Menu

600 خبير يبحثون تطوير السوق المالية بمؤتمر الاستثمار في الشرق الأوسط بالرياض

دشَّنه محافظ مؤسسة النقد..

شارك أكثر من 600 شخصية من قادة الفكر، وخبراء القطاع المالي والاستثمار بمؤتمر الاستثمار في الشرق الأوسط، ودشنه محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي «ساما» الدكتور أح
600 خبير يبحثون تطوير السوق المالية بمؤتمر الاستثمار في الشرق الأوسط بالرياض
  • 81
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

شارك أكثر من 600 شخصية من قادة الفكر، وخبراء القطاع المالي والاستثمار بمؤتمر الاستثمار في الشرق الأوسط، ودشنه محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي «ساما» الدكتور أحمد بن عبدالكريم الخليفي بالرياض.

وحضر المؤتمر، الذي نظمه معهد المحللين الماليين المعتمدين العالمي، بالتعاون مع الجمعية السعودية للمحللين الماليين المعتمدين لأول مرة في المملكة، ممثلون لأهم جهات السوق الفاعلة من مختلف أنحاء الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

ورحب الخليفي بجميع الحضور والمشاركين في فعاليات هذا المؤتمر بنسخته العاشرة.

وأشار إلى أن هذه اللقاءات تسهم في تعزيز مكانة الشرق الأوسط الاستثمارية، وتكرّس أوجه التواصل لدى الأعضاء في مجالات متنوعة؛ مما يساهم في تطوير المعرفة والخبرات، وتنمية الكوادر في الشرق الأوسط، وتطوير القطاع المالي.

وتابع: تشارك مؤسسة النقد العربي السعودي في المؤتمر؛ بصفتها راعيًا استراتيجيًا له، منوهًا بالتحديات التي تمت مناقشتها، وهي: تطوير السوق المالية، وتعقيدات سوق رأس المال الجريء في الشرق الأوسط، والتحديات التي تواجه المصرفية الإسلامية.

ولفت الخليفي، إلى أن مؤسسة النقد انطلاقًا من دورها المهم والمحوري في تطوير القطاع المالي والاستثمار؛ ركزت على الاستثمار في مواردها البشرية بالتدريب والتطوير المكثف، الذي يتناسب مع تطورات القطاع المالي، والتغيرات المحلية والعالمية.

وتابع الخليفي قائلًا: إن المؤسسة قدَّمت دعمًا كاملًا لبرامج الابتعاث للدراسات العليا في الجامعات المتميزة عالميًا، وتوفير الفرص التدريبية كبرنامج الاقتصاديين السعوديين؛ بهدف استقطاب المتميزين في مجال الاقتصاد والمال، ويوفر لهم فرص الابتعاث الخارجي للحصول على درجتي الماجستير والدكتوراه.

وأشار إلى أن عدد المتخرجين في هذا البرنامج؛ منذ إطلاقه حتى هذا العام، بلغ (165) اقتصاديًا سعوديًا، كما تسعى المؤسسة إلى تأهيل كوادرها بتوفير دعم كامل لتغطية تكاليف الحصول على الشهادات المهنية العالمية، مثل شهادة المحللين الماليين المعتمدين  (CFA)، مع صرف مكافآت لمن يجتاز أي مرحلة من مراحل الاختبار بنجاح.

وبيًّن الخليفي، أن عدد الموظفين والموظفات الذين تم دعمهم من المؤسسة لإكمال برنامج المحللين الماليين المعتمدين، تجاوز (40) موظفًا وموظفة، لافتًا إلى تبني المؤسسة أفضل الممارسات المستخدمة عالميًا؛ بما ينسجم ويتوافق مع الخطط والبرامج الوطنية المستهدفة والاستعانة بالكفاءات الوطنية؛ للمساهمة في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك