Menu

السعودية تترأس مجموعة العشرين لمدة عام

نشاطات مكثفة للأمير فيصل بن فرحان

تتولى المملكة العربية السعودية، رئاسة قمة مجموعة الـ20 لمدة عام، والتي من المقرر عقدها في الرياض، العام القادم (2020م). وأشاد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان
السعودية تترأس مجموعة العشرين لمدة عام
  • 785
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

تتولى المملكة العربية السعودية، رئاسة قمة مجموعة الـ20 لمدة عام، والتي من المقرر عقدها في الرياض، العام القادم (2020م).

وأشاد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، برئاسة المملكة لمجموعة العشرين، معتبرًا ذلك دليلًا على دورها الرئيسي في الاقتصاد العالمي.

ـ لقاءات مكثّفة لوزير الخارجية

من جانبه، واصل وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان نشاطاته المكثفة على هامش ترأسه لوفد المملكة في اجتماع وزراء خارجية مجموعة الـ20 والمقام حاليًا في مدينة ناجويا اليابانية.

حيث التقى الأمير فيصل بن فرحان -وفقًا لحساب وزارة الخارجية على موقع التواصل تويتر-  نظيره الهولندي، ستيف بلوك، كما التقى الممثلة العليا للشؤون الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موجيريني.

ونقل بيان صادر عن وزارة الخارجية اليابانية القول، إن وزير الخارجية توشيميتسو موتيجي أبلغ الأمير فيصل بأنه سعيد بمقابلته لأول مرة، وأن الجانبين يرغبان في تعزيز العلاقات.

وأشاد موتيجي بالجهد السعودي لتوطيد الاستقرار في جنوب اليمن، وخاصة بعد اتفاق الرياض.

ـ ولي العهد يلقى كلمة في ختام قمة أوساكا

وكان ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، قد قال -خلال كلمته في ختام قمة العشرين التي انعقدت في يونيو الماضي بمدينة أوساكا اليابانية- إنّ المملكة ستعمل في إطار هذه المجموعة لإيجاد توافق لحل الأزمات في العالم.

وشدَّد ولي العهد في كلمته، على ضرورة إشراك المرأة والشباب، مشيرًا إلى أنّهما محوران أساسيان لتحقيق التنمية في العالم، موضحًا أن الحاجة أصبحت أكثر إلحاحًا من أي وقت مضى لتعزيز التعاون والتنسيق الدوليين، في ضوء ما يواجه العالم اليوم من تحدياتٍ متداخلةٍ ومعقدة.

وقال الأمير محمد بن سلمان، إنَّ الفاعِلية في تحقيق ذلك تعتمد على القدرة لتعزيز التوافق الدولي من خلال ترسيخ مبدأ الحوار الموسع، والاستناد إلى النظام الدولي القائم على المبادئ والمصالح المشتركة، مشيرًا إلى أنَّ تعزيز الثقة في النظام التجاري المتعدد الأطراف يعتمد جوهريًّا على إصلاح منظمة التجارة العالمية والعمل تحت مظلتها.

ـ معالجة مشكلات الاقتصاد الرقمي

وشدَّد ولي العهد على أنّه من الضروري معالجة القضايا الضريبية للاقتصاد الرقمي، مؤكدًا أهمية السعي والعمل معًا للوصول إلى حلول توافقية بشأنها عام 2020م لتفادي التدابير الحمائيّة.

وصرح ولي العهد بأن المملكة ستتولى رئاسة مجموعة العشرين في ديسمبر من هذا العام، مؤكدًا العزم على مواصلة العمل لتحقيق التقدم المنشود في جدول أعمال المجموعة، والعمل مع الدول الأعضاء كافة، وبخاصة أعضاء الترويكا دولتي اليابان وإيطاليا، لمناقشة القضايا الملحة في القرن الواحد والعشرين، ولتعزيز الابتكار والحفاظ على الأرض ورفاه الإنسان.

ورحّب ولي العهد في ختام كلمته بقادة الدول الأعضاء في مجموعة العشرين، معربًا عن تطلعه لاستضافتهم العام المقبل في الرياض.

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك