والاستقرار وإرساء معالم السلام في اليمن، عبر جهودها المضاعفة ميدانيًّا وسياسيًّا ودعمًا تنمويًّا».

وأوضح الرئيس اليمني، أن مشروع اتفاق الرياض «يضاف إلى رعاية المملكة ومساعيها الدؤوبة نحو رأب الصدع وإنهاء التمرد ولملمة الجهود وتوحيد الطاقات نحو الهدف الأكبر في إنهاء الانقلاب الحوثي».

وخلال الاجتماع، قدم نائب الرئيس علي محسن، تقريرًا موجزًا لخّص فيه محادثات الفترة المنصرمة مع السعودية والجهود التي بذلت للوصول إلى مسودة الاتفاق.

ورحب الاجتماع الحكومي، بأي جهود لحقن دماء اليمنيين وتعزيز السلام في إطار الدولة والشرعية «ومواجهة انقلاب المليشيا الحوثية الإيرانية وتطبيع الأوضاع بصورة عامة».

وأكد الاجتماع على توحيد الجهود وتكثيفها للعمل على تفعيل دور مؤسسات الدولة بشكل كامل والعمل من العاصمة المؤقتة عدن من أجل القيام بمسؤولياتها على مختلف الصعد.

ودعا الاجتماع إلى تعزيز وحدة القوات المسلحة والأمن وضمان عدم وجود أي سلاح خارج سلاح الدولة أو أي تشكيلات عسكرية أو أمنية خارج وزارتي الدفاع والداخلية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك