Menu
وفاة أول كلب بسبب فيروس كورونا في هونج كونج

توفي أول كلب في العالم مصاب بفيروس كورونا (كوفيد – 19) في هونج كونج.

والكلب «بوميرانيان» البالغ من العمر 17 عامًا، كانت مالكته قد أصيبت بفيروس كورونا الشهر الماضي، وتمَّ عزلها في منشأة حكومية، لكنّها عادت إلى منزلها خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وقال متحدث باسم إدارة الزراعة والصيد والحفظ في هونج كونج لصحيفة «ساوث تشاينا مورنينج بوست»: «علمت الإدارة من مالك الكلب أنّها توفيت في 16 مارس وطلبنا تشريح الجثة لدراسة سبب الوفاة، خاصة أننا قد أجرينا اختبارين في 12 و13 مارس، وكانت نتائج التحليل سلبية، وتمَّ السماح لها بالعودة إلى المنزل.

وأضاف أنه تمَّ الكشف عن مالكة الكلب وهي سيدة أعمال تبلغ من العمر 60 عامًا اسمها إيفون تشاو هاو يي، وكانت أصيبت في نهاية فبراير بفيروس «كورونا»، ودخلت المستشفى وتعافت وعادت إلى المنزل في 8 مارس.

وذكرت إدارة الزراعة والصيد أنَّ التكوين الجيني للفيروس الموجود في السيدة والكلب متشابهان للغاية.

وقالت منظمة الصحة العالمية في وقت سابق، إنَّ الكلب هو الوحيد المعروف الذي أصيب بالمرض القاتل.

وأضافت المنظمة: «رغم أنَّ هذه الحالة هي الإصابة الوحيدة لكلب في هونج كونج حتى الآن، لكن لا يوجد دليل على أن كلبًا أو قطة أو أي حيوان أليف يمكنه نقل COVID-19».

2020-03-18T07:51:25+03:00 توفي أول كلب في العالم مصاب بفيروس كورونا (كوفيد – 19) في هونج كونج. والكلب «بوميرانيان» البالغ من العمر 17 عامًا، كانت مالكته قد أصيبت بفيروس كورونا الشهر الم
وفاة أول كلب بسبب فيروس كورونا في هونج كونج
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


وفاة أول كلب بسبب فيروس كورونا في هونج كونج

لا يوجد دليل على نقل الحيوانات للمرض..

وفاة أول كلب بسبب فيروس كورونا في هونج كونج
  • 623
  • 0
  • 0
فريق التحرير
23 رجب 1441 /  18  مارس  2020   07:51 ص

توفي أول كلب في العالم مصاب بفيروس كورونا (كوفيد – 19) في هونج كونج.

والكلب «بوميرانيان» البالغ من العمر 17 عامًا، كانت مالكته قد أصيبت بفيروس كورونا الشهر الماضي، وتمَّ عزلها في منشأة حكومية، لكنّها عادت إلى منزلها خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وقال متحدث باسم إدارة الزراعة والصيد والحفظ في هونج كونج لصحيفة «ساوث تشاينا مورنينج بوست»: «علمت الإدارة من مالك الكلب أنّها توفيت في 16 مارس وطلبنا تشريح الجثة لدراسة سبب الوفاة، خاصة أننا قد أجرينا اختبارين في 12 و13 مارس، وكانت نتائج التحليل سلبية، وتمَّ السماح لها بالعودة إلى المنزل.

وأضاف أنه تمَّ الكشف عن مالكة الكلب وهي سيدة أعمال تبلغ من العمر 60 عامًا اسمها إيفون تشاو هاو يي، وكانت أصيبت في نهاية فبراير بفيروس «كورونا»، ودخلت المستشفى وتعافت وعادت إلى المنزل في 8 مارس.

وذكرت إدارة الزراعة والصيد أنَّ التكوين الجيني للفيروس الموجود في السيدة والكلب متشابهان للغاية.

وقالت منظمة الصحة العالمية في وقت سابق، إنَّ الكلب هو الوحيد المعروف الذي أصيب بالمرض القاتل.

وأضافت المنظمة: «رغم أنَّ هذه الحالة هي الإصابة الوحيدة لكلب في هونج كونج حتى الآن، لكن لا يوجد دليل على أن كلبًا أو قطة أو أي حيوان أليف يمكنه نقل COVID-19».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك