Menu


«فُرجت» و«الإسكان» تزفان الأمل لموقوفي قضايا «الإيجار»

بالتنسيق مع وزارة العدل

كشف اللواء يحيى الغامدي، مدير الإدارة العامة لتقنية المعلومات والاتصالات بالمديرية العامة للسجون والمشرف على خدمة «فرجت»، عن وجود تعاون مع وزارة الإسكان، فیما ي
«فُرجت» و«الإسكان» تزفان الأمل لموقوفي قضايا «الإيجار»
  • 914
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

كشف اللواء يحيى الغامدي، مدير الإدارة العامة لتقنية المعلومات والاتصالات بالمديرية العامة للسجون والمشرف على خدمة «فرجت»، عن وجود تعاون مع وزارة الإسكان، فیما يخصّ المسجونین على ذمة قضايا تتعلق بالإيجارات.

وقال اللواء الغامدي في تصريحات لبرنامج «تم»، مساء الأربعاء: إنَّ خدمة «فرجت» تزوّد وزارة «الإسكان» ببیانات السجناء على ذمة قضايا تتعلق بالإيجارات. مشيرًا إلى أنَّها لا تتوانى عن تسديد المبالغ عنھم للإفراج عنهم خلال دقائق.

وأشار مدير الإدارة العامة لتقنية المعلومات بمديرية السجون إلى إطلاق تطبيق لـ«فرجت» قريبًا، لتسهيل المشاركة المجتمعية في سداد الديون عن الحالات المتعثرة.

وقال: إنَّ هناك شراكة مع جهات كثيرة آخرها شركات الاتصالات السعودية، كاشفًا عن أنَّ نتائج تلك الشراكات ستظهر قريبًا.

وأكَّد أنَّ هناك عددًا من البنوك وقطاع الأعمال الخاص شارك في إطلاق السجناء الذين يستحقون المساعدة، قائلًا: «ما وصل شخص لمنصة فرجت إلا ويستحق أن يفرج عنه».

وتابع أنَّ هناك تفاعلًا كبيرًا من الجاليات الموجودة في المملكة مع الحالات المتعثرة سواء أكانت سعودية أو غير سعودية، مؤكدًا إطلاق أكثر من 1100 نزيل، بمشاركة أكثر من مليون شخص، «بين من سدّد مبالغ بسيطة وآخرين سددوا مبالغ كبيرة».

وأزاح اللواء الغامدي الستار عن قصة مؤثرة وقعت في رمضان الماضي، قائلًا، إنَّه بعد إطلاق المبادرة، كانت هناك نزيلة في العاصمة المقدسة متعثرة في السداد، إلا أنَّه وخلال 18 ساعة فقط ساهم في إسقاط الدين عنها أكثر من 11 ألف شخص، مشيرًا إلى أنه لم تنتهِ الليلة إلا وأصبحت بين ذويها.

وأوضح أن منصة «فرجت» تعمل على مدار الساعة لإطلاق السجناء بمجرد سداد الفاتورة، مشيرًا إلى أنَّ شهر رمضان المقبل سيشهد تطويرًا كبيرًا للخدمة، باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي.

من جانبه، قال متحدث منصة «جود الإسكان» ماجد أبا الخیل: إنَّ «المنصة يمكن أن تصل للمحتاج غير القادر على سداد قیمة الإيجار بشكل دقیق، ويُوثق ذلك عبر المنصة، على أن يختار المساھم الحالات وفقًا للأولويات عبر قنوات الدفع إلكترونيا، ويقوم بالسداد لھا بكل سھولة حتى إنَّ بعض المتبرعين قد يقضون دقيقة و45 ثانية فقط لإنهاء خدمته».

وأشار إلى أنَّ المنصة تنسق مع وزارة العدل للإفراج عن أي مواطن سعودي منفذ ضده لمسار الإيجار وأثبت عجزه عن السداد، بعد التحقق من الحالة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك