Menu
قرارات غير مسبوقة وراء اختيار الرياض عاصمة للمرأة العربية

في إطار الجهود التي تقوم بها المملكة العربية السعودية للنهوض بوضع المرأة ودعم حقوقها، من خلال التمكين الاقتصادي والاجتماعي، اختيرت الرياض عاصمة للمرأة العربية، كدلالة على الإنجازات التي تحقَّق للمرأة السعودية بدعم من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.

وجاء اختيار الرياض عاصمة للمرأة العربية 2020، خلال الدورة الـ 39 للجنة المرأة العربية التي استضافتها السعودية، يومي 9 و10 فبراير الجاري، بشعار «تمكين المرأة...تنمية للمجتمع»، تحت مظلة جامعة الدول العربية، وبحضور وزراء ورؤساء وفود الدول والمنظمات العربية والدولية.

لماذا تم اختيار الرياض عاصمة للمرأة العربية؟

شهدت المملكة نقلة وتحولات تاريخية منحت المرأة السعودية حق التمكين في المجالات كافة، تحت إشراف ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، الأمر الذي دفع لجنة المرأة العربية، لاختيار الرياض عاصمة المرأة العربية، وتمثيل المرأة على المستوى الإقليمي.

فمنذ عام 2017، شهدت المملكة موجة من الانفتاح يقودها ولي العهد محمد بن سلمان ضمن رؤية المملكة 2030، التي جاءت داعمة لتمكين المرأة السعودية، من خلال عدد من البرامج والقرارات والتشريعات المختلفة التي تخدم مصالح المرأة، في القضاء والحقوق الشخصية والاجتماعية، وغيرهما من المجالات العامة.

ومنحت رؤية المملكة 2030 المرأة السعودية الحق في أن تكون شريكًا فاعلًا في التنمية وصناعة القرار، وأصدرت تشريعات جديدة لتسهل دور المرأة في العمل العام، ولعل تلك القرارات التي اتخذتها المملكة على مدى الثلاث سنوات الأخيرة، دفع لاختيار الرياض عاصمة المرأة العربية.

السماح للمرأة السعودية بقيادة السيارة

تمتعت المرأة السعودية بمكاسب غير مسبوقة في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود؛ ففي عهده انتهى عصر الحظر المفروض على قيادة المرأة للسيارة في السعودية.

ففي سبتمبر عام 2017، تم السماح لأول مرة للمرأة السعودية بقيادة السيارة، بعد أن كانت المملكة البلد الوحيد في العالم الذي يمنع النساء من قيادة السيارات، ذلك التحول الذي دفع اللجنة العربية لاختيار الرياض عاصمة للمرأة العربية 2020.

مشاركة المرأة في الانتخابات

لم يتوقف الأمر عند حد السماح للمرأة السعودية بقيادة السيارة، بل هناك مكسب آخر حصلت عليه المرأة السعودية لأول مرة، وهو المشاركة في الانتخابات.

ومن الحقوق التي عزَّزت مكانة المرأة السعودية كفرد أساسي وشريك في المجتمع، هو حق المشاركة في مبايعة خادم الحرمين الشريفين، الذي حصلت عليه المرأة، ومارسته في عهد الملك سلمان بن عبدالعزيز.

تولي المرأة المناصب العليا

كما عملت الحكومة في العديد من قراراتها على توفير المزيد من فرص العمل للنساء، إضافة لتشجيع النساء على تولي المناصب العليا، والترشح في انتخابات المجالس البلدية.

وجاء تعيين الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان آل سعود أول سفيرة للمملكة في الولايات المتحدة، في سابقة هي الأولى من نوعها.

الخدمات الحكومية.. وإسقاط الولاية

وحصلت المرأة السعودية في عهد الملك سلمان على حق غير مسبوق؛ بقرار إتاحة الخدمات للمرأة السعودية؛ دون شرط موافقة ولي الأمر، وهو ما يتوافق مع رؤية المملكة 2030.

كما سمحت المملكة بمنح المرأة الحقوق ذاتها التي يكفلها القانون للرجل فيما يتعلق بالسفر لمن تجاوزوا 21 عامًا، وألغيت المادة الثالثة من النظام والتي كانت تنص على: «يجوز أن يشمل جواز السفر زوجة حامله السعودية وبناته غير المتزوجات وأبنائه القصر، وفقًا لما تحدده اللائحة التنفيذية».

وشهدت المملكة أيضًا، سن قانون لتقليل معدلات زواج القاصرات؛ بجعل زواج الفتيات الأقل من 17 عامًا لا يتم إلا بعد تقديم طلب للمحكمة الخاصة.

وصدر قرار لتنظيم صندوق النفقة للمطلقات، والسماح للأم الحاضنة بطلب صك إثبات حضانة من دون إقامة دعوى، ومنح متدربات القانون رخصة مزاولة المهنة، وذلك تماشيًا مع رؤية المملكة 2030 لدعم حقوق المرأة السعودية.

 المهنة الممنوعة

كذلك حصلت المرأة السعودية على دعم الدولة في ممارسة مهنة المحاماة، التي كانت مقتصرة على الرجال، وذلك من خلال إتاحة الفرصة للمرأة للحصول على رخصة مزاولة المهنة بعد اجتيازها دبلوم المحاماة، والذي تبلغ مدته ثلاثة أعوام.

تكريم ودعم

لقد اهتمت الدولة في عهد الملك سلمان بن عبدالعزيز بتكريم الرائدات السعوديات في جميع المجالات المختلفة؛ تقديرًا لكفاحهن وليكن نموذجًا تسير على دربه فتيات المملكة.

وتطبيقًا لرؤية المملكة 2030، وتمكينًا للمرأة السعودية حتى تكون قادرة على أداء عملها بإتقان، فقد تم إخضاع العسكريات السعوديات العاملات في السجون لتدريبات القوة البدنية واستعمال الأسلحة.

السماح للمرأة بدخول الملاعب

وسمحت المملكة للمرأة السعودية بدخول الملاعب الرياضية، حتى وصل الأمر إلى منحها حق اختيار الانضمام إلى التجنيد، كما تم السماح للفتيات بالمملكة بممارسة الرياضة في المدارس، وفق رؤية المملكة 2030، التي ساهمت في أن يتم اختيار الرياض عاصمة للمرأة العربية 2020.

اقرأ أيضًا:

البيعة الخامسة للملك سلمان.. مكاسب غير مسبوقة للمرأة السعودية

اختيار الرياض عاصمة للمرأة العربية لعام 2020

باحث اجتماعي: بعض النساء العاملات لا يفضِّلن العمل تحت قيادة امرأة

إنجاز جديد للمرأة السعودية.. «ليلى الشهري» تخترع جهازًا لكبار السن

2020-08-10T01:47:28+03:00 في إطار الجهود التي تقوم بها المملكة العربية السعودية للنهوض بوضع المرأة ودعم حقوقها، من خلال التمكين الاقتصادي والاجتماعي، اختيرت الرياض عاصمة للمرأة العربية،
قرارات غير مسبوقة وراء اختيار الرياض عاصمة للمرأة العربية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


قرارات غير مسبوقة وراء اختيار الرياض عاصمة للمرأة العربية

قرارات غير مسبوقة وراء اختيار الرياض عاصمة للمرأة العربية
  • 1104
  • 0
  • 1
فريق التحرير
19 جمادى الآخر 1441 /  13  فبراير  2020   05:26 م

في إطار الجهود التي تقوم بها المملكة العربية السعودية للنهوض بوضع المرأة ودعم حقوقها، من خلال التمكين الاقتصادي والاجتماعي، اختيرت الرياض عاصمة للمرأة العربية، كدلالة على الإنجازات التي تحقَّق للمرأة السعودية بدعم من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.

وجاء اختيار الرياض عاصمة للمرأة العربية 2020، خلال الدورة الـ 39 للجنة المرأة العربية التي استضافتها السعودية، يومي 9 و10 فبراير الجاري، بشعار «تمكين المرأة...تنمية للمجتمع»، تحت مظلة جامعة الدول العربية، وبحضور وزراء ورؤساء وفود الدول والمنظمات العربية والدولية.

لماذا تم اختيار الرياض عاصمة للمرأة العربية؟

شهدت المملكة نقلة وتحولات تاريخية منحت المرأة السعودية حق التمكين في المجالات كافة، تحت إشراف ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، الأمر الذي دفع لجنة المرأة العربية، لاختيار الرياض عاصمة المرأة العربية، وتمثيل المرأة على المستوى الإقليمي.

فمنذ عام 2017، شهدت المملكة موجة من الانفتاح يقودها ولي العهد محمد بن سلمان ضمن رؤية المملكة 2030، التي جاءت داعمة لتمكين المرأة السعودية، من خلال عدد من البرامج والقرارات والتشريعات المختلفة التي تخدم مصالح المرأة، في القضاء والحقوق الشخصية والاجتماعية، وغيرهما من المجالات العامة.

ومنحت رؤية المملكة 2030 المرأة السعودية الحق في أن تكون شريكًا فاعلًا في التنمية وصناعة القرار، وأصدرت تشريعات جديدة لتسهل دور المرأة في العمل العام، ولعل تلك القرارات التي اتخذتها المملكة على مدى الثلاث سنوات الأخيرة، دفع لاختيار الرياض عاصمة المرأة العربية.

السماح للمرأة السعودية بقيادة السيارة

تمتعت المرأة السعودية بمكاسب غير مسبوقة في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود؛ ففي عهده انتهى عصر الحظر المفروض على قيادة المرأة للسيارة في السعودية.

ففي سبتمبر عام 2017، تم السماح لأول مرة للمرأة السعودية بقيادة السيارة، بعد أن كانت المملكة البلد الوحيد في العالم الذي يمنع النساء من قيادة السيارات، ذلك التحول الذي دفع اللجنة العربية لاختيار الرياض عاصمة للمرأة العربية 2020.

مشاركة المرأة في الانتخابات

لم يتوقف الأمر عند حد السماح للمرأة السعودية بقيادة السيارة، بل هناك مكسب آخر حصلت عليه المرأة السعودية لأول مرة، وهو المشاركة في الانتخابات.

ومن الحقوق التي عزَّزت مكانة المرأة السعودية كفرد أساسي وشريك في المجتمع، هو حق المشاركة في مبايعة خادم الحرمين الشريفين، الذي حصلت عليه المرأة، ومارسته في عهد الملك سلمان بن عبدالعزيز.

تولي المرأة المناصب العليا

كما عملت الحكومة في العديد من قراراتها على توفير المزيد من فرص العمل للنساء، إضافة لتشجيع النساء على تولي المناصب العليا، والترشح في انتخابات المجالس البلدية.

وجاء تعيين الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان آل سعود أول سفيرة للمملكة في الولايات المتحدة، في سابقة هي الأولى من نوعها.

الخدمات الحكومية.. وإسقاط الولاية

وحصلت المرأة السعودية في عهد الملك سلمان على حق غير مسبوق؛ بقرار إتاحة الخدمات للمرأة السعودية؛ دون شرط موافقة ولي الأمر، وهو ما يتوافق مع رؤية المملكة 2030.

كما سمحت المملكة بمنح المرأة الحقوق ذاتها التي يكفلها القانون للرجل فيما يتعلق بالسفر لمن تجاوزوا 21 عامًا، وألغيت المادة الثالثة من النظام والتي كانت تنص على: «يجوز أن يشمل جواز السفر زوجة حامله السعودية وبناته غير المتزوجات وأبنائه القصر، وفقًا لما تحدده اللائحة التنفيذية».

وشهدت المملكة أيضًا، سن قانون لتقليل معدلات زواج القاصرات؛ بجعل زواج الفتيات الأقل من 17 عامًا لا يتم إلا بعد تقديم طلب للمحكمة الخاصة.

وصدر قرار لتنظيم صندوق النفقة للمطلقات، والسماح للأم الحاضنة بطلب صك إثبات حضانة من دون إقامة دعوى، ومنح متدربات القانون رخصة مزاولة المهنة، وذلك تماشيًا مع رؤية المملكة 2030 لدعم حقوق المرأة السعودية.

 المهنة الممنوعة

كذلك حصلت المرأة السعودية على دعم الدولة في ممارسة مهنة المحاماة، التي كانت مقتصرة على الرجال، وذلك من خلال إتاحة الفرصة للمرأة للحصول على رخصة مزاولة المهنة بعد اجتيازها دبلوم المحاماة، والذي تبلغ مدته ثلاثة أعوام.

تكريم ودعم

لقد اهتمت الدولة في عهد الملك سلمان بن عبدالعزيز بتكريم الرائدات السعوديات في جميع المجالات المختلفة؛ تقديرًا لكفاحهن وليكن نموذجًا تسير على دربه فتيات المملكة.

وتطبيقًا لرؤية المملكة 2030، وتمكينًا للمرأة السعودية حتى تكون قادرة على أداء عملها بإتقان، فقد تم إخضاع العسكريات السعوديات العاملات في السجون لتدريبات القوة البدنية واستعمال الأسلحة.

السماح للمرأة بدخول الملاعب

وسمحت المملكة للمرأة السعودية بدخول الملاعب الرياضية، حتى وصل الأمر إلى منحها حق اختيار الانضمام إلى التجنيد، كما تم السماح للفتيات بالمملكة بممارسة الرياضة في المدارس، وفق رؤية المملكة 2030، التي ساهمت في أن يتم اختيار الرياض عاصمة للمرأة العربية 2020.

اقرأ أيضًا:

البيعة الخامسة للملك سلمان.. مكاسب غير مسبوقة للمرأة السعودية

اختيار الرياض عاصمة للمرأة العربية لعام 2020

باحث اجتماعي: بعض النساء العاملات لا يفضِّلن العمل تحت قيادة امرأة

إنجاز جديد للمرأة السعودية.. «ليلى الشهري» تخترع جهازًا لكبار السن

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك