Menu
لأول مرة.. المغامر «ملك الحبل» يسير فوق بركان نشط

نجح المغامر الأمريكي نيك واليندا، في السير على حبل معلق فوق بركان نشط مسافة 1800 قدم، ليكون بذلك المغامر الأول في العالم الذي يقدم على مغامرة كتلك وينجح فيها، حسبما أوردت وكالة «يو بي آي».

وأنهى واليندا الشهير بلقب «ملك الحبل»، مغامرته فوق بركان «مسايا» النشط في نيكاراجوا، التي امتدت لمسافة 1800 قدم، خلال ساعتين. ونقلت الشبكات المحلية هذه المغامرة على الهواء مباشرة في برنامج بعنوان «عرض مباشر من البركان مع نيك واليندا».

وقال واليندا البالغ من العمر 41 عامًا: «كان الأمر مذهلًا؛ ففي النصف الأول من المسيرة كنت أرى الحمم البركانية تتصاعد في البركان بالأسفل.. كان الأمر مثيرًا».

وبشأن الصعوبات التي واجهها، أوضح واليندا أنه كان من الصعب التنبؤ بالرياح، وأن الغازات الحارقة المنبعثة من البركان أحرقت عينيه، رغم ارتدائه قناع غاز.

وقال: «استمررت في الحديث إلى نفسي لكي أطمئن.. أنت بخير.. لقد سرت في رياح أقوى بكثير من هذه».

وسبق أن حقق واليندا رقمًا قياسيًّا في موسوعة «جينيس» العالمية، الصيف الماضي، عندما سار مسافة 1808 أقدام على حبل معلق على ارتفاع 30 قدمًا فوق مدينة كندية خلال ثلاثين دقيقة فقط.

كما سبق أن سار على ارتفاع 28 طابقًا فوق ميدان (تايم) الشهير، وفوق شلالات نياجرا على ارتفاع 170 قدمًا لمسافة 1800 قدم، وواجه ما وصفه بـ«هدير الشلالات المرعب والضباب الكثيف».

2020-09-04T22:41:55+03:00 نجح المغامر الأمريكي نيك واليندا، في السير على حبل معلق فوق بركان نشط مسافة 1800 قدم، ليكون بذلك المغامر الأول في العالم الذي يقدم على مغامرة كتلك وينجح فيها، ح
لأول مرة.. المغامر «ملك الحبل» يسير فوق بركان نشط
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

لأول مرة.. المغامر «ملك الحبل» يسير فوق بركان نشط

«نيك واليندا» قطع مسافة 1800 قدم..

لأول مرة.. المغامر «ملك الحبل» يسير فوق بركان نشط
  • 83
  • 0
  • 0
فريق التحرير
10 رجب 1441 /  05  مارس  2020   02:51 م

نجح المغامر الأمريكي نيك واليندا، في السير على حبل معلق فوق بركان نشط مسافة 1800 قدم، ليكون بذلك المغامر الأول في العالم الذي يقدم على مغامرة كتلك وينجح فيها، حسبما أوردت وكالة «يو بي آي».

وأنهى واليندا الشهير بلقب «ملك الحبل»، مغامرته فوق بركان «مسايا» النشط في نيكاراجوا، التي امتدت لمسافة 1800 قدم، خلال ساعتين. ونقلت الشبكات المحلية هذه المغامرة على الهواء مباشرة في برنامج بعنوان «عرض مباشر من البركان مع نيك واليندا».

وقال واليندا البالغ من العمر 41 عامًا: «كان الأمر مذهلًا؛ ففي النصف الأول من المسيرة كنت أرى الحمم البركانية تتصاعد في البركان بالأسفل.. كان الأمر مثيرًا».

وبشأن الصعوبات التي واجهها، أوضح واليندا أنه كان من الصعب التنبؤ بالرياح، وأن الغازات الحارقة المنبعثة من البركان أحرقت عينيه، رغم ارتدائه قناع غاز.

وقال: «استمررت في الحديث إلى نفسي لكي أطمئن.. أنت بخير.. لقد سرت في رياح أقوى بكثير من هذه».

وسبق أن حقق واليندا رقمًا قياسيًّا في موسوعة «جينيس» العالمية، الصيف الماضي، عندما سار مسافة 1808 أقدام على حبل معلق على ارتفاع 30 قدمًا فوق مدينة كندية خلال ثلاثين دقيقة فقط.

كما سبق أن سار على ارتفاع 28 طابقًا فوق ميدان (تايم) الشهير، وفوق شلالات نياجرا على ارتفاع 170 قدمًا لمسافة 1800 قدم، وواجه ما وصفه بـ«هدير الشلالات المرعب والضباب الكثيف».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك