Menu


الهلال والنصر.. الصراع بين رغبة الفوز الغائب منذ عامين وكسر نحس أكتوبر

يلتقيان مساء غدٍ بختام الجولة الثامنة لدوري المحترفين

تتطلع الجماهير العربية والسعودية لرؤية عرض مثير في فنون كرة القدم، عندما يُطلق الإسباني تشافي استرادا صافرة بداية لقاء الهلال والنصر «ديربي الرياض»، مساء غد الأ
الهلال والنصر.. الصراع بين رغبة الفوز الغائب منذ عامين وكسر نحس أكتوبر
  • 354
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

تتطلع الجماهير العربية والسعودية لرؤية عرض مثير في فنون كرة القدم، عندما يُطلق الإسباني تشافي استرادا صافرة بداية لقاء الهلال والنصر «ديربي الرياض»، مساء غد الأحد.

ويستضيف الهلال نظيره النصر، باستاد جامعة الملك سعود بالرياض «محيط الرعب»، وذلك في ختام مواجهات المرحلة الثامنة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

وتختلف حالة الفريقين قبل المواجهة المنتظرة، إلا أن كليهما يدخل اللقاء برغبة واحدة وهي تحقيق الفوز، وإحراز الثلاث نقاط.

ويدخل الهلال اللقاء بمعنوياتٍ مرتفعة بعد تأهله لنهائي دوري أبطال آسيا للمرة الثالثة بنظام المسابقة الجديد، كما أنه يعيش وضعًا فنيًا مميزًا بقيادة الروماني رازفان لوشيسكو والذي عرف معه الفريق طعم الانتصارات المتتالية والابتعاد بفارق 4 نقاط عن الشباب والوحدة بنفس الرصيد بالمركزين الثاني والثالث.

ويفتقد الهلال في هذه المواجهة الثنائي محمد كنو والسوري عمر خربين والذين تأكد غيابهما لعدم شفائهما من الإصابة، في حين سيكون بقية اللاعبين في جاهزية كاملة، ومن المتوقع أن يعيد مدرب الهلال لاعبيه البرازيلي كارلوس إدواردو والكولومبي جوستافو كويلار اللذين لم يشاركا في لقاء السد الأخير، بسبب عدم وجودهما في القائمة الآسيوية.

وعلى الجانب الآخر، يسعى النصر لتقليص الفارق بينه وبين المتصدر الهلال والعودة مجددًا للمنافسة على الصدارة عقب مستوياته المتذبذبة التي قدمها هذا الموسم.

واستعاد النصر توازنه في المرحلة السابقة عقب فوزه على مضيفه الرائد 2-صفر في المرحلة السابقة بعدما ابتعد عنها في 3 مراحل متتالية، لأول مرة منذ تولي البرتغالي فيتوريا زمام الأمور الفنية للفريق في منتصف الموسم الماضي.

وحال فوز النصر سيرفع رصيده إلى 14 نقطة مع وجود مباراة مؤجلة أمام الفيصلي كفيلة بتقليص الفارق بينه وبين المتصدر إلى نقطتين، في حين أن الخسارة ستصعب مهمته في المنافسة على الصدارة كونه سيبقى رصيده متوقفًا عند النقطة 11.

ويدخل فيتوريا اللقاء مفتقدًا جهود لاعبيه أحمد موسى وعبدالفتاح آدم، إلا أنه تنفس الصعداء بعد تأكد مشاركة المغربي عبدالرزاق حمد الله الذي تعرض لكدمة بسيطة في تدريب الفريق الذي يسبق المواجهة بـ48 ساعة.

ويشهد شهر أكتوبر تفوق كبير للهلال على غريمه النصر؛ حيث التقيا من قبل في 7 مباريات فقط، كان منها 4 مباريات لحساب الدوري السعودي، و3 مباريات لحساب بطولة كأس الأمير فيصل بن فهد، فاز الهلال في 4 مباريات وفاز النصر بمباراة وتعادلا في مباراتين.

وكما يسعى الهلال لتأكيد تفوقه في شهر أكتوبر، يحاول تحقيق الانتصار على النصر الذي لم يحدث منذ عامين؛ حيث كان آخر فوز لـ«الزعيم» في 26 أكتوبر 2017 في الدوري السعودي للمحترفين، وانتصر وقتها بهدفين مقابل هدف.

ولم يحقق الهلال الفوز على النصر في الثلاث مباريات الماضية حيثُ تعادل مرتين وخسر مباراة كانت السبب في ضياع لقب دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، بنسخته الاستثنائية الموسم الماضي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك