Menu
وزارة الداخلية تنفِّذ حكم القصاص في قاتل عبدالله الشهراني بالرياض

نفذت وزارة الداخلية، اليوم الخميس، حكم القتل قصاصًا في أحد الجناة بمنطقة الرياض، وذلك بعدما أقدم أحمد بن مناجي بن علي نهاري (سعودي الجنسية)، على قتل عبدالله بن محمد بن منير الشهراني (سعودي الجنسية)، عبر إطلاق النار عليه عدة طلقات أدت لوفاته.

تمكنت سلطات الأمن من القبض على الجاني، وأسفر التحقيق معه إلى توجيه الاتهام له بارتكاب جريمته، وبإحالته إلى المحكمة الجزائية صدر بحقه صك يقضي بثبوت ما نسب إليه، والحكم بقتله قصاصًا، وأيد الحكم من محكمة الاستئناف، ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرر شرعًا، وأيد من مرجعه بحق الجاني المذكور.

تم تنفيذ حكم القتل قصاصًا في الجاني (أحمد نهاري)، اليوم الخميس، بالرياض، وسط تأكيدات من وزارة الداخلية بحرص حكومة خادم الحرمين الشريفين على استتباب الأمن، وتحقيق العدل، وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدى على الآمنين ويسفك دماءهم، وحذرت الوزارة في الوقت نفسه كل من تسول له نفسه الإقدام على مثل ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره.

2021-09-19T05:47:25+03:00 نفذت وزارة الداخلية، اليوم الخميس، حكم القتل قصاصًا في أحد الجناة بمنطقة الرياض، وذلك بعدما أقدم أحمد بن مناجي بن علي نهاري (سعودي الجنسية)، على قتل عبدالله بن
وزارة الداخلية تنفِّذ حكم القصاص في قاتل عبدالله الشهراني بالرياض
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

وزارة الداخلية تنفِّذ حكم القصاص في قاتل عبدالله الشهراني بالرياض

وزارة الداخلية تنفِّذ حكم القصاص في قاتل عبدالله الشهراني بالرياض
  • 4634
  • 0
  • 0
فريق التحرير
7 ذو القعدة 1442 /  17  يونيو  2021   01:21 م

نفذت وزارة الداخلية، اليوم الخميس، حكم القتل قصاصًا في أحد الجناة بمنطقة الرياض، وذلك بعدما أقدم أحمد بن مناجي بن علي نهاري (سعودي الجنسية)، على قتل عبدالله بن محمد بن منير الشهراني (سعودي الجنسية)، عبر إطلاق النار عليه عدة طلقات أدت لوفاته.

تمكنت سلطات الأمن من القبض على الجاني، وأسفر التحقيق معه إلى توجيه الاتهام له بارتكاب جريمته، وبإحالته إلى المحكمة الجزائية صدر بحقه صك يقضي بثبوت ما نسب إليه، والحكم بقتله قصاصًا، وأيد الحكم من محكمة الاستئناف، ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرر شرعًا، وأيد من مرجعه بحق الجاني المذكور.

تم تنفيذ حكم القتل قصاصًا في الجاني (أحمد نهاري)، اليوم الخميس، بالرياض، وسط تأكيدات من وزارة الداخلية بحرص حكومة خادم الحرمين الشريفين على استتباب الأمن، وتحقيق العدل، وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدى على الآمنين ويسفك دماءهم، وحذرت الوزارة في الوقت نفسه كل من تسول له نفسه الإقدام على مثل ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك