Menu

رحيل مورينيو يكلف الاتحاد الإسباني 600 ألف يورو

طالب بالحصول على كامل عقده

كشفت تقارير صحفية إسبانية، اليوم الأربعاء، عن قيمة التعويض المالي الذي حصل عليه روبرت ​مورينيو​ من الاتحاد الإسباني بعد إقالته من تدريب المنتخب الأول للبلاد. و
رحيل مورينيو يكلف الاتحاد الإسباني 600 ألف يورو
  • 63
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

كشفت تقارير صحفية إسبانية، اليوم الأربعاء، عن قيمة التعويض المالي الذي حصل عليه روبرت ​مورينيو​ من الاتحاد الإسباني بعد إقالته من تدريب المنتخب الأول للبلاد.

وذكر برنامج «الشيرينجيتو» الإسباني، أن مورينيو وقع على تسوية مع الاتحاد الإسباني، حصل بموجبها على تعويض بقيمة 600 ألف يورو، وذلك على الرغم من مطالبته بالحصول على كامل قيمة عقده مع الاتحاد الإسباني.
وأعلن الاتحاد الإسباني لكرة القدم، عودة لويس إنريكي رسميًّا لقيادة المنتخب حتى مونديال قطر 2022، وذلك بعد رحيل روبرت مورينيو.

إنريكي محل ثقة

وفضل الاتحاد الإسباني وضع الثقة في لويس إنريكي لقيادة «لاروخا» في نهائيات بطولة كأس أمم أوروبا «يورو 2020»، على الرغم من العمل الجيد الذي قام به مورينيو خلال التصفيات.

وتولى روبرت مورينو القيادة الفنية «لاروخا» في 25 مارس الماضي؛ بسبب انشغال إنريكي مع مرض ابنته تشانا والتي توفيت بعد أشهر، بعد معاناة مع السرطان.

وتولى إنريكي البالغ من العمر 49 عامًا، الإدارة الفنية للمنتخب الإسباني، عقب الخروج من دور الـ16 للمونديال الروسي الصيف الماضي؛ لكنه غاب عن وظيفته منذ شهر مارس الماضي؛ بسبب مرض كريمته؛ ما دفعه لترك منصبه وتولي مورينيو المسؤولية، حسب الاتحاد الإسباني.

وعمل مورينيو مساعدًا مع لويس إنريكي في أندية سلتا فيجو، روما الإيطالي، وبرشلونة، وبات مورينو رابع مدرب لمنتخب إسبانيا خلال 12 شهرًا؛ حيث تمت إقالة جولن لوبيتيجي عشية انطلاق بطولة كأس العالم؛ بسبب الكشف عن تعاقده مع ريال مدريد، وتم تكليف فرناندو هييرو لقيادة «الماتادور» الإسباني في المونديال، ثم حل إنريكي بدلًا من فرناندو هييرو، الذي لم ينجح في تحقيق نتيجة جيدة مع منتخب «لاروخا» في كأس العالم.

فترة صعبة لـ«الماتادور»

ويعيش المنتخب الإسباني فترة صعبة حاليًّا؛ حيث غاب عن تحقيق الألقاب بعد فترة ذهبية أحرز خلالها لقب كأس العالم عام 2010 للمرة الأولى في تاريخه وكأس أوروبا مرتين عامي 2008 و2012، ليعود إنريكي أملًا في استعادة أمجاد «لاروخا».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك