Menu
ماني يعانق المجد ويتوَّج بجائزة أفضل لاعب في إفريقيا

تُوّج الدولي السنغالي ساديو ماني، مهاجم فريق ليفربول متصدر الدوري الإنجليزي، بلقب أفضل لاعب في القارة السمراء لأول مرة في مسيرته، في الحفل الذي أقامه الاتحاد الإفريقي لكرة القدم «كاف»، اليوم الثلاثاء، بمدينة الغردقة المصرية.

وحصد ماني لقب الأفضل في قارة المواهب عن جدارة واستحقاق، بعد منافسة قوية مع زميله المصري محمد صلاح، هداف الريدز، والجزائري رياض محرز، جناح فريق مانشستر سيتي، ليتوج السنغالي موسمًا استثنائيًّا سيطر خلاله على مقاليد الألقاب القارية رفقة ليفربول.

واعتذر صلاح أفضل لاعب في القارة في آخر نسختين، عن المشاركة في الحفل، فيما غاب الجزائري عن مراسم تتويج أفضل لاعب في القارة السمراء، بسبب انشغاله بمباراة ديربي مدينة مانشستر، بين السيتي ويونايتد، في المباراة التي تقام اليوم الثلاثاء، على ملعب أولد ترافورد، لحساب نصف نهائي كأس رابطة المحترفين الإنجليزية.

ويعتبر ماني أحد أفضل لاعبي القارة السمراء في الوقت الحالي، في ظلّ تألقه اللافت مع فريقه متصدر ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، وكذلك مع منتخب السنغال الذي قاده لنهائي كأس أمم إفريقيا في العام الماضي.

ولعب ساديو هذا الموسم، 53 مباراة مع ليفربول، أحرز خلالها 31 هدفًا، وأرسل 13 تمريرة حاسمة، بينما خاض مع أسود التيرانجا 11 مباراة، سجل خلالها 4 أهداف، وصنع 3، وقاد السنغال إلى وصافة أمم إفريقيا.

وبدأ ماني، صاحب الـ27 عامًا، مسيرته مع ميتز الفرنسي 2011– 2012، قبل أن يرحل إلى ريد بول سالزبورج النمساوي، 2012– 2014، ومنه إلى ساوثهامبتون الإنجليزي، 2014– 2016، قبل أن يحط الرحال في ليفربول.

ولعب الدولي السنغالي، المولود في إقليم سيدهيو، 336 مباراة طوال مسيرته، سجل خلالها 146 هدفًا، في دافع عن ألوان أسود التيرانجا في 69 مباراة، أحرز فيها 19 هدفًا.

وفتح سالزبورج بوابة الألقاب أمام ماني، بعدما حقق الثنائية الدوري والكأس عام 2014، ثم ظفر بثلاثية ليفربول القارية الموسم الماضي، دوري أبطال أوروبا، والسوبر الأوروبي، وكأس العالم للأندية.

وعلى صعيد الجوائز الفردية، دخل ماني فريق العام في إفريقيا أعوام 2015 و2016 و2018، وفريق الموسم بالدوري الإنجليزي 2016– 2017، 2018– 2019، ولاعب الشهر في الدوري الإنجليزي: 3 مرات، ولاعب الموسم في ليفربول 2016– 2017.

وحصد لقب هداف البريميرليج 2018– 2019، والتشكيل المثالي لدوري الأبطال الموسم الماضي، والفريق المثالي لأمم إفريقيا 2019، والمركز الخامس في قائمة «ذا بيست» لأفضل لاعبي العالم من الاتحاد الدولي 2019، والمركز الرابع في الكرة الذهبية للعام نفسه.

2020-01-07T23:26:26+03:00 تُوّج الدولي السنغالي ساديو ماني، مهاجم فريق ليفربول متصدر الدوري الإنجليزي، بلقب أفضل لاعب في القارة السمراء لأول مرة في مسيرته، في الحفل الذي أقامه الاتحاد ال
ماني يعانق المجد ويتوَّج بجائزة أفضل لاعب في إفريقيا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

ماني يعانق المجد ويتوَّج بجائزة أفضل لاعب في إفريقيا

بعد موسم استثنائي مع ليفربول

ماني يعانق المجد ويتوَّج بجائزة أفضل لاعب في إفريقيا
  • 142
  • 0
  • 0
فريق التحرير
12 جمادى الأول 1441 /  07  يناير  2020   11:26 م

تُوّج الدولي السنغالي ساديو ماني، مهاجم فريق ليفربول متصدر الدوري الإنجليزي، بلقب أفضل لاعب في القارة السمراء لأول مرة في مسيرته، في الحفل الذي أقامه الاتحاد الإفريقي لكرة القدم «كاف»، اليوم الثلاثاء، بمدينة الغردقة المصرية.

وحصد ماني لقب الأفضل في قارة المواهب عن جدارة واستحقاق، بعد منافسة قوية مع زميله المصري محمد صلاح، هداف الريدز، والجزائري رياض محرز، جناح فريق مانشستر سيتي، ليتوج السنغالي موسمًا استثنائيًّا سيطر خلاله على مقاليد الألقاب القارية رفقة ليفربول.

واعتذر صلاح أفضل لاعب في القارة في آخر نسختين، عن المشاركة في الحفل، فيما غاب الجزائري عن مراسم تتويج أفضل لاعب في القارة السمراء، بسبب انشغاله بمباراة ديربي مدينة مانشستر، بين السيتي ويونايتد، في المباراة التي تقام اليوم الثلاثاء، على ملعب أولد ترافورد، لحساب نصف نهائي كأس رابطة المحترفين الإنجليزية.

ويعتبر ماني أحد أفضل لاعبي القارة السمراء في الوقت الحالي، في ظلّ تألقه اللافت مع فريقه متصدر ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، وكذلك مع منتخب السنغال الذي قاده لنهائي كأس أمم إفريقيا في العام الماضي.

ولعب ساديو هذا الموسم، 53 مباراة مع ليفربول، أحرز خلالها 31 هدفًا، وأرسل 13 تمريرة حاسمة، بينما خاض مع أسود التيرانجا 11 مباراة، سجل خلالها 4 أهداف، وصنع 3، وقاد السنغال إلى وصافة أمم إفريقيا.

وبدأ ماني، صاحب الـ27 عامًا، مسيرته مع ميتز الفرنسي 2011– 2012، قبل أن يرحل إلى ريد بول سالزبورج النمساوي، 2012– 2014، ومنه إلى ساوثهامبتون الإنجليزي، 2014– 2016، قبل أن يحط الرحال في ليفربول.

ولعب الدولي السنغالي، المولود في إقليم سيدهيو، 336 مباراة طوال مسيرته، سجل خلالها 146 هدفًا، في دافع عن ألوان أسود التيرانجا في 69 مباراة، أحرز فيها 19 هدفًا.

وفتح سالزبورج بوابة الألقاب أمام ماني، بعدما حقق الثنائية الدوري والكأس عام 2014، ثم ظفر بثلاثية ليفربول القارية الموسم الماضي، دوري أبطال أوروبا، والسوبر الأوروبي، وكأس العالم للأندية.

وعلى صعيد الجوائز الفردية، دخل ماني فريق العام في إفريقيا أعوام 2015 و2016 و2018، وفريق الموسم بالدوري الإنجليزي 2016– 2017، 2018– 2019، ولاعب الشهر في الدوري الإنجليزي: 3 مرات، ولاعب الموسم في ليفربول 2016– 2017.

وحصد لقب هداف البريميرليج 2018– 2019، والتشكيل المثالي لدوري الأبطال الموسم الماضي، والفريق المثالي لأمم إفريقيا 2019، والمركز الخامس في قائمة «ذا بيست» لأفضل لاعبي العالم من الاتحاد الدولي 2019، والمركز الرابع في الكرة الذهبية للعام نفسه.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك