Menu
مع خفض الإنتاج الشهر المقبل.. العراق يرجح تحسنًا بطيئًا لأسعار النفط

رجحت وزارة النفط العراقية، اليوم السبت، أن يطرأ تحسن بطيء في أسعار النفط الخام في السوق العالمية مع بدء سريان تطبيق قرار منظمة الدول المنتجة للنفط (أوبك) والمتحالفين معها ابتداءً من شهر مايو المقبل.

وذكر بيان وزعته وزارة النفط العراقية، اليوم، عن واقع السوق النفطية، أن ما تشهده السوق النفطية العالمية اليوم من بعض الانخفاض في الأسعار، هو أمر مؤقت يعود إلى استمرار التأثير الكبير لجائحة كورونا والمعروض النفطي بأعلى مستوياته؛ حيث إن تطبيق الاتفاق يبدأ من الشهر القادم.

 وأضاف البيان: "من المتوقع أن يتوقف تراجع الأسعار بل وتتجه نحو التحسن البطيء حتى سحب كميات محسوسة من الخزين النفطي العالمي وتراجع تأثير الجائحة لتحقيق مستويات جيدة تبدأ من نهاية العام الحالي واستمرارًا للعام القادم مع تحقيق نسب التزام جيدة بالاتفاق".

 وأشار البيان إلى أن "وزارة النفط أعدت بدائل عدة للتعامل مع التطورات الأخيرة بهدف تعظيم الموارد المالية من جراء تدني أسعار النفط؛ منها تقليل كلفة الإنتاج، والتعامل الأمثل مع شركات النفط العالمية المتعاقدة مع العراق، وإدامة عمليات التصفية بالمعدلات المطلوبة، وتوفير الوقود لمحطات الكهرباء لإنتاج الطاقة الكهربائية في البلاد".

وكان وزير النفط العراقي ثامر الغضبان، قد أعلن مؤخرًا أن إجمالي إنتاج النفط الخام في العراق، بما في ذلك إقليم كردستان، يبلغ حاليًّا نحو 5 ملايين برميل يوميًّا، مشيرًا إلى أن العراق سيخفض إنتاجه من النفط الخام بمعدل مليون و61 ألف برميل يوميًّا ابتداءً من شهر مايو المقبل على مراحل، استنادًا إلى قرار البلدان المصدرة للنفط (أوبك) والدول المتحالفة معها، منتصف الشهر الجاري لمواجهة تدني الأسعار.

2020-04-18T22:53:57+03:00 رجحت وزارة النفط العراقية، اليوم السبت، أن يطرأ تحسن بطيء في أسعار النفط الخام في السوق العالمية مع بدء سريان تطبيق قرار منظمة الدول المنتجة للنفط (أوبك) والمتح
مع خفض الإنتاج الشهر المقبل.. العراق يرجح تحسنًا بطيئًا لأسعار النفط
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مع خفض الإنتاج الشهر المقبل.. العراق يرجح تحسنًا بطيئًا لأسعار النفط

الانخفاض وضع مؤقت نتيجة لـ«كورونا»

مع خفض الإنتاج الشهر المقبل.. العراق يرجح تحسنًا بطيئًا لأسعار النفط
  • 19
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
25 شعبان 1441 /  18  أبريل  2020   10:53 م

رجحت وزارة النفط العراقية، اليوم السبت، أن يطرأ تحسن بطيء في أسعار النفط الخام في السوق العالمية مع بدء سريان تطبيق قرار منظمة الدول المنتجة للنفط (أوبك) والمتحالفين معها ابتداءً من شهر مايو المقبل.

وذكر بيان وزعته وزارة النفط العراقية، اليوم، عن واقع السوق النفطية، أن ما تشهده السوق النفطية العالمية اليوم من بعض الانخفاض في الأسعار، هو أمر مؤقت يعود إلى استمرار التأثير الكبير لجائحة كورونا والمعروض النفطي بأعلى مستوياته؛ حيث إن تطبيق الاتفاق يبدأ من الشهر القادم.

 وأضاف البيان: "من المتوقع أن يتوقف تراجع الأسعار بل وتتجه نحو التحسن البطيء حتى سحب كميات محسوسة من الخزين النفطي العالمي وتراجع تأثير الجائحة لتحقيق مستويات جيدة تبدأ من نهاية العام الحالي واستمرارًا للعام القادم مع تحقيق نسب التزام جيدة بالاتفاق".

 وأشار البيان إلى أن "وزارة النفط أعدت بدائل عدة للتعامل مع التطورات الأخيرة بهدف تعظيم الموارد المالية من جراء تدني أسعار النفط؛ منها تقليل كلفة الإنتاج، والتعامل الأمثل مع شركات النفط العالمية المتعاقدة مع العراق، وإدامة عمليات التصفية بالمعدلات المطلوبة، وتوفير الوقود لمحطات الكهرباء لإنتاج الطاقة الكهربائية في البلاد".

وكان وزير النفط العراقي ثامر الغضبان، قد أعلن مؤخرًا أن إجمالي إنتاج النفط الخام في العراق، بما في ذلك إقليم كردستان، يبلغ حاليًّا نحو 5 ملايين برميل يوميًّا، مشيرًا إلى أن العراق سيخفض إنتاجه من النفط الخام بمعدل مليون و61 ألف برميل يوميًّا ابتداءً من شهر مايو المقبل على مراحل، استنادًا إلى قرار البلدان المصدرة للنفط (أوبك) والدول المتحالفة معها، منتصف الشهر الجاري لمواجهة تدني الأسعار.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك