Menu


المسماري: رئيس المخابرات المصرية أشرف بنفسه على عملية تسليم عشماوي

أكد وجود مئات المطلوبين أمنيًا في طرابلس وتركيا

قال الناطق باسم الجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، إن عملية تسليم الإرهابي هشام عشماوي، تمت بحضور رئيس المخابرات العامة المصرية، اللواء عباس كامل، الذي
المسماري: رئيس المخابرات المصرية أشرف بنفسه على عملية تسليم عشماوي
  • 2979
  • 0
  • 1
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

قال الناطق باسم الجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، إن عملية تسليم الإرهابي هشام عشماوي، تمت بحضور رئيس المخابرات العامة المصرية، اللواء عباس كامل، الذي أشرف على استيفاء كافة الشروط القانونية لعملية التسليم.

وأشار المسماري إلى أنه تم القبض على عشماوي، والإرهابي الآخر بهاء علي أبو المعاطي، في الثامن من أكتوبر 2018، في مدينة درنة بواسطة الجيش الليبي، مضيفًا أن الاثنين عُثر عليهما في منطقة عميات فعلية ومناطق قتال بمدينة درنة.

وقال المسماري، في مؤتمر صحفي، مساء الأربعاء، إن عشماوي «تخصص في تدريب الإرهابيين على حرب الشوارع»، فيما كان بهاء أبو المعاطي متخصصًا في التفخيخ ونصب العبوات الناسفة التي تستهدف المدنيين والعسكريين في درنة. وأضاف أن التحقيقات معهما أوضحت أن «ما يتم من عمليات إرهابية على الأراضي الليبية مرتبط بتمويل من دول أخرى».

وتحدث المسماري عن القبض على الإرهابي المدعو مرعي زغبية في درنة أيضًا في أكتوبر 2018، موضحًا أنه يُعد من العناصر الإرهابية الخطيرة ومطلوب من قبل مجلس الأمن والسلطات الليبية.

وأوضح الناطق باسم الجيش الليبي أن ثمة مئات العناصر الإرهابية المطلوبة موجودة في العاصمة طرابلس أو في تركيا.

وأفصح الإرهابي هشام عشماوي، إبان التحقيقات الأولية معه في ليبيا العام الماضي، عن أعداد وأماكن تواجد المقاتلين الإرهابيين، الذين ما زالوا في وسط وشرق ليبيا.

وقال عشماوي، إن حوالي 50 مقاتلًا تابعين لتنظيم «داعش» بقيادة الإرهابي أبو البراء الليبي يتحصنون في محور وسط البلاد، في حين يتواجد أكثر من 56 جريحًا من الجماعات الإرهابية في أقبية عدد من العمارات داخل حي المدينة القديمة في درنة.

وتواصل قوات الجيش الليبي، محاصرة الأحياء والمحاور التي تتحصنّ فيها بقايا الجماعات الإرهابية، في مدينة درنة الخاضعة لسيطرة الجيش منذ يوليو الماضي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك