Menu
قبيل ولاية بايدن.. ألمانيا تحذر إيران من تصعيد نشاطها النووي

حث وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، اليوم الإثنين، إيران على عدم إضاعة فرص عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي الخاص بطهران.

وجاء تصريح ماس بعد محادثات مع نظرائه من كل من إيران وبريطانيا والصين وفرنسا وروسيا، قبل نحو شهر من تنصيب جو بايدن رئيسا للولايات المتحدة.

وكان بايدن ألمح إلى أنه سيلغي قرارات الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب بالانسحاب من الاتفاق وما أعقب هذا من فرض عقوبات. وقد شجع هذا طهران على تعزيز أنشطتها النووية.

وقال ماس، في مؤتمر صحفي في برلين: لتمهيد الطريق للتقارب الأمريكي في عهد بايدن، يجب ألا يكون هناك المزيد من المناورات التكتيكية التي رأيناها كثيرًا في الآونة الأخيرة.

وشدد على أن هذا لن يؤدي إلا إلى تقويض الاتفاق بدرجة أكبر.

وأقر ماس بأن «دوامة الانحدار» التي دخلها الاتفاق النووي تغذيها استراتيجية ترامب للضغط على إيران، إلى جانب انتهاك إيران للاتفاق.

2021-11-19T08:21:26+03:00 حث وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، اليوم الإثنين، إيران على عدم إضاعة فرص عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي الخاص بطهران. وجاء تصريح ماس بعد محادثات
قبيل ولاية بايدن.. ألمانيا تحذر إيران من تصعيد نشاطها النووي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

قبيل ولاية بايدن.. ألمانيا تحذر إيران من تصعيد نشاطها النووي

الرئيس الأمريكي ألمح إلى أنه سيلغي قرارات ترامب

قبيل ولاية بايدن.. ألمانيا تحذر إيران من تصعيد نشاطها النووي
  • 94
  • 0
  • 0
فريق التحرير
6 جمادى الأول 1442 /  21  ديسمبر  2020   03:49 م

حث وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، اليوم الإثنين، إيران على عدم إضاعة فرص عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي الخاص بطهران.

وجاء تصريح ماس بعد محادثات مع نظرائه من كل من إيران وبريطانيا والصين وفرنسا وروسيا، قبل نحو شهر من تنصيب جو بايدن رئيسا للولايات المتحدة.

وكان بايدن ألمح إلى أنه سيلغي قرارات الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب بالانسحاب من الاتفاق وما أعقب هذا من فرض عقوبات. وقد شجع هذا طهران على تعزيز أنشطتها النووية.

وقال ماس، في مؤتمر صحفي في برلين: لتمهيد الطريق للتقارب الأمريكي في عهد بايدن، يجب ألا يكون هناك المزيد من المناورات التكتيكية التي رأيناها كثيرًا في الآونة الأخيرة.

وشدد على أن هذا لن يؤدي إلا إلى تقويض الاتفاق بدرجة أكبر.

وأقر ماس بأن «دوامة الانحدار» التي دخلها الاتفاق النووي تغذيها استراتيجية ترامب للضغط على إيران، إلى جانب انتهاك إيران للاتفاق.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك