Menu
بالأرقام.. ميسي ينتصر على رونالدو في مواجهة أزمة كورونا

عقب استئناف النشاط الكروي في كل من إسبانيا وإيطاليا، وبسبب الانطلاقة المتناقضة بين الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد برشلونة الإسباني، والبرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم يوفنتوس الإيطالي، عاد الجدل بين جماهير الساحرة المستديرة حول هوية الأفضل بينهما.

وقاد ميسي فريقه برشلونة للتمسك بصدارة الدوري الإسباني الدرجة الأولى «الليجا»، عقب الفوز على ريال مايوركا وليجانيس، بينما خسر رونالدو مع فريقه يوفنتوس لقب كأس إيطاليا لحساب نابولي.

وبحسب صحيفة «سبورت» الإسبانية، فإن ميسي أثبت أنه في وضعية أفضل كثيرًا من رونالدو، عقب انتهاء فترة توقف البطولات لمدة 3 أشهر؛ بسبب أزمة كورونا.

وأشارت إلى أنه رغم وجود دلائل لدى جمهور كل لاعب لإثبات أنه الأفضل، لكن الأرقام تغني عن الجدل وتتحدث عن هوية الأفضل على أرض الملعب.

وأوضحت أن ميسي عاد بشكل أفضل من رونالدو عقب التوقف، رغم قيام اللاعبين بالتدريب في المنزل، لكن البرغوث الأرجنتيني ظهر في الملاعب برغبة أكبر من الدون البرتغالي.

وذكرت الصحيفة أن اللاعبين شاركا في مباراتين عقب أزمة كورونا؛ حيث سجل ميسي هدفين وقدم تمريرتين حاسمتين، بينما فشل رونالدو في تقديم أي شيء يُذكر.

وأردفت الصحيفة أن رونالدو تعرض لانتقادات كبيرة من قبل الجماهير، عقب الظهور بشكل باهت والمشاركة في خسارة يوفنتوس لنهائي كأس إيطاليا، بينما على الجانب الآخر، ميسي لا يزال يستطيع قيادة فريقه لتحقيق الانتصارات.

اقرأ أيضًا :

ميسي يضرب رقمين بحجر واحد في شباك ليجانيس

شقيقة رونالدو تشن هجومًا لاذعًا على «يوفنتوس ساري»

2020-10-20T08:34:36+03:00 عقب استئناف النشاط الكروي في كل من إسبانيا وإيطاليا، وبسبب الانطلاقة المتناقضة بين الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد برشلونة الإسباني، والبرتغالي كريستيانو رونالدو،
بالأرقام.. ميسي ينتصر على رونالدو في مواجهة أزمة كورونا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بالأرقام.. ميسي ينتصر على رونالدو في مواجهة أزمة كورونا

عقب عودة النشاط الكروي في إسبانيا وإيطاليا

بالأرقام.. ميسي ينتصر على رونالدو في مواجهة أزمة كورونا
  • 59
  • 0
  • 0
فريق التحرير
27 شوّال 1441 /  19  يونيو  2020   04:40 م

عقب استئناف النشاط الكروي في كل من إسبانيا وإيطاليا، وبسبب الانطلاقة المتناقضة بين الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد برشلونة الإسباني، والبرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم يوفنتوس الإيطالي، عاد الجدل بين جماهير الساحرة المستديرة حول هوية الأفضل بينهما.

وقاد ميسي فريقه برشلونة للتمسك بصدارة الدوري الإسباني الدرجة الأولى «الليجا»، عقب الفوز على ريال مايوركا وليجانيس، بينما خسر رونالدو مع فريقه يوفنتوس لقب كأس إيطاليا لحساب نابولي.

وبحسب صحيفة «سبورت» الإسبانية، فإن ميسي أثبت أنه في وضعية أفضل كثيرًا من رونالدو، عقب انتهاء فترة توقف البطولات لمدة 3 أشهر؛ بسبب أزمة كورونا.

وأشارت إلى أنه رغم وجود دلائل لدى جمهور كل لاعب لإثبات أنه الأفضل، لكن الأرقام تغني عن الجدل وتتحدث عن هوية الأفضل على أرض الملعب.

وأوضحت أن ميسي عاد بشكل أفضل من رونالدو عقب التوقف، رغم قيام اللاعبين بالتدريب في المنزل، لكن البرغوث الأرجنتيني ظهر في الملاعب برغبة أكبر من الدون البرتغالي.

وذكرت الصحيفة أن اللاعبين شاركا في مباراتين عقب أزمة كورونا؛ حيث سجل ميسي هدفين وقدم تمريرتين حاسمتين، بينما فشل رونالدو في تقديم أي شيء يُذكر.

وأردفت الصحيفة أن رونالدو تعرض لانتقادات كبيرة من قبل الجماهير، عقب الظهور بشكل باهت والمشاركة في خسارة يوفنتوس لنهائي كأس إيطاليا، بينما على الجانب الآخر، ميسي لا يزال يستطيع قيادة فريقه لتحقيق الانتصارات.

اقرأ أيضًا :

ميسي يضرب رقمين بحجر واحد في شباك ليجانيس

شقيقة رونالدو تشن هجومًا لاذعًا على «يوفنتوس ساري»

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك