Menu
وزارة البيئة: التسجيل الإلكتروني للإبل مجانًا في الوقت الحالي

أوضحت وزارة البيئة والمياه والزراعة، اليوم الثلاثاء، أن عملية التسجيل الإلكتروني للإبل تجري دون رسوم في المرحلة الحالية، وتنفذها شبكة واسعة من العيادة البيطرية في مختلف المناطق والمدن.

وجدَّدت وزارة البيئة، في بيان لها، دعوتها لمُلّاك الإبل الذين لم يسجلوا إبِلهم بعد، إلى المبادرة بتسجيل الإبل التي في حوزتهم وإصدار الرقم الإلكتروني لكل واحدة منها، عبر تقديم طلب التسجيل من البوابة الإلكترونية للوزارة.

وأشارت الوزارة، إلى أن عملية التسجيل الإلكتروني للإبل، تهدف إلى تنظيم قطاع الثروة الحيوانية بصفة عامة وتربية الإبل بصفة خاصة، ومساعدة مُلّاكها في حفظ إبلهم وإثبات ونقل ملكيتها.

وأضافت وزارة البيئة أنه يجري ترقيم الإبل بحقن شريحة إلكترونية بحجم حبة الأرز تزرع خلف الجلد في رقبة من الجهة اليسرى بكل حيوان، وتحمل الشريحة رقما تسلسليًّا من 15 وحدة يمكن قراءة المعلومات المرتبطة بها بواسطة جهاز مهيّأً لهذا الغرض، مثل بيانات الحيوان وبيانات مالكه الحالي.

ويمكن لـمُلَّاك الإبل الراغبين في تسجيل إبلهم لدى الوزارة، تقديم طلب التسجيل بزيارة الرابط التالي www.mewa.gov.sa/ar/eServices ، أو بالاتصال بالرقم الموحد لخدمة المشروع (92000000).

وأشارت وزارة البيئة إلى أن برنامج الترقيم والتسجيل الإلكتروني للإبل يأتي تماشيًا مع خطط التنمية الوطنية الهادفة إلى ضمان استدامة الموارد الحيوية للمملكة؛ بتحسين الإنتاج الحيواني المستدام والاستقصاء والسيطرة على الأمراض الحيوانية، كما يأتي البرنامج إنفاذاً لقرار مجلس الوزراء القاضي بالترقيم والتسجيل الإلكتروني للإبل لدى وزارة البيئة.

وأوضحت وزارة البيئة، أنه من شأن المبادرة مساعدة مُلّاك الإبل في التوثيق الرسمي لثروتهم الحيوانية في سجلات الوزارة، وتمكين الوزارة من بناء رؤية شاملة عن أعداد الإبل في المملكة وأنواعها وأجناسها وتوزيعها الجغرافي، ما يساعدها في تنفيذ خطط تحسين الإنتاج الحيواني واستباق الأمراض الوبائية بخطط المواجهة والعلاج, كما يسهم البرنامج بالتعاون مع الجهات الحكومية الأخرى في ضبط الإبل السائبة، والحد من حوادث المرور وإزهاق الأرواح وإتلاف الممتلكات على الطرق السريعة بين المدن.

2020-11-05T10:13:09+03:00 أوضحت وزارة البيئة والمياه والزراعة، اليوم الثلاثاء، أن عملية التسجيل الإلكتروني للإبل تجري دون رسوم في المرحلة الحالية، وتنفذها شبكة واسعة من العيادة البيطرية
وزارة البيئة: التسجيل الإلكتروني للإبل مجانًا في الوقت الحالي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

وزارة البيئة: التسجيل الإلكتروني للإبل مجانًا في الوقت الحالي

تساعد الملاك في حفظ إبلهم وإثبات ونقل ملكيتها

وزارة البيئة: التسجيل الإلكتروني للإبل مجانًا في الوقت الحالي
  • 462
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
27 ربيع الآخر 1441 /  24  ديسمبر  2019   02:53 م

أوضحت وزارة البيئة والمياه والزراعة، اليوم الثلاثاء، أن عملية التسجيل الإلكتروني للإبل تجري دون رسوم في المرحلة الحالية، وتنفذها شبكة واسعة من العيادة البيطرية في مختلف المناطق والمدن.

وجدَّدت وزارة البيئة، في بيان لها، دعوتها لمُلّاك الإبل الذين لم يسجلوا إبِلهم بعد، إلى المبادرة بتسجيل الإبل التي في حوزتهم وإصدار الرقم الإلكتروني لكل واحدة منها، عبر تقديم طلب التسجيل من البوابة الإلكترونية للوزارة.

وأشارت الوزارة، إلى أن عملية التسجيل الإلكتروني للإبل، تهدف إلى تنظيم قطاع الثروة الحيوانية بصفة عامة وتربية الإبل بصفة خاصة، ومساعدة مُلّاكها في حفظ إبلهم وإثبات ونقل ملكيتها.

وأضافت وزارة البيئة أنه يجري ترقيم الإبل بحقن شريحة إلكترونية بحجم حبة الأرز تزرع خلف الجلد في رقبة من الجهة اليسرى بكل حيوان، وتحمل الشريحة رقما تسلسليًّا من 15 وحدة يمكن قراءة المعلومات المرتبطة بها بواسطة جهاز مهيّأً لهذا الغرض، مثل بيانات الحيوان وبيانات مالكه الحالي.

ويمكن لـمُلَّاك الإبل الراغبين في تسجيل إبلهم لدى الوزارة، تقديم طلب التسجيل بزيارة الرابط التالي www.mewa.gov.sa/ar/eServices ، أو بالاتصال بالرقم الموحد لخدمة المشروع (92000000).

وأشارت وزارة البيئة إلى أن برنامج الترقيم والتسجيل الإلكتروني للإبل يأتي تماشيًا مع خطط التنمية الوطنية الهادفة إلى ضمان استدامة الموارد الحيوية للمملكة؛ بتحسين الإنتاج الحيواني المستدام والاستقصاء والسيطرة على الأمراض الحيوانية، كما يأتي البرنامج إنفاذاً لقرار مجلس الوزراء القاضي بالترقيم والتسجيل الإلكتروني للإبل لدى وزارة البيئة.

وأوضحت وزارة البيئة، أنه من شأن المبادرة مساعدة مُلّاك الإبل في التوثيق الرسمي لثروتهم الحيوانية في سجلات الوزارة، وتمكين الوزارة من بناء رؤية شاملة عن أعداد الإبل في المملكة وأنواعها وأجناسها وتوزيعها الجغرافي، ما يساعدها في تنفيذ خطط تحسين الإنتاج الحيواني واستباق الأمراض الوبائية بخطط المواجهة والعلاج, كما يسهم البرنامج بالتعاون مع الجهات الحكومية الأخرى في ضبط الإبل السائبة، والحد من حوادث المرور وإزهاق الأرواح وإتلاف الممتلكات على الطرق السريعة بين المدن.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك