Menu
محلل سياسي: الأطراف الليبية بذلت جهودًا مضنية لإيجاد حلول للمستقبل الليبي

قال المحلل السياسي الليبي محمد الزبيدي، إن الاجتماعات الأخيرة الخاصة بالحوار السياسي الليبي خلال الفترة الحالية، نجحت في إحداث تطورات من شأنها الحفاظ على مستقبل البلاد وأمن واستقرار المواطن الليبي، موضحًا أنه يجب على المواطنين ضرورة الحفاظ على النتائج المبشرة التي وصلت إليها القضية للتمكن من الاستقرار وصنع مستقبل جيد.

وأوضح الزبيدي أن تلك الاجتماعات تشهد جهودًا شتى من الأطراف المتعلقين بالأزمة الليبية، والجميع يسعى لطرح حلول تمكن البلاد من الاستقرار ومواجهة المستقبل، مشيرًا إلى أنه عند كل انعطافة في مجرى الأحداث في ليبيا، يتم ذكر أسماء عديد من الشخصيات، من بينهم أحمد معيتيق ليكون ضمن الشخصيات التوافقية التي يتفق عليها الليبيون بسبب إشرافه على التفاهمات وحث جميع الأطراف الليبية لإيجاد حلول من أجل استقرار الوضع السياسي والأمني في ليبيا.

وأكد الزبيدي، أن هناك لمسات واضحة في الاتفاق بين قيادة الجيش الوطني الليبي وحكومة الوفاق على إعادة إنتاج النفط الليبي وتصديره لرفع الميزانية العامة للدولة بالأموال، ما عاد بالنفع على الاقتصاد الليبيّ، خاصة مع البحث عن تفاهمات ومسارات توافق بين الليبيين بعد السفر إلى القاهرة وبحث المسارات السياسية المحتملة، وأيضًا بحث عدد من المشروعات الاقتصادية.

وتابع أن هناك أيضًا تعاون مع إيطاليا للبحث عن حلول بإمكانها إيجاد مخرج للأزمة الليبية والبحث بالمشروعات الخدمية المتفق على إنشائها بين ليبيا وإيطاليا من القيام بتحديث والمستشفيات وتطوير بعض البنى التحتية. مشيرًا إلى أنه لذلك فهو شخصية توافقية لجميع الأفرقاء الليبيين يشهد الجميع على تفانيه لإيجاد حلول للعوائق التي يمكنها إيقاف التفاهمات.

2021-11-25T15:11:17+03:00 قال المحلل السياسي الليبي محمد الزبيدي، إن الاجتماعات الأخيرة الخاصة بالحوار السياسي الليبي خلال الفترة الحالية، نجحت في إحداث تطورات من شأنها الحفاظ على مستقبل
محلل سياسي: الأطراف الليبية بذلت جهودًا مضنية لإيجاد حلول للمستقبل الليبي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

محلل سياسي: الأطراف الليبية بذلت جهودًا مضنية لإيجاد حلول للمستقبل الليبي

طالب المواطنين بالحفاظ على النتائج المبشرة

محلل سياسي: الأطراف الليبية بذلت جهودًا مضنية لإيجاد حلول للمستقبل الليبي
  • 33
  • 0
  • 0
فريق التحرير
16 جمادى الآخر 1442 /  29  يناير  2021   12:34 ص

قال المحلل السياسي الليبي محمد الزبيدي، إن الاجتماعات الأخيرة الخاصة بالحوار السياسي الليبي خلال الفترة الحالية، نجحت في إحداث تطورات من شأنها الحفاظ على مستقبل البلاد وأمن واستقرار المواطن الليبي، موضحًا أنه يجب على المواطنين ضرورة الحفاظ على النتائج المبشرة التي وصلت إليها القضية للتمكن من الاستقرار وصنع مستقبل جيد.

وأوضح الزبيدي أن تلك الاجتماعات تشهد جهودًا شتى من الأطراف المتعلقين بالأزمة الليبية، والجميع يسعى لطرح حلول تمكن البلاد من الاستقرار ومواجهة المستقبل، مشيرًا إلى أنه عند كل انعطافة في مجرى الأحداث في ليبيا، يتم ذكر أسماء عديد من الشخصيات، من بينهم أحمد معيتيق ليكون ضمن الشخصيات التوافقية التي يتفق عليها الليبيون بسبب إشرافه على التفاهمات وحث جميع الأطراف الليبية لإيجاد حلول من أجل استقرار الوضع السياسي والأمني في ليبيا.

وأكد الزبيدي، أن هناك لمسات واضحة في الاتفاق بين قيادة الجيش الوطني الليبي وحكومة الوفاق على إعادة إنتاج النفط الليبي وتصديره لرفع الميزانية العامة للدولة بالأموال، ما عاد بالنفع على الاقتصاد الليبيّ، خاصة مع البحث عن تفاهمات ومسارات توافق بين الليبيين بعد السفر إلى القاهرة وبحث المسارات السياسية المحتملة، وأيضًا بحث عدد من المشروعات الاقتصادية.

وتابع أن هناك أيضًا تعاون مع إيطاليا للبحث عن حلول بإمكانها إيجاد مخرج للأزمة الليبية والبحث بالمشروعات الخدمية المتفق على إنشائها بين ليبيا وإيطاليا من القيام بتحديث والمستشفيات وتطوير بعض البنى التحتية. مشيرًا إلى أنه لذلك فهو شخصية توافقية لجميع الأفرقاء الليبيين يشهد الجميع على تفانيه لإيجاد حلول للعوائق التي يمكنها إيقاف التفاهمات.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك